الأحد , يوليو 21 2024

الهارب من الزواج.. نساء في حياة الموسيقار فريد الاطرش

الموسيقار والفنان فريد الأطرش قدم العديد من الأعمال سواء الغنائية أو التمثيلية وقدم أعمال مازالت موجودة في أذهاننا حتى الآن علي الرغم من رحيله، وحياته كان بها اسرار وحكايات عاطفية كثيرة.ورغم عزوف الراحل فريد الأطرش عن الزواج إلا أن المرأة كانت شيئًا أساسيًا في حياته، فتعددت علاقاته الغرامية، وكان أول تلك العلاقات فتاة سمراء، تُدعى «مديحة»، من طبقة ارستقراطية، والتي قال عنها فريد الأطرش، في حوار صحفي: «لم تكن السمراء بنت الأثرياء ملكة جمال فقط، لكنها تتمتع بجاذبية خاصة وخفة ظل، مدعومة ببديهة سريعة أعجبته، ولها من جمال ما يليق حقا بملكة جمال».

وعندما لاحظ فريد الأطرش، اهتمامها به، بدأ قلبه يميل إليها، وكثرت لقاءاتهما وزياراته إلى أسرتها، وتقربت مديحة من أسمهان وأصبحتا صديقتين مقربتين، وبالتالي كثرت زياراتها إلى منزله.وفي ذات ليلة، ذهب فريد الأطرش مع حبيبته السمراء مديحة إلى ملهى الأريزونا، وكانت ترقص في الملهى الراقصة سامية جمال، التى أعجب بها «فريد» بشدة وبدأت «مديحة» تشعر بالغيرة الشديدة، وقالت له بغضب: «لا بد أن تحترم شعوري، إنك تحطم كبريائي»، ثم وصفت «سامية» بكلمات سيئة، سمعها كل من في المكان، ما أغضب «الأطرش» بشدة، فصفع حبيبته السمراء أمام الناس.

قصة حب مع سامية جمال

أما ثاني هذه العلاقات كانت مع الراقصة سامية جمال، إذ دخلت سامية حياة فريد الأطرش، بعد تعرفه عليها في ملهى ليلي، وجائت قصة حبهما في أعقاب أكبر أزمة مالية واجهت الأطرش، واستمرت قصة الحب بينهما لمدة 11 عاما، وأثمرت عن عدد كبير من الأفلام في تاريخ السينما المصرية وانتهت قصة حب فريد وسامية بزواج الأخيرة من الشاب الأمريكي عدالله كينج، الذي أسلم خصيصا كي يتزوجها، بعدما رفض الأطرش الزواج من سامية جمال.وقال فريد الأطرش، عن سبب رفضه الزواج من سامية جمال، إنه لا يستطيع وهو «أمير الدروز» أن يتزوج براقصة، وهو ما اعتبرته«سامية إهانة قابلتها بقطيعة فنية، وبالزواج من شخص آخر.

الراقصة ليلي الجزائرية

وكانت الراقصة ليلى الجزائرية، هي ثالث علاقة في حياة فريد الأطرش، إذ جاءت بديلة للراقصة سامية جمال، وتعرف بها في إحدى صالات الرقص بالعاصمة الفرنسية باريس، إذ شاهدها فريد، وأعجب برقصها وقدمها من خلال أحداث فيلمه «عايزة أتجوز».وعلى الرغم من وقوع فريد الأطرش في حب ليلى الجزائرية، إلا أن هذه القصة لم تستمر طويلا بسبب ارتباطها بلاعب كرة مغربى، ولم يسفر التعاون الفني بينهما سوى عن 3 أفلام فقط.

لبلى الجزائرية

فريد الأطرش وشادية

أما العلاقة الرابعة، فكانت قصة حب فريد الأطرش بالفنانة الراحلة شادية، فبعد طلاقها الأخيرة من الفنان عماد حمدي، عاشت قصة حبها معه، ولكنها انتهت بالفشل.ونظرًا لنمط حياة فريد الأطرش، الذي كان عاشقا للسهر، رفضت شادية هذا الحب، لأنها كانت تفضل حياة الاستقرار، فانفصل الثنائي وانتهى الحب سريعًا.بعدها تزوجت شادية من الفنان صلاح ذو الفقار، حيث عانى فريد الأطرش لفترة من جفائها، وصرحت الفنانة الراحلة مريم فخر الدين، في حوار تليفزيوني سابق لها، بأن الفنان «الأطرش» استعان بها لكي يقنع شادية للموافقة على الزواج منه، إلا أنها رفضت.

فريد الأطرش يقع في غرام طليقة الملك فاروق

وخامس تلك العلاقات، كانت حب فريد الأطرش للمل

الملكة ناريمان وفريد الاطرش

كة ناريمان الزوجة السابقة للملك فاروق آخر ملوك مصر قبل 1952، وذلك وفقا لصحيفة “الحياة”.وبدأت علاقة فريد الأطرش، بالملكة ناريمان، حينما أحيا حفلة عرسها بناء على رغبتها، وحين غادر فاروق ومعه ناريمان إلى أوروبا، لم تحتمل الحياة في الغربة، فحصلت على الطلاق وعادت إلى القاهرة.وتحولت الصداقة بين فريد الأطرش، وناريمان إلى حب جارف من جانبه، فيما كان لا يستطيع أن يحدد شعورها تجاهه على وجه اليقين.

سميرة أحمد

كذلك أحب فريد الأطرش الفنانة سميرة أحمد، فكان فيلم «شاطئ الحب» هو الفيلم الأول والأخير لهما، حيث كانت سميرة ترى أن الحب يعني الزواج، وهو ما لا يتقبله فريد الاطرش أبدا .. وفقا للناقد وجيه ندا.

فريد الأطرش وسلوى القدسي

تعتبر سلوى القدسى أرملة صديق فريد الأطرش هي الحبيبة السابعة للفنان الراحل، والوحيدة التي ارتبط بها ارتباطا رسميا، بعدما أعلن خطبته عليها، وكان من شدة حبه لها أنه صرح في أحد المرات، بأنه يدعو الله أن يمد في عمره لكي يعيشا طيلة العمر معا، ولكن القدر كان أسرع من رغبة فريد في الحياة بجوار حبيبته، فرحل عن عالمنا بعد أشهر من خطبتها.

شاهد أيضاً

وداد حمدي ما حكاية زواجها من صلاح قابيل والموجي ورفض اسرة فريد شوقي لها، ومن الفنانة التي توقعت لها الموت بطعنة سكين؟

هى الخادمة المرحة ذات الوجه البشوش والقلب الطيب، وتعد أهم أسباب نجاحها تلقائيتها وخفة ظلها، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *