الثلاثاء , مارس 5 2024

غريتا عون:”التمثيل شغفي وحياتي وحزينة على الدراما اللبنانية المحلية والسبب؟”

حوار/ ايناس الشامي

ممثلة ومخرجة لبنانية،تعشق المسرح ،من خشبته بَنت سلّما وصعدت عليه درجة درجة كي تصل إلى ما هي عليه اليوم، ومن ستارته فصّلت ولبست أدوارا كثيرة وأبدعت بها،وأيضاً هي متخصصة في إعداد الممثل، لها الكثير من الأعمال التلفزيونية منها “شباب وبنات”، “العنب المر” ،”غلطة عمري”، “اولاد آدم”، “راحوا”، “ثورة الفلاحين” وغيرها الكثير من الأعمال، كما أنها أطلت علينا في الأفلام السينمائية من خلال “أصحاب ولا بيزنس”، “بالقانون” و “بالصدفة”..إنها الممثلة اللبنانية غريتا عون حيث كان معها هذا اللقاء..

*بداياتك كانت في المسرح، لماذا بعيدة عن الأعمال المسرحية هذه الفترة؟

-نعم بداياتي كانت على خشبة المسرح، فبعد مرور شهر على دخولي الجامعة شاركت في مسرحية “المغنية الصلعاء” للكاتب أوجين أيونيسكو…حتى الآن في جعبتي ١٣ مسرحية، أنا بعيدة عن المسرح منذ ١٠ سنوات متتالية على أمل أن أعتلي المسرح قريبا بمسرحية جديدة..

*هل يمكن أن نرى مسلسل من كتابتك؟-الكثير ينصحونني بكتابة أعمال تلفزيونية و يرون أنه لدي أسلوب أتميز به، إنما أترك هذا القرار للوقت والمستقبل..

* أين ترتاحين أكثر في الدراما أم في الكوميديا؟-الأهم أن يكون الدور مكتوب بطريقة جميلة وشيقة وذو حبكة مقنعة ويتطلب مني مجهود وقدرات تمثيلية، أنا أرتاح في الحالتين إنما اشتقت للكوميديا كثيرا..

* ما رأيك في الأعمال العربية المشتركة؟وماذا عن موجة المسلسلات التركية المعرّبة؟-أحببت جدا الأعمال العربية المشتركة،بشرط أن يكون النص مكتوب بطريقة مقنعة لأنه سيجمع الممثلين من عدة بلدان مختلفة ليصل للمشاهد بطريقة مرضية ومقنعة،عندما يجتمع ممثلين من عدة دول هذا يعكس الانفتاح وتبادل الثقافات ومهارات وخبرات مختلفة، ولكن بالنسبة لي هكذا أعمال تخفف من فرص الممثلين والتقنيين والكتاب اللبنانيين..و عن موجة المسلسلات التركية المعرّبة،اولا أبارك لمسلسل “للموت” الذي اختير ليترجم للغة التركية هذا ما يؤكد بأن لدينا كتاب وممثلين ومنتجين ومخرجين مخضرمين فلو لم يكن ناجحا لما قرروا ذلك، ثانيا انا مع وضد هكذا أعمال معرّبة، أعني بالضد بأنني أرفض الاستنساخ حرفيا وهذا بعيد عن الهوية العربية ولكن انا مع الاقتباس اي ان يستوحوا من القصة نفسها ولكن يجب أن تشبه وتتماشى وتلائم مجتمعنا، فالمشاهد عليه أن تصل له الصورة والأحداث بإقناع تام،و لا شك أن المشاركة بهكذا أعمال هي نقلة نوعية للممثلين مع فريق محترف وشركات إنتاج كبيرة واتمنى ان أشارك بهكذا نوع من المسلسلات..

*هل يستهويك تقديم البرامج؟-قدمت أمسيات تعنى بالشعر و احتفالات توقيع كتب الشعراء،كما وطُلبت لتقديم برنامج لتلفزيون وفكرته أن يكون المقدّم هو ممثل بالوقت نفسه إنما ألغي لظروف مادية.. بالنسبة لي عليّ ان أكون متمكنة في التقديم وخريجة من هذا المجال فلكل منا اختصاصه وبارع به..

* ما مكانة التمثيل في حياتك؟-لا أستطيع العيش بدون تمثيل على الإطلاق، التمثيل شغفي وحياتي والمَخرج من الحياة الروتينية التي نعيشها، كما أنه يعطيني القوة كي اكمل متطلبات اليومية كأم وغيرها..

*ما جديد غريتا عون؟-شاركت كضيفة في مسلسل “بلاك ماركت” من إخراج إيلي حبيب وإنتاج إيغل فيلمز، وايضا بمسلسل “روح” من إنتاج day 2 pictures ولم يعرضوا حتى الآن على الشاشة، كما أنهيت تصوير حلقات لبرنامج عاطل عن الحرية سيعرض قريبا على شاشة mtv..

* كلمة أخيرة؟-حزينة جدا لما يحصل بالدراما اللبنانية المحلية،مع العلم أن الفترة الماضية حصلت الدراما اللبنانية على نجاحا كبيرا ونسبة مشاهدات باهرة، إنما في الوقت الحالي هناك تراجع كبير، أتمنى أن تلقى الدعم الكبير، لقد قرأت منذ فترة عن سمة أشخاص ستدعم الدراما آمل ذلك.. كما أتمنى بإعطاء فرصة للبنانيين هنا أعني الكتّاب والمخرجين وممثلين وتقنيين فنحن لدينا طاقات كثيرة في لبنان..كما واشكرك إناس على هذه المقابلة الشيقة..

شاهد أيضاً

الاب بطرس دانيال:” المهرجان يُدعم الانسانية ولبنان لم يغب عن كلمتي،ووقفاتنا التضامنية لتعميم السلام”

حوار/ ابتسام غنيم(القاهرة)/ تصوير/فاطمة يحيى طراف. مهرجان المركز الكاثوليكي السينما المصرية في دورته ال72  حيث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *