الأحد , أبريل 21 2024
أخبار عاجلة

ملاحظات رمضانية.. “تاج ” مفكك، “ع امل” غير صالح، بسام كوسا وجوزيف بو نصار قيمة واضافة، وصفاء سلطان اخفقت!!

كتب/ جهاد ايوب

*القدير اللبناني جوزيف بو نصار في المسلسل السوري المُركب “تاج”يكاد يكون الوحيد المقنع، يؤدي دور الجنرال الفرنسي باتقان وبجدية وبمسؤولية حتى في كيفية تنفسه تصلنا احاسيسه وتعابير كل حركة…يدرس خطواته جراء مدرسة لا يدخلها غير الكبار أمثاله.. بونصار دعم العمل المكلف ولكن النتيجة اعاقها المخرج، وبو نصار أفضل الأفضل، وهو دليل على أن الفنان الحقيقي يحتاج فرصة!

*من يتابع القدير السوري بسام كوسا في “تاج”وفي “مال القبان” يدرك قيمة هذا الجيل الذي صنع التميز…ينافس ذاته، ينقذ العمل بأداء مدرسة ومدروس، يتطور مع أبعاد الشخصية ومراحلها الدرامية، يتفوق على حضوره…إنه قيمة وإضافة…إنه الممثل الكبير والنادر بسام كوسا…راقبوه وتعلموا منه!

*إلى الآن أصبح واضحاً أن المسلسل السوري “تاج”رغم الانتاج الصخم يعاني من هذه الأسباب التي لا تجعله الأفضل:

– النص الهجين والمفكك منفصل متصل، مشربك، وضعيف جداً، ولا أعرف ما السبب هل تدخل البطل أو المخرج أو الإنتاج؟!
– المخرج الذي اعتاد القص واللزق، ولا يعرف ماذا سيحدث درامياً مهما كان معه من ممثلين مهمين!
– تيم حسن ممثل يصر أن يكون ” الخارق” ولا يزال يعيش شخصية جبل في الهيبة، ويفلت منه تاج أكثر من مرة في الحلقة!
– اختيار بعض ممثلات غير مقنعات!
جوزيف بو نصار
*

*المسلسل المشترك ” ع امل” قبل الولوج بالنقد الفني هو لا يصلح للشهر الفضيل بالمطلق، وهذا ما تصر عليه الشركة المنتجة كل عام!.. ماغي بو غصن تلعب دورها برشاقة واتقان، ولكن يكفي هذه النمطية من أدوار ” إم عنتر ” والتي تستسهل الجنس والانتقام والبطلة المطلقة مع الجميع!

*تحية إلى الفنانة روجينا وغالبية فريق المسلسل المصري الجميل ” سر الهي”..روجينا ادت دورها ببساطة وشطارة واستيعاب لطبيعة المرأة بكل تفاصيل حياتها!عمل جميل عابه بعض الصراخ !
*لم توفق الفنانة السورية صفاء سلطان من اقناعنا في دورها بمسلسل ” بيت اهلي” تبالغ بالشخصية، تجسيدها غير مفهوم كوميدي أو تراجيدي ولكن خارج الهضامة بالتأكيد!أعلم بتجربة صفاء الزمنية واحترمها، ولكن هنا لم توفق بالمطلق، وكل الوقت تمثل ولا تعيش الدور!

شاهد أيضاً

الدراما العربية لرمضان 2024: “داع/رة دامية تزور القيم لمجتمع يدعي التدين والعفة!”

بقلم / جهاد أيوب الدراما العربية للموسم الرمضاني فقط وفي هذا العام 2024 بغالبيتها خاوية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *