الإثنين , مايو 27 2024

عذاب تفوح وحكايته من الفن والخط العربي الى الطب الصيني

حوار / ريم العبدلي( ليبيا)

عذاب تفوح قصته مع الفن بدأت في صغر سن ، احب كافة أنواع الفن من التمثيل والرسم والخط العربي والتجميل والأعمال اليدوية ، يعتبر الفن رسالة واجب عليه توصيلها يسعى بشكل دائم نحو التجدد ، له عدة مسلسلات مع كبار الفنانين ، متواضع طموح ولتعرف عليه أكثر كان لنا معه هذا الحوار 
*ماذا عن الفن في حياتك الان؟
– الفن في حياتي دائم ومتجدد ..صحيح أنني لم اعد أمثل ولم اعد اشارك في اعمال فنية ،لكنني لا ازال مع الفن ولو من بعيد ،لان الفن ليس فقط التمثيل على خشبة مسرح او امام الكاميرا ،الفن يمتد وتمتد جذوره الى كل الناس ، فالرسم فن والخط العربي فن و التجميل فن و الاعمال اليدوية فن ،الفن موجود دائما، وإذا كنت قد ابتعدت عن التمثيل فهذا غصب عني ،لأنني متفرغ الأن لدراسة الطب الصيني والعلاج بالإبر الصينية والحجامة والتدليك .

الفنان عذاب نفوح مع النجم فاروق الفيشاوي

*لكل فنان رسالة وقضية يؤمن بها يناضل من أجلها، ما هي القضية التي تؤمن بها وتحاول إيصالها من خلال فنك؟
– من خلال الفن الانسان يمكن ان يوصل اكثر من رسالة ، فمن الفن تعلمت الناس اشياء كثيرة المحبة ، الاحسان للناس ، الامومة وبر الوالدين ، فإن الفن قد عالج امور كثيرة في حياتنا ،انا من خلال فني احب ان أسعد الناس ولو بلوحة فنية او بجملة من الخط العربي او بتصميم جميل من بعض ما اعمل في الاشغال اليدوية ،وسوف ارسل لحضرتك بعضنا منها
*هل لديك نمط خاص تتابعه مع الفنانين عند عمل مكياج لهم خاصة تلفزيونيا ؟
– انا درست المكياج في اكثر من معهد ، المكياج فن بحد ذاته ليس فقط تجميل الوجه للفتاة او الرجل ، بل المكياج يتفرع منه اشياء كثيرة يجب ان نعمل بها ، ومنها المؤثرات الخاصة ، مثل التشوية ،الجروح ، الكدمات ، جرح قديم ،جديد ضربة سكين او رصاصة ، كيف نجعل الشخص يبدو اكبر سنا او اصغر ،اضافة الشيب ،شوارب ،ذقن ، كل هذا يعتمد على الدور الذي يقوم به الفنان ، ولكل انسان لمساته في المكياج ،ان لا احب المكياج الكثير للفنانة او حتى الفنان .
وافضل لمسات خفيفة ولاحظنا في بعض المسلسلات القديمة ان المكياج غير مناسب ولا يتناسب مع ذلك العصر والزمان ،
لذلك المكيير او من يضع المكياج يجب ان يكون على ثقافة وعلم ومعرفة ،لان كل مكياج له زمنه وعصره والموضة الان ليست كما كانت في 1965 او 1980 الخ

شهادة عذاب تفوح بالخط العربي

*لوحات الخط العربي تعتبر لغة عالمية ، يمكن أن تعبر الحدود بسهولة ، حدثني عن لوحاتك ؟
– لوحاتي في الخط العربي اعتبرها شيء جميل ورائع وهو مثل معزوفة موسيقية تصل لكل انسان سواء كان عربي او اجنبي لانه في النهاية فن ،الخط العربي ليس مهنة بل هواية هو والرسم ، ولا اعتمد عليه ولا ابيع شيء من لوحاتي ،لأنني اعتبر نفسي هاوي ولا ازال احتاج بعض التعلم في هذا المجال ( اقصد الرسم والخط ) .
الخط العربي فن جميل ، ومنه نوصل للعالم ان الخطوط العربية لا يمكن ان تشبه اي خطوط اخرى .

*أيضا حضرتك خبير بالمونتاج من خلال تلقيك دورات فى هذا المجال وعملت أيضا بذلك فهل تجد نفسك أكثر فى المونتاج أو مكياج خاصة وأن الرسالة الفنية مترابطة مع بعضها البعض ؟

-انا احب المونتاج والمكساج اي دمج الأصوات مع الصورة واحب العمل فيه لان فيه تقنيات عالية،ولا يمكن ان اقول من احب اكثر المكياج ام المونتاج كله فن عندما يتطلب الامر ان اتواجد في مسلسل او عمل مسرحي او تلفزيوني و يحتاجون الى مكيير فأنا جاهز وعندي كل شيء يتعلق بالمكياج ونفس الموضوع بالنسبة للمونتاج .
*أيضا اضفت فى رصيدك دورات العناية بالبشرة ، والعلاج بابر الصينية ، وعملت بذلك أيضا كيف تجد الوقت القيام بكافة هذه الاعمال؟
-العناية بالبشرة درستها مع المكياج وهي ضرورية قبل عمل اي مكياج لاي فتاة عروس او غير عروس حتى لو فنانة لأن وضع المكياج على البشرة بدون تنظيفها جيدا والعناية بها يضر بالوجه لكن قبل التنظيف والعناية بالبشرة يجب علينا ان نعرف نوع البشرة حتى لا نضع اي كريمات او مواد مختلفة عن نوعية البشرة عند الفتاة .
اما بالنسبة للعلاج بالإبر الصينية فأنا مستمر في دراستها .. والدراسة تشمل ( العلاج بالوخز بالإبر الصينية العلاج بالحجامة الجافة والحجامة التي تحتاج الى تجريح الجلد كي نخرج الدم الفاسد منها وايضا يشمل الكورس العلاج بالتدليك العكسي او ما يسمى ( الرفلكسولوجي Reflexology )الرفلكسولوجي هو تدليك يتم فيه تطبيق الضغط على مناطق محددة من اليدين والقدمين و الأذنين ، ويتم الاختيار لمناطق محددة من القدمين واليدين لتطبيق الضغط عليها، ويعود ذلك إلى معتقد مفاده أن هذه النقاط تتطابق مع أجزاء معينة من الجسم ،والدراسة قد تأخذ مني حوالي سنة ، ثم السفر للصين حتى اخذ كورس هناك مع دبلوما من مشفى بكين .
اما سؤالك كيف اجد الوقت للقيام بكل ذلك ، فأنا اوزع الوقت بالتساوي على كل شيء ،فأنا عملي من الصباح يبدأ 11 صباحا الى 4 عصرا فقط … في استديو الدوبلاج فأنا اعمل به الأن في مجال المونتاج و المكساج ، المكياج والعناية بالبشرة لهم وقت اخروهو مسائي حيث انا لا اعمل في صالون ولا مركز تجميل بشكل يومي لكن رقمي موجود مع حوالي 8 مراكز تجميل ،عندما يكون هناك فرح او عرس اذهب واعمل مكياج العروس خلال ساعة او ساعتين اذا كان مع العروس اخت او قريبة ، وعادة لا اعمل اكثر من عروس و معها بنت فقط.

عذاب تفوح وفن المكياج

*عذاب لديك العديد من الأعمال الفنية “مسلسلات” كونك مساعد مخرج حدثني عن ذلك ؟
-بالنسبة لعملي كمساعد مخرج .. انا قلت انني عملت ، يعني فعل ماضي ،وشاركت في اكثر من مسلسل بصفة مساعد مخرج تحت التدريب ،واذكر لك بعض الاعمال التي شاركت بها ومنها : مسلسل كلمات بطولة حسين فهمي وروجينا و جميل راتب مسلسل بعد الرحيل بطولة فاروق الفيشاوي و معالي زايد مسلسل نص عمر بطولة عمر الحريري مسلسل الامام البخاري بطولة اشرف عبد الغفور وكانوفيه ايضا اختي وعد لانها ممثلة وكانت تجربة جميلة .
*ماذا عن المسرح فى حياتك ؟
-بالنسبة للمسرح مثلت اكثر من مسرحية والبداية كانت في سن العاشرة من عمري حيث كانت اختي رانيا وهي ممثلة ومدربة للفنون الشعبية كانت قد بدأت بروفات مسرحية و بالصدفة كان المخرج يسأل عن طفل بعمر 8 او 10 سنين فقالت اختي عندي اخي قال المخرج وهل لديه موهبة او مثل قبل ذلك قالت على المسرح لا لكنه نشيط في المدرسة و يعمل نشاطات ويغني
فقال لها احضريه معك غدا نراه .وفعلا اخذتني اختي معها واعجب بي المخرج وكان اسم المسرحية ( حارة الشحادين ) وهي تعالج موضوع التسول وكيف ان هناك اناس يمثلون انهم متسولين وهم كاذبين ، منهم إمرأة تأخذني من اهلي بأجار يومي كي تتسول و تقبض من ورائي المال ،وهكذا مثلت ونجحت ، ثم بعد سنة من عرض المسرحية ، مثلت مع الفنانة هدى شعراوي و أبو رياح مسرحية بعنوان ( لحد هون وبس ) و استمر عرضها ايضا سنة ونصف حيث عرضت في جميع محافظات القطر .
ثم مثلت في المسرح القومي مع اختي ايضا ،ثم مثلت اخر عمل لي هو مسلسل اسمه ( خارة نسيها الزمن ) بطولة وفاء موصلي واختي وعد و توفيق العشا و غيرهم .
وبعدها توقفت عن اي اعمال فنية لانني سافرت لروسيا وتزوجت هناك من فتاة روسية وعشت في موسكو 3 سنوات .

*فيما يخص العمل الصحفي كونك مدير تحرير مجلة نجوم سوريا والعرب حدثني عن ذلك ؟
-فيما يخص العمل الصحفي انا بدأت مع مدير مجلة نجوم سورية والعرب د. سيرين يوسف ،وهو صديقي منذ زمن بعيد وهو ايضا بمثابة اخ لي.
بدأت معه في المجلة مشرف
ثم مشرف عام،ثم مدير التحرير
العمل في المجلة جميل ويفتح افاق جميلة للإنسان و ايضا عن طريق المجلة تعرفت على اشخاص كثيرة
شعراء ،ادباء ،خطاطين ،رسامين ،فنانين .
و غير ذلك شجعوني على الكتابة واكثر شخص شجعني هو صديقي سيرين يوسف .
فأنا اكتب في بعض الاحيان لكن انا لست شاعرا
*الصعوبات التي واجهتك في بداياتك؟
-لا اذكر اي صعوبات واجهتني والحمدلله ، إلا في مسلسل حارة نسيها الزمن ، حيث كان هناك مشهد صعب وتم إعادته حوالي 6 مرات ،لا يوجد صعوبة في التمثيل
*كلمة نختم بها حوارنا ؟
-اشكرك واتمنى لك المزيد من التألق والنجاح و شكرا لحضرتك على هذا الحوار . وان شاء نلتقي في حوارات اخرى .

شاهد أيضاً

الكابتن فؤاد شرف الدين.. الوسامة وحدها لا تكفي ولا الموهبة فقط، وبالعزيمة واصل المسيرة

كتبت/ ابتسام غنيم ليس الجمال بأثوابٍ تزينتا إنما الجمال جمال العلمِ والأدبِ من الأقوال التي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *