الخميس , فبراير 9 2023

احمد عبد الحميد:”عيني على محمد علي كلاي ومن حقي ان احلم وهناك مواهب اشطر مني ومظلومة”

حوار/ ابتسام غنيم(القاهرة)

احمد عبد الحميد ممثل شاب تشرب حب الفن من اسرته، لكنه لم يخض غمار التمثيل الا بعدما انتسب للدراسة الجامعية، وهو من الشباب الواثق يقدراته لا يهمه حجم الدور بل النوعية ويتطلع الى مستقبل مليء بالاعمال القيمة ذات بصمة مهمة، حتى لو اقتصرت على مشهد واحد.. معه كان هذا اللقاء الحصري بالقاهرة.

* ملامح وجهك تشبه ملامح عامة الشعب من المصريين؟

-الحمدلله، والكاميرا تقبلني وملامحي المصرية الصميمة تؤهلني لاقوم بكل الادوار، انا مع الفن الشامل وليس التخصصية، علماً أن اغلب الادوار التي قدمتها لغاية اليوم هي شرسة، لكني بكل الاحوال عندما اتلقى عرضاً ادرس الدور جيداً، واتعمق بالشخصية حتى لو كانت شريرة، ابحث لها عن الاسباب والمبررات الذي جعلتها على هذا النحو، لو شاهدت اي من ادواري الشريرة ستلاحظين ان الشخصية ليست شريرة بحتة، بل فيها” حتة طيبة”، بالنسبة لي لا يوجد بني آدم طيب جداً ولا شرير جداً، كلنا نحمل بداخلنا الشر والخير، ولكن ما الذي ينتصر؟ يعود ذلك على حسب الاهداف والتربية والبيئة والنشئة وعوامل كثيرة تؤثر بشخصية الفرد.

*البعض يتحولون لاشرار بسبب عقد الاضطهاد التي تُزرع بداخلهم؟

-صحيح، وهناك الغرور ايضاً يلعلب دوراً بتحويل شخصية الانسان نحو الكره، وايضاً الفقر والغنى والعنصرية، ” اي حاجة زيادة من دول بتغير من نفسية البني آدم”.

*بدايتك كانت بالسينما بفيلم “اشتباك” ثم توجهت للتلفزيون؟

-صحيح، الفيلم كان من تأليف واخراج محمد دياب، وكان في افتتاح مهرجان كان بقسم نظرة ما”، بعدها قدمت عملاً اجنبيا هو ” حادث النتيل هيلتون” من اخراج وتأليف طارق صالح وبطولة فارس فارس، وكان العمل ناطقاً باللهجة المصرية لكن البرودكشن كان اجنبياً..(ويضيف) والعمل اخذ جوائزاً، ومن بعده  اتجهت للدراما لأتواجد في كل البيوت، والحمدلله كل الاعمال التي قدمتها جيدة جداً ، منذ ” هدا المساء”، و”الجماعة2″، طايع”، “عوالم خفية”، ” كابول القاهرة” “نسل الاغراب” .

*لم تلتق بالزعيم عادل امام في ” عوالم خفية”؟

-“للأسف لأ”، لكن يكفيني فخراً اني مثلت بمسلسل من بطولته.

*تتطلع لان تكون النجم رقم واحد؟

-بداخلي طموحات كثيرة واحلام عديدة، لكن بالنسبة لي لا يوجد دور صغير وآخر بطولة، بل هناك دوراً يؤثر بالاحداث وقد يكون مشهداً واحداً، وهناك من يظهرون في جميع اللقطات ولا يتركون بصمة.

*لكن الشباب الذين في سنك يطمحون بالبطولات المطلقة؟

-كلما اجتهدت كلما زادت خبرتي والبطولة المطلقة آتية حتماً انشألله، لكن ليس بين وضحاها، بل مازال امامي الكثير من التعب الجهد والعمل على اثبات الذات، يهمني تقديم اعمال تُعجب الناس، وبالتالي اقدم كاركتيرات متفردة، والاهم ان تكون دراما هادفة وليس لمجرد التواجد.

*”كابول القاهرة” اثار ضجة كبيرة؟

-رشحني للدور في هذا العمل المخرج حسام علي، وجسدت خلال الاحداث دور مصطفى ، وهي شخصيه تمثل فئة من الشباب في الوضع الحالي بوجهات نظر مختلفة، مشيرا إلي أنها رحلة للبحث عن الذات، ” يعني له مبرراته”، والعمل برمته كان من اهم الاعمال حيث دارت احداثه حول مجموعة من الأشخاص الذين كانوا أصدقاء منذ الطفولة، ولكن مسارات الحياة تختلف فيما بعد ويُصبح أحدهم الإرهابي (رمزي) اي الفنان طارق لطفي، فينقلب الأصدقاء إلى أعداء..”، (ويعلق) وان يثير اي عمل ضجة فهذا الامر بالنسبة لي مهم جداً، لانه لو مر مرور الكرام فهذا يعني ان العمل لم يلفت الانتباه، كما ان السلبيات والانتقادات اتقبلها لسبب اني استفيد منها واتعلم اكثر.

*”نسل الاغراب” نجح لكن كثر انتقدوه؟

-لكنه ترك بصمة كبيرة، والجميع شاهده، والانتقادات كانت من فئة معينة من الناس، و”نسل الاغراب” اكثر مسلسل حظي بنسبة مشاهدة عالية من الشارع المصري.. (ويضيف) المسلسل حقق جماهيرية قوية والنجم احمد السقا كان رائعاً والشارع المصري حفظ شخصيات العمل كلها.. ولو حصل بعض الاخطاء فالامر وارد في كثير من الاعمال، لكن النجاح لحق بالعمل وترك علامة لدى المتلقي.

*الى اي مدى تنصاع لرغبة المخرج؟

-اسمع واحترم آراء وتوجيهات كل المخرجين، لكني دائماً عندما تُسند لي شخصية يكون اول سؤال اطرحه:” انا بعمل الدور ده ليه؟”، واجلس واتشاور مع المخرج، و الحمدلله نصيبي دائماً يكون بالتعاون مع مخرجين كبار نتشاور ونتناقش بمنتهى المحبة.

*الى اي مدى تشعر ان جيلك مظلوم على عكس الجيل الذي سبقكم؟

-” في ناس كتيرة اشطر مني حتى ولم تظهر، في حاجة اسمها العرض والطلب”، يوجد محسوبيات حتماً واولويات لاشخاص محددين، لان هذا الامر لا يحصل دائماً، علماً ان هناك مواهب مظلومة بعدم الظهور.

*يعني الجيل الذي سبقكم اوفر حظاً منكم؟

-هناك من آمن بهم وقدمهم.. ونحن ايضاً يوجد كثر مؤمنون بموهبتنا ويقدروننا، لكن ما يحصل اننا كثر والاعمال الموجودة تتطلب كمية معينة من الممثلين، يعني مثلاً لو عندي شركة انتاج ولدي الف دور ،وبالساحة يوجد مئة الف ممثل وكلهم موهوبون ماذا افعل؟ “اعمل ايه في السوق؟”

*البعض توجه الى المنصات؟

-جميلة جداً، واعمالي كلها اليوم موجودة على المنصات، ولو طلب مني التمثيل باعمال خاص فقط بالمنصات لن اتردد اذا كان الدور جيداً.. وبالمناسبة المستقبل كله للمنصات، واليوم في مصر يوجد منصة اسمها ” واتشد” يُعرض عليها العمل حصرياً في العرض الاول، وبعده لا مانع من ان يُعرض بالمحطات المُتلفزة.

*ماذا عن المسرح؟

-كنت اريد ان انتسب لمعهد المسرح قبل دخولي الى الجامعة، لكن اهلي عارضوا، وطلبوا مني ان انهي دراستي وبالفعل درست اعلام اذاعة وتلفزيون، وهذا الامر دعّم لي موهبتي وانتقلت للتمثيل واخدت عدة ورش تمثيلية، لا سيما وانه في دراستي كان يوجد قسم للافلام القصيرة..(ويعلق) اهلي يحبون الفن ووالدتي كانت ممثلة وهي حنان عادل وقدمت اعمالاً كثيرة منها” ضمير ابلة حكمت”،” السطوح”، ” حدوتة مصرية” وكانت تغني وهي طفلة ابنة ست سنوات، وكان اجرها اعلى اجر حينها، ثم اعتزلت بعدما تزوجت، واخوها كان ممثلاً وهو الذي قدم دور ” عبد الوهاب” في مرحلة الطفولة بمسلسل ” لن اعيش في جلباب ابي” لنور الشريف، وعندما كبر قدم بعض الادوار ثم ترك الفن..

*وماذا عن والدك؟

-والدي هو الماكييور محمد عبد الحميد واختي آية ايضاً ماكييورة، وكلاهما يحبان الفن جداً.

*بماذا نصحاك والديك؟

-ان اكمل دروسي قبل كل شيء، لان مهنة التمثيل صعبة ورسالة مهمة، واحياناً للأسف لا تكون عادل مع الفئات الموهوبة، حيث ان الفرص قد لا تأتي وظروف الحباة قد تتعبهم، وكل شيء في الدنيا اساسه العلاقات العامة، كما حذراني من اشياء كثيرة، والحمدلله انا على حسن ظنهم.

*والدك تاريخاً في صناعة السينما؟

-اكيد، قدم العديد من الاعمال المهمة مثل ” زوجة رجل مهم”، واكثر من مئة عمل ” مثل ” الفيل الازرق”،”ذات”،” بدون ذكر اسماء”، والفتك الى ان خاله هو الماكييور العالمي الاستاذ محمد عشوب ” يعني انا حفيده”.. انا من عائلة فنية تشربت منهم حب الفن، كما ان هذا الامر مهد لي بعض العلاقات.

*هل سلمت وجهك لأنامل والدك؟

-“حصل  في مسلسل الجماعة 2″، قعدت وهو من اجرى لي المكياج وكانت لحظات مؤثرة، وحالياً هو واختي وانا نتواجد بفيلم ” كيرة والجن” تأليف احمد مراد واخراج مروان حامد، من بطولة كريم عبد العزيز واحمد عز، والعمل مأخوذ من رواية”1919″ لاحمد مراد.

*وقفت امام احمد زاهر بالبرنس؟

-صحيح، واحمد زاهر من الشخصيات الطيبة جداً والمحترمة للغاية، لكن في دور فتحي ” كسر الدنيا” في شره، وجسدت امامه دور كيلاني في اربع حلقات وكنت ” الولد بتاع الميكروباص الذي كان يريد ان يخطف ابنة محمد رمضان ويعيدها الى عمها فتحي وقبض 2 مليون جنية وفي الآخر نصبت عليه”، واخذت المال وهربت ولم اخطف البنت وكنت الوحيد الذي لم امت على يد احد من عائلة البرنس،” ونصبت عليهم رغم انهم عائلة شريرة”.

*تحب السير الذاتية؟

-جداً، وهناك الكثير من الشخصيات التي اتمنى تجسيدها لكن حلم حياتي ان اقدم حياة الاسطورة احمد زكي.

*محمد رمضان قد يزعل من تصريحك؟

-(يضحك ويقول) اقول الحقيقة، واي ممثل موهوب حتماً عينه على احمد زكي لانه لن يتكرر بتاريخ الفن، ومحمد رمضان، عندما قدم شخصيته بمسلسل ” السندريللا” للمخرج سمير سيف امام منى زكي عن حياة سعاد حسني وتقمصه بطريقة مبهرة.. واكرر كل فنان لديه شغف بالفن سواء محمد رمضان او انا او غيري نحلم بتقديم قصة حياة احمد زكي لانه مثلنا الاعلى.. من حقنا ان نحلم وفي النهاية كل منا يأخذ نصيبه.

*هل تلاحظ انك تشبه المصارع العالمي محمد علي كلاي؟

-كثر قالوا لي هذا الامر، وحياة الاسطورة كلاي تجذبني لما فيها من محطات درامية ومن الطبيعي ان تكون اقصى امنيات ان اجسد حياة هذا الاسطورة العالمي

*من النجم الذي كنت تتمنى الوقوف امامه؟

-بصراحة بكيت بحرقة على رحيل ثلاثة من المبدعين في الفن المصري وهم احمد زكي ومحمود عبد العزيز وخالد صالح، وكم كنت اتمنى ان اقف امامهم واكتسب من خبراتهم.. رحمهم الله واسكنهم فسيح جناته.

شاهد أيضاً

ايلي نحاس:” القابي الجمالية عالمية، والمايوه ليس ضرورياً،والحروب زادتني صلابة، وملكية ملكة جمال الكون لمتحولة جنسياً صدمتني!!”

حوار/ ابتسام غنيم بلد الأرز الذي يعاني من أزمات متتالية جعلت أبنائه من الحالمين بالهجرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *