الخميس , يوليو 25 2024

” فلافل ماكدونالدز” لشعبان عبد الرحيم.. لم يكن يعرف انها اميركية وحظروا الدعاية بسبب” بكره اسرائiيل”

متابعة/ حسانة سليم

في العام 2001 أعلن المقر الدولي لمطاعم ماكدونالدز الأمريكية إلغاء التعاقد مع المطرب الشعبي المصري شعبان عبد الرحيم للغناء في إعلان دعائي لسندوتش فلافل تقدمه مطاعم ماكدونالدز في مصر، وجاء هذا القرار بعد تقدم جماعة يهودية أمريكية بشكوى لسلسلة المطاعم، لتعاونها مع عبد الرحيم ، الذي اشتهر بأغنية “أنا بكره إس>رائيل”>>لكن أنا روزنيتش المتحدثة باسم مطاعم ماكدونالدز، رفضت في اتصال هاتفي مع وكالة اسوشيتدبرس، الربط بين وقف الإعلان وبين الشكاوى التي قالت إن الشركة تلقتها من الجماعة اليهودية الأمريكية، ولم تذكر في الوقت نفسه سبب سحب الإعلان>>وأضافت أن قرار التعاقد مع عبد الرحيم اتخذته إدارة التسويق المحلية للمطاعم في مصر للترويج لسندوتش ماك فلافل الذي بدأت المطاعم في وضعه على قائمتها في شهر مايو أيار

 

دهشة شعبان

يذكر أن أغنية “أنا بكره إسرائي>ل” التي استوحاها عبد الرحيم من أحداث الانتفاضة الفلسطينية المستمرة، أثارت ردود فعل كبيرة عربيا وعالميا حينها،و اتهمت شبكة “سي ان ان” الإخبارية الأمريكية عبد الرحيم بالتحريض على مناهضة التطبيع مع إسرائ<يل، في حين اعتبرها كثيرون على الجانب الآخر، تعبيرا عن نبض الشارع المصري والعربي..ونقلت وكالة استوشيتدبرس عن كينيث باندلر المتحدث باسم اللجنة اليهودية الأمريكية قوله إن عبد الرحيم “راع للكراهية” وإن اللجنة قدمت شكوى احتجاجا على اشتراك المطرب في إعلان ماكدونالدز في مصر.. وقال حينها عبد الرحيم للوكالة إنه يشعر بالدهشة لوقف إذاعة الإعلان، مضيفا أن شركة ماكدونالدز كانت تعرف من البداية عندما اختارته إنه نفس مطرب أغنية “أنا بكره إسرائ>يل”.

ماذا قال شعبولا؟

أعرب المطرب الشعبي الشهير شعبان عبد الرحيم عن أسفه للقرار المفاجئ الذي اتخذته سلسلة مطاعم ماكدونالدز الأميركية بسحب الاعلان الذي استخدمت فيه الشركة شعبان عبد الرحيم للترويج لمنتجها الجديد ساندويتش الطعمية “الفلافل” في السوق المصرية للمرة الأولى في تاريخ الشركة الأميركية..وأبلغ شعبان الذي اشتهر بأغنية «أنا بأكره اسرائي<ل وباحب عمرو موسى «الشرق الأوسط» بأنه فوجئ بالقرار وأن الشركة لم تخطره به مسبقاً على الاطلاق». وقال «فوجئت بهم يمنعوا الاعلان الذي قمت بتصويره وغنائه من دون ابلاغي»..ونفى شعبان عبد الرحيم الذي تحتل أغانيه الشعبية قائمة الصدارة في سباق أكثر الأغاني انتشاراً لدى قطاع عريض من الشارع المصري أن يكون لديه أي علم مسبق بهوية شركة ماكدونالدز قبل تصوير الاعلان..وحكى شعبان لـ«الشرق الأوسط» كيفية تعاقده على تصوير الاعلان المثير للجدل على «ساندويتش الفلافل» بقوله «لم أكن أعلم أن الاعلان له علاقة بأميركا أو بغيرها والاعلان «تعاقدت عليه عن طريق مكتب لاحياء الأفراح بعدما أخطرني أن شركة ماكدونالدز تريد تصوير اعلان عن الطعمية بصوتك أنا كنت فاكر أن ماكدونالدز دي شركة عادية”، مشيراً إلى أنه بعد الانتهاء من اعداد الكلمات تم عرض الاعلان وفكرته على الشركة فوافقوا وتم التعاقد رسمياً..ورفض شعبان عبد الرحيم أن يكشف عن حجم المبلغ الذي تقاضاه نظير تصوير هذا الاعلان، لكنه أكد في المقابل أنه ليس بالضخامة التي قد يتصورها البعض من الذين بالغوا في الحديث عن أن شعبان تقاضى مبلغاً كبيراً.. وتقول كلمات الاعلان «ماك فلافل طعمية بالبلدي كده مصرية، ساندويتش المعلم ماك على المعدة ياناس خفيف، لوخدت منه قطعة هاتكمل الرغيف».. وقال أنه لم يتذوق الساندويتش المعلن عنه والذي كان يباع بأقل من نصف دولار أميركي..

وانتقد عبد الرحيم الذي ذاع صيته بسبب أغانيه التي تهاجم اسرائي>ل قرار الشركة الأميركية بسحب الاعلان، واعتبره غير لائق.,وقال «فعلوا خيراً على كل حال، وربما سيطلبون من المطرب الأميركي مايكل جاكسون أن يغني لهم،لو كنت أعلم قبل ذلك لم أكن لأغني حتى ولو كانوا سيدفعوا ألف ستين مليار دولار» ـ على حد تعبيره.. وكانت تقارير قد افادت بان ماكدونالدز قررت سحب الاعلان بعد شكاو من جماعات يهودية في الولايات المتحدة بان شعبان عبد الرحيم يحث على الكراهية وذلك في اشارة الى الاغنية التي اشتهر بها.

 

شاهد أيضاً

وداد حمدي ما حكاية زواجها من صلاح قابيل والموجي ورفض اسرة فريد شوقي لها، ومن الفنانة التي توقعت لها الموت بطعنة سكين؟

هى الخادمة المرحة ذات الوجه البشوش والقلب الطيب، وتعد أهم أسباب نجاحها تلقائيتها وخفة ظلها، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *