الأحد , ديسمبر 10 2023

السفير غملوش مكرماً في إحدى مدارس إيطاليا:” أنظروا الى المستقبل نظرة ايجابية وآمنوا ان الارض تتسع للجميع”

كتب/ هيثم الزنجي

كُرم السفير العالمي للسلام حسين غملوش بدعوة من مدرسة “كورادو ميلوني” التي تقع شمال مدينة روما، تقديرا لعطاءاته في المجال التربوي والانساني، في حضور ممثلين عن البلدية، وعلى رأسهم مستشارة التعليم والثقافة في المدينة مارجريتا فرابا، عدد من شخصيات المجتمع المدني الايطالي، واهالي التلامذة.. بداية، تحدث مدير المدرسة ريكاردو اغريستي الذي رحب بالسفير غملوش، معربا عن إعجابه بأفكاره وطروحاته من أجل نشر السلام والتعايش بين الشعوب.


غملوش
بعدها، القى غملوش كلمة استهلها بتوجيه الشكر الى ادارة المدرسة على تبنيها الحوار واهتمامها بقضايا السلام في العالم، وعملها على تنشئة التلامذة على مبادىء احترام الاخر”، ووصف التلامذة ب”أعمدة المستقبل وثروة المجتمع الحقيقية”، مشددا على حقهم بالعيش في بيئة تؤمن بحقوق الانسان، داعيا الى ابعادهم عن الصراعات وحمايتهم من الارتكابات التي يمكن ان تطالهم.
وقال متوجها الى التلامذة: “إعملوا على تطوير أفكاركم واستثمار طاقاتكم وانظروا الى المستقبل نظرة ايجابية وآمنوا ان الارض تتسع للجميع”.. واعتبر غملوش ان “الكلام يبقى سخيفا أمام هول المأساة الانسانية التي يعيشها الاطفال في البلدان التي تعاني من ازمات وحروب، مثل اطفال غزة واوكرانيا والسوادن وغيرها ..
وانتقل الى الحديث عن التحديات التي تواجهها القارة الافريقية، ومنها ما يتعلق بالتغير المناخي، الفقر المدقع وانخفاض مستوى التعليم، مشددا في الوقت نفسه على ان القارة السوداء تمتلك الكثير من الايجابيات اهمها العنصر البشري، “لذلك من الضروري العمل على تطويره من خلال مشاريع التدريب وتنمية المهارات وتعزيز التعليم”.


وكرر دعوته الى ضرورة الحد من التلوث والاحتباس الحراري من خلال الاعتماد كليا على الطاقات البديلة والمتجددة كالطاقة الشمسية وطاقة الرياح من اجل الحد من الاخطار الكارثية التي تتهدد العنصر البشري والتي سوف تؤدي في حال استمرار الوضع على ما هو عليه الى أزمة نقص الغذاء وبخاصة في البلدان التي هي في طور النمو والتي تعاني أصلا بسبب الحروب والازمات الاقتصادية والمجاعات وانتشار الفقر”.
وختم غملوش كلمته داعيا الى الالتزام بما قاله قداسة البابا فرانسيس “إبحثوا عن السلام في كل دول العالم ، وابحثوا عن غد أفضل لنا ولك، وهذا كل ما نرجوه”..ثم وجه الشكر للدولة الايطالية، حكومة وشعبا، “التي ترحب بالثقافات كافة، وخصوصا القريبة منها في الشرق الاوسط”.

فرابا
بعد ذلك تحدثت فرابا، معربة عن تأثرها بكلمات السفير غملوش، معلنة تضامنها مع كل ما يطرحه من افكار من اجل التعايش والسلام، مشيرة الى ان “مدينة لاديسبولي مدينة منفتحة على كل الثقافات والحضارات، وهي ترحب بالاندماج والتعايش بين الجميع”، مثنية على الدور الذي يضطلع به غملوش تجاه الاجيال من أجل ان تنمو في مجتمع آمن يضمن لها العيش بسلام، معربة عن امتنانها لوجوده بينهم، وقالت: “إن مدينتي اليوم سعيدة بوجوده على أرضها”.أخيرا، رد غملوش على أسئلة التلامذة والتي تمحورت في مجملها حول حقوقهم وواجباتهم والصراعات في العالم.
نبذة
إشارة الى ان غملوش مغترب لبناني يعيش في ايطاليا، يؤمن فقط بالحوار سبيلا لحل الخلافات، ويشدد في شكل دائم في بياناته على اهمية التعايش وتقبل الاخر ومعتقداته، كما يدعو الى حماية الطفولة وتطبيق القرارات الدولية لانها تشكل الدعامة الاساسية لحقوق الانسان.

شاهد أيضاً

همسات الثقافي ينفذ مبادرة صحتك مسؤليتك

السعودية / هتان سعيد زمزمي فريق همسات الثقافي وشريك النجاح فرع جمعية الجفر الخيرية بالساباط …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *