الأحد , يناير 29 2023
أخبار عاجلة

امال رمزي:” مع القبلة والمايوه ومافيش سينما نضيفة واخرى سيئة!!”

حوار/ ابتسام غنيم(من الارشيف)

امال رمزي ممثلة من زمن الفن الجميل، شاركت بعدة اعمال مشتركة ما بين لبنان ومصر وسوريا، كما تميزت بخفة ظلها وبحة صوتها ودلعها الراقي، وهي التي تكرمت بعدد من المهرجانات، الا ان تكريمها في لبنان بمهرجان” الزمن الجميل اواردز” الذي يترأسه الدكتور هراتش سغبزريان يبقى التكريم الاحب الى قلبها، لانها من الشخصيات التي تعشق لبنان وتعتبره وطنها الثاني.. من هنا بدأت حواري معها حيث قالت:

-سعدت جداً بتكريمي في بيروت بمهرجان ” #الزمن الجميل اواردز“، خصوصاً انه كان فرصة لي لان ازور لبنان الذي اعتبره بلدي الثاني، اذ اول مرة وقفت فيها على خشبة مسرح كانت في بيروت في مسرح ” الكابيتول ” مع النجم محمد عوض بمسرحية ” الطرطور”، من بعدها انهالت عليّ البطولات حيث شاركت النجم دريد لحام عدداً من الاعمال السينمائية، وكرت سبحة اعمالي المشتركة والمصرية البحته على السواء.

*يعني منذ بداياتك وانت مع الاعمال المشتركة؟

– طبعاً، شاركت بأعمال سورية ولبنانية، واختارني #رفيق الصبان للمشاركة بعمل مسرحي اسمه ” حكاية تلات بنات” مع الاستاذة سناء جميل، وحققنا نجاحاً كبيراً وعلى اثرها اتفق معي المخرج محمد شاهين رحمه الله على بطولة فيلم، بعدها قدمت ” عنتر يغزو الصحراء” مع ابراهيم مرعشلي وفؤاد نزار وغيرهما من فناني لبنان.

*منذ البداية كنت مع #القبلة والمايوه والادوار الجريئة؟

-انا اقدم الفن للفن، علماً ان الاسرة كانت تعارض عملي بالتمثيل، خصوصاً اني من الاسكندرية ولم يكن هناك معاهد فنون مسرحية وكانت امي ترفض ان اقيم في القاهرة وانتسب للمعهد، وحصل ان تزوجت من المنتج المخرج كمال صلاح الدين ساعدني وهو من قدم افلام ” حارة السقايين “، ” عدوية ” وغيرهما، وقدمني في ” جدعان حارتنا “، وكرت سبحة الافلام واستقريت في القاهرة وانتقلت الاسرة معي.

 

*الم يكن يغار عليك؟

– لم تكن ادواري جريئة بالمعنى المتعارف عليه كما ان مشاهدي كانت كلها توظف توظيفاً صحيحا لخدمة السياق الدرامي، بالاضافة الى اني ركزت لفترة طويلة على المسرح بتشجيع من النجم #محمد عوض رحمه الله، بعدها طلب مني اي زوجي ان انجب طفلاً ولم يكن لدي وقت لاني عملت بسلسلة مسرحيات، بصراحة انا تزوجت لامثل وتطلقت من اجل التمثيل.

*حتى الان لم تقولي لي رأيك بالادوار الجريئة والقبلة؟

-” شوفي حبيبتي الفن للفن، ومافيش سينما نضيفة واخرى سيئة ده كلام فاضي”، يوجد موضوعات تطرح اجتماعيات واخرى لا تطرح شيئاً وهنا يكمن الفرق، ثم انا في حياتي العادية كنت البس المايوه على البحر فهل كنت سأمانع ان ارتديه في السينما، واخرج بالشورت والميكروجيب.

*قدمت عدة ادوار دراما والكوميديا وغيرها لكنك لم تقدمي #البطولة الاولى اطلاقاً؟

-بصراحة كنت على خلاف دائم مع امي التي دائماً كانت تطلب مني ان اتزوج وانجب اولاداً، فعدت وتزوجت مرة اخرى لمدة ست سنوات ثم تطلقت وبعدها تزوجت لمدة اربع سنوات وتطلقت ايضاً وكلا الزيجتين كانتا من خارج الوسط الفني مما سبب لي عدة مشاكل معهما لعدم تفهمها طبيعة عملي، ثم مرضت وتفرغت لرعايتها رغم وجود الممرضة والخادمة، ومرت الايام وصرت اعتبر اولاد اولاد خالتي بمثابة اولادي “وتربوا في حضني”، وبعدها انجب شقيقي ثلاث اولاد وتوفي وصرت لهما بمثابة #الام الثانية، ومن هنا لم احرم من مشاعر الامومة.

*من من صديقات الفنانات المقربات؟

– شريفة فاضل منذ ايا #فيلم ” حارة السقايين “، وكانت شقيقتها صديقتي جداً، ايضا النجمة #نبيلة عبيد مقربة مني جداً وعملنا سوياً قبل سنوات طويلة، وهي غالية على قلبي جداً، اما محمد عوض فكان واسرته عائلتي الثانية وزوجته بمثابة شقيقيتي، ونبيل الهجرسي رحمه الله كان عزيزاً عليّ جداً.

*اليوم انت مطلوبة بالتلفزيون اكثر من #السينما لماذا؟

-لا اعرف ماذا حصل بالوسط الفني، اليوم استطيع ان اقدم دور الام او الجدة لكن لا اعرف لماذا لا يعرضون عليّ سوى الادوار ” الهايفة ” التي ارفضها على الفور.. بينما بالتلفزيون قدمت عدة مسلسلات منها “البحر والعطشانة ” مع رولا سعد، و ” بابا نور”، “مملكة يوسف المغربي” مع مصطفى فهمي، ” الدجال ” مع محمود قابيل وغيرها من الاعمال الدرامية، وليس من المفروض ان استهين بأدواري بالسينما اليوم، بعد هذا الكم من الاعمال القيمة بالتلفزيون وبالسينما سابقاً.

*من تلفتك من نجمات اليوم؟

-كثيرات، كما انهن اذكياء جداً، وجمعن بين الفن والبيزنس والاسرة، بينما جيلي كنا نعمل بالفن فقط ونتفرغ له نهائياً، احب #منى زكي لانها موهوبة وذكية، علا غانم ممثلة هايلة وتجيد التلون بأدوارها، غادة عادل احبها شاطرة ولها طلة على الشاشة، وخند صبري ذكية بأختيار ادوارها، ومن الكوميديانات ياسمين عبد العزيز وايضا انتصار.

*اذا طلب منك تقديم سيرة ذاتية من تختارين؟

-احب #عزيزة حلمي واتمنى ان اجسد المرحلة الثانية من حياتها، ماما عزيزة احبت الفن وقدمت ادوار الام رغم انها عاشت للفن ولم تنجب وكانت الام الحقيقية للوسط الفني، وتزور المستشفيات خلال فترة العبور والحرب بمصر، وكنت احبها جداً وادلعها يا ” ماما زوزو”.

*صوتك فيه دلع؟

-” هوه كده” وطريقة كلامي تلقائية لا اتعمد #الدلع والكل يعرفني من صوتي المميز.

شاهد أيضاً

حلقة نارية بـ”صبحية عالحرية” بول ابو حيدر لآمال فقيه:” نجمة كنت شرجلها خطها تنكرت لي، وهذه العائلة الفقيرة استعرت من ماضيها وتعيش بالمزرعة، وهؤلاء تذللوا لهند الفاسي؟!!”

حلقة نارية بأمتياز، تخللها الصدق والجرأة والحقيقة والصراحة ،وبأختصار قيلت الاشياء بأسمائها كما هي، بلا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *