الأحد , يناير 29 2023
أخبار عاجلة

علاء عوض:” محمد عوض أول فنان سافر امريكا والصعيد بعز الارهاب واحمد زكي مدرستي وجيلي ظُلم!”

علاء عوض اسم مميز في عالم الفن، ليس لأنه أبن النجم الكبير محمد عوض رحمه الله، بل لأنه ممثل شامل ودقيق في اختياراته الفنية، ولا يسعى للظهور لمجرد التواجد، لأن القيمة والنوعية تهمانه قبل كل شيء.. معه بالقاهرة كان هذا اللقاء الحصري

* ما جديدك الفني؟

-بجعبتي عدة عروض اتعمد أن أنتقي أفضلها لأطل على جمهوري.

*لا يهمك الأنتشار على الأطلاق حتى لو غبت لفترة عن جمهورك؟

-بالظبط، لأن رصيدي مليء بالأعمال، عملت بالفن وانا في سن الـ 20 سنة، ولدي أكثر من 75 عمل فني، وأرشيفي كبيراً، وأكثر من 20 % من أعمالي تُعرض في استمرار،(ويضيف) يعني والدي النجم محمد عوض نشاهد حوالي 20%من اعمالة، علماً أن رصيده بالسينما والمسرح والتلفزيون يفوق المئة عمل، وهذا الأمر يٌحزنني لأن تاريخ والدي قيّم وأُحب أن تُشاهده كل الأجيال، وهذا الأمر ينطبق على كل الكبار الذين رحلوا تاركين أرشيفاً ضخماً لا يُعرض منه سوى القلة..(ويضيف) يعني الفنان الراحل نجيب الريحاني له حوالي عشرة أعمال لا نُشاهد منها سوى أربعة أعمال، يوجد مشكلة في أرشفة الاعمال، ” وكمان كان حاصل مشكلة بين بابا وممدوح الليثي رحمهما الله”، علماً انهما كانا اصدقاء جداً، لكن في يوم تفاجأ والدي انه ضاع له أكثر من 27 عمل من التلفزيون من مسلسلات  ومسرحيات منها مسلسل ” طيارة فوق عش المجانين”، كان مأخوذاً عن فيلم لجاك نيكلسون وحوله الى مسلسل مصري، وكان أول عمل تم تصويره في مستشفى المجانين الحقيقية، وفجأة اختفى هذا المسلسل، وكذلك كل مسرحياته المأخوذة عن روايات موليير مثل” مريض الوهم”، “طبيب رغم انفه”، “مقالب بيسكابان” وغيرها..

*الا تفكر بأعادة بعض من هذه المسرحيات؟

-” في الوقت الحالي طبعاً نفسي”، كنت طالباً في البالية وانتقلت للتمثيل وعملت ببرامج الاطفال وكنت اخضع للتمرينات في مسرح والدي، لكني منذ العام 1982 وانا أعمل بمفردي، واعلم اني اكثر اخوتي أقرب شبهاً لوالدي محمد عوض واتمنى أن اقدم احدى مسرحياته علماً اني لم أشاهدها بأستثناء “العبيط”، و” سفاح رغم انفه”، “نمرة 2 يكسب”، (ويضيف) قناة ماسبيرو فيها ارشيف بمثابة كنز، ويوجد أعمال أُتلفت لانه لم يتم نقلها بالتحديث بواسطة التكنولوجيا، ومع ذلك أحب أن أُعيد ” مقالب بيسكابان”، لكن أريد أن أقرأها من جديد، وعيني على  خالد جلال وعادل عبده للاخراج..(ويضيف) في السابق قال لي اخي عادل ” ايه رأيك نعيد مسرحية لبابا”، فأعتذرت لسبب أني أخاف أن أوضع بمقارنة مع محمد عوض، لذا أرتأيت أن أنأى بنفسي، لكن بالوقت نفسه غباء مني أن لا أُعيد أي عمل لمحمد عوض علماً اني سأكون حريصاً أن لا اكون شبهه، وصدقيني عندما دخلت غمار الفن عانيت جداً كوني أُشبهه حتى لا يضعونني بمقارنه معه وهو الفنان الكبير المميز.

*لكنك نوعت في أعمالك على عكس والدك؟

-انا تدربت عند والدي في المسرح، وانا واخواتي درسنا في اكاديميات وخضنا السوق وعملنا عند المخرجين الآخرين وبمسرح والدنا، يعني لم نتدلل، عاطف قدم ” شارع محمد علي” اجمل استعراض في مصر ، وانا عملت ” حدوته مصرية” وعادل عمل مع حسين كمال وعلي بدرخان، يعني ” اندعكنا بالسوق”، لاننا  نؤمن انه لا يوجد واسطة بالفن لاسيما التمثيل، لذا كنت أحبس نفسي أن أمثل بمزاجي كي لا يقارنونني بمحمد عوض، اليوم تغير تفكيري وحلمي أن أقدم عملاً عن محمد عوض وتحديداً الاعمال التي لم يُشاهدها الجمهور.

النجم علاء عوض والاعلامية ابتسام غنيم

*ماذا كان ينصحك؟

-كان مُقتنعاً بي تماماً ويحاول أن يدعمني بأستمرار وكنت أرفض دائماً، مرة اعتذرت من سعيد مرزوق عن دور في فيلم ” اي اي” لان والدي توسط لي، وراح الدور للفنان اشرف عبد الباقي، علماً اني اتمنى أن أعمل مع ” ضفر سعيد مرزوق، بس دماغي كانت كدة”.

*” الاحتياط واجب ” من اجمل الافلام ما سر هذا العمل؟

-المخرج الراحل احمد فؤاد والد النجمة هاله فؤاد رحمهما الله، هو من رشحني وشلة الشباب الذين لعبنا دور الطلبة، وكتب العمل استاذنا اسامة ابو طالب في معهد الفنون المسرحية وصودف اننا كنا دفعة واحدة بالمعهد وعملنا برامجاً للأطفال كنا حينها انا وعبدلله محمود واحمد سلامة ومحسن محي الدين كنا في قسم فنان شامل، ووائل نور وشريف منير كانوا في قسم تمثيل، مثلنا الفيلم بحب وتلقائية وعفوية.. وكان هذا الفيلم أول بطولة جماعية لنا ومع ذلك نحن جيل ظُلم.

*كيف؟

-كل جيل يُسلم الجيل الذي تلاه، نحن جيل لم نستلم شيئاً من احد، يعني محمد عوض وفؤاد المهندس وعبد المنعم مدبولي سلموا عادل امام وسعيد صالح ويونس شلبي وهادي الجيار، بينما نحن لم نأخذ مساحات تُتيح لنا فرصة العمل، لأن النجوم الكبار “كانوا مكسرين الدنيا زي نور الشريف ومحمود عبد العزيز ومحمود ياسين وحسين فهمي  وغيرهم”، لذا لم نستطع الاختراق.

*محسن محي الدين برع مع يوسف شاهين؟

-محسن حالة استثنائية ونجح جداً وموهوب جداً، ويوسف شاهين كمخرج حالة نادرة.

*لكنك مثلت في ” حدوته مصرية”؟

-صحيح، ذهبت الى مكتب الاستاذ شاهين “بعد ان قالوا له علاء عوض يُشيهك”، ودخلت اليه وقلت له” بونجور مسيو جو”، فنظر اليّ وقال:” بقى انا وحش اوي كدة.. خدو الواد علاء ومضوه دمو خفيف”، ومن غير أي كاستينغ، وكان هذا أول عمل لي بالسينما مقابل 50 جنية لخمس مشاهد.. اذ قبلها كنت أرقص في الديسكو وكسبت عدة مسابقات وربحت جائزة عبارة عن سيارة.

محمد عوض واولاده

*بعدها عملت مع المخرج محمد فاضل في ” اخو البنات”؟

-بالظبط، في التلفزيون.

*يومها حلقت شعرك في مشهد مستر سين؟

-صحيح، وهذا ما أدهش النجم محمود ياسين وقال لي وقتها رحمه الله:” انت فنان حقيقي يا واد يا علاء يا عوض”، والمخرج محمد فاضل يومها “جز قسم من شعري وفق سياق الاحداث”، وبعد الانتهاء من التصوير وجدت اني بنصف شعري فقلت لاستاذ محمد فاضل اطال الله بعمره” خلاص هاحلق شعري كله” وهكذا كان..

*تقول ان احمد زكي مدرستك؟

-صحيح، هذا الفنان مبدع ولان يتكرر،  بفيلم ” الاحتياط واجب” كان التركيز عليّ وعلى محسن محي الدين، وحصل ان اصبت بحادث سير و”دقني كان فيها غرز”، وصرت أغيب عن المشاهد، فكلمني احمد زكي وقال لي:” ما يصحش كده تعالى ونشوف حيلة تطلع فيها المشاهد والضمادات على وجهك”، وهذا ما حصل بالفعل، وتابعت التصوير ووجهي مليء بالشاش، وعندما عرض الفيلم” كسر الدنيا”، وانطلقت بعالم الفن ” تحت التهديد”،” تحت الصفر” وغيرهما بالاضافة لعدد من المسلسلات منها عملان في الاردن، وست سهرات تلفزيونية، وعملان مع والدي رحمه الله كبطولة لكن العملان كانا تراجيديا وليس كوميديا،” في  تلك الفترة كان حابب يقلبها غم”(يضحك ويقول)” بابا كان من مدرسة الريحاني الكوميديا السوداء، يعني يقول معاناته بضحكة”..(ويضيف) يعني شخصية شنكل التي قدمتها احبها جداً وقريبة الى قلبي كثيراً.

فيلم اخواته البنات

*مسلسل “شرارة” لمحمد عوض ترك بصمة في العالم العربي؟

-حتى اليوم كلمة ” شرارة” صارت أفيه للنحس والعمل لا يزال معلقا بذهن الجمهور الذي شاهده، وصدقيني والدي عانى كثيراً ويوجد اشياء نحن فقط من يعرفها.

*محمد عوض لم يدخل بمنافسات مع احد كان يلعب في منطقته فقط؟

-محمد عوض وفؤاد المهندس وعبد المنعم مدبولي وثلاثي اضواء المسرح وامين الهنيدي هم جيل واحد.

*فيم ” شيلني أشيلك” الذي تضمن اسقاطات سياسية هل صحيح انه تعرض للمحاربة؟

-كان من انتاج والدي، العمل فعلاً كان مليئاً بالاسقاطات لكني لم اسمع انه تعرض للمحاربة ابداً، وقصته برمتها تدور حول الخير والشر وكيف ان الخير لا بد ان ينتصر مهما كثرت الصعاب.

*مجانين بالوارثة قدم فيه خمس شخصيات، الا ترى ان بعض الفنانين قلدوه في هذه الجزئية؟

-في احدى مسرحياته قدم عدة شخصيات، بعدها قدم محمد صبحي “الجوكر” بالماسكات.. الحقائق تتغير والحقائق تتشقلب، والدي وضع في مسرحه نبيلة عبيد وخيرية احمد ونبيل الهجرسي وغيرهم وكان اول فنان يسافر الى الولايات المتحدة ليعرض أعماله المسرحية، وهذا الكلام مؤرشف، يعني اول فنان ” راح امريكا وعرض مسرح هو محمد عوض، واول واول واحد سافر الصعيد بعز الارهاب برضو محمد عوض ومش عاوز اخش بلعبة الاسماء”.

*وعادل امام؟

-استاذنا وعمنا ” ربنا يديه العمر المديد”، وهو الوحيد نجم رقم واحد طيلة 35 سنة.

*واحمد زكي؟

-اقوى نجم في الشرق الاوسط ومدرستي وأجره اقل من غيره،  سبحان الله في “حاجة اسمها ادارة وحظ “.

*من يلفتك من الشباب الكوميديان؟

-مجموعة ” مسرح تياترو” احبهم جداً، رغم انهم انتقدوا كثيراً، واعرف انهم يقدمون اسكتشات لكن دمهم خفيف وكل واحد موظف في دوره الصحيح.، لكن ككوميديان مسرحي صريح زي محمد عوض ” مافيش”، كان بطلا في المسرح والسينما والتلفزيون، سمير غانم  كان قوياً على المسرح ولا احد يُجاريه في الارتجال ” يقول الافيه بخفة دم هايلة”.

*هل يُمكن ان تقدم سبرة والدك؟

-” ياريت.. بس فين الانتاج؟”

*هل صحيح ان فيلم ” اخواته البنات” مأخوذاً عن حياته؟

-صحيح، هو كان مسؤولاً عن تربية اخواته البنات، وجاهد حتى صار نجماً كبيراً، ووالدتي قوت الفلوب كانت من اسرة راقيه واحبته رغم وضعه المدقع حينها وتزوجته وربتنا، وعندما مات، رحلت من بعده بـ55 يوم ، قضت منها 35 يوم في الانعاش.

*زوجة اخيك عادل رندا ممثلة ومن اصل لبناني؟

-صحيح، وكانت دفعتي وهي تمثل ما تراه مناسباً لها.

*المفاجأة كانت ابنتها جميلة؟

-صحيح، علماً انها مرة لم تقل انها تريد ان تمثل لانها خريجة اقتصاد وعلوم سياسية، وتربت بحضن محمد عوض وقوت القلوب طيلة عشر سنوات، جيناتها فنية من كافة النواحي لكنها مرة لم تُلمح انها تريد التمثيل، مرة اتصل بها صديقها وقال لها ان نيللي كريم لديها مسلسل ” تحت السيطرة” فقالت انها تحب نيللي كريم، وذهبت وحدها الى الكاستينغ وعلى الفور تم قبولها، وقدمت دوراً صعباً ونجحت علماً انها لا تدخن وابدعت بدور المُدمنة.. وربنا يوفقها.

شاهد أيضاً

المصور الصحفي ” عمرو فارس ” يسرد مشوار حياته المهنية

حوار / مروة جالي حسن(القاهرة) عندما تصبح الكلمات غير واضحة، سأركز على الصورة والتصوير حقيقة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *