الثلاثاء , يناير 31 2023

بالوثائق اعتماد خورشيد:” الجيش وافق وقريباً حياتي على الشاشة وهروب فاتن حمامة أيد شهادتي وهويدا ابنة صباح كانت زوجة ابني”

حوار/ ابتسام غنيم

*غرام عمر وفاتن اقوى قصة حب في الوسط الفني.

*هل يعقل ان اتصور مع عبد الناصر للمصداقية؟

*السادات كان ذكيا وصلاح نصر وصفوت الشريف حاربا احمد خورشيد.

*التقيت بالملك فاروق مرة وناهد رشاد كانت مُسيطرة.

اعتماد خورشيد(رحمها الله) اسم اشهر من نار على علم في الوطن العربي كونها السيدة التي واكبت ستة عهود من تاريخ مصر، وانتجت اهم الافلام السينمائية وشهدت في محكمة الثورة مؤيدة الزعيم جمال عبد الناصر، معها كان هذا الحوار الحصري في القاهرة، (الذي اُعيد نشره مجدداً) الذي استرجعت به بعض الذكريات وتحدثت عن قصة حياتها التي ستبصر النور بعد ان وافق الجيش المصري على السيناريو.

*ولدت في العهد الملكي؟

-صحيح فأنا من مواليد عام 1939، لكن فيما بعد تم تغييّر تاريخ ميلادي بما نسميه بالعامية”التسنين”، حتى اتزوج باكراً وهذه قصة سأخبرك بها لاحقاً، المهم كل الناس تعلم اني منتجة لكن قلة هم الذين يعرفون اني من سلالة محمد علي باشا وجدي هو محمد حافظ باشا رشدي وتوفي حين كنت صغيرة، لكن اتذكر اني عندما كنت ازوره بقصره، كان يأخذني بيدي الى غرفته ويفتح خزنة ويضع بيدي جنيهات من الفضة وكان يدللني كثيراً كما اودعني بمدرسة ايطالية، وبعدها توفي ووقع الانفصال بين والداي، وتم نقلي الى مدرسة اخرى هي”الفنون”، ولم اتحمل العيش مع زوجة ابي فهربت الى جدتي لامي لاقيم عندها، وكان حينها خالي عبد العزيزالساسي صديقاً لعبد الناصر الذي صار لاحقاً رئيساً لجمهورية مصر العربية، وكان ايضاً من ضمن الشلة حسن ابراهيم الذي صار احد  اعضاء مجلس قيادة الثورة، وخالد الريس وكانوا جميعاً يجتمعون عند جدتي التي تنحدر من جذور مغربية من آل ابو سيف، وهم من سلالة البشوات، وجدي من آل الساسي الذي يملك شركة طيران الساس، والفتك ان جدتي كانت تحمل شهادة دكتوراه بالسياسة والاقتصاد وتركت عملها وتفرغت لتربيتي بعد انفصال والداي وزواج كل منهما مرة ثانية، اذكر ان جدتي كانت تتناقش مع اصدقاء خالي بالسياسة دائما وبأحوال البلد وكنت اتفرج عليهم واستمتع بناقشهم رغم حداثة سني.

*لك صوراً تجمعك بجدتك لكن مرة لم اشاهد لك صورة مع الزعيم جمال عبد الناصر قبل ان يصبح رئيسا للجمهورية؟

-هل يعقل ان اصطحبه الى المصور لنتصور؟ زمان كنا نذهب الى الاستديو ولم نكن نتصور في البيوت؟ ثم من كان يعلم حينها ان عبد الناصر سيصبح رئيساً للجمهورية؟ هل كنا ننجم ونبصر لنعلم ان عبد الناصر سيصبح زعيماً للامة العربية.

*لكنك عندما كبرت وشهدت في محكمة الثورة التقيت قبلها بالزعيم عبد الناصر لماذا لم تتصوري معه؟

-“معقول اقوله والنبي صورة عشان المصداقية؟” عندما اصبح رئيسا للجمهورية وارسلت له تلغراف تهنئة فلم يرد عليّ، انا اقول الحقيقة ولا شيء سوى الحقيقة واعلم ان كثر يسألون لماذا لا نشاهد لاعتماد خورشيد صورة تجمعها بعبد الناصر؟ وارد بأختصار لانه ليس من المعقول ان اطلب من الزعيم عقب الهزيمة الكبرى ان نتصور لابيّن للناس يوماً ما مدى صدق كلامي.. والفتك اني عندما التقيته بعد الهزيمة هو من طلب مني ان اشهد في محكمة الثورة ووعدني ان اسافر الى بيروت بعد الشهادة.

* لنعد الى العهد الملكي هل تذكرين الملك فاروق؟

– طبعاً كان شخصية جميلة وجذابة، وعندما رأيته سأل الوصيفة ناهد رشاد عمن اكون فقالت له اني من سلالة علي باشا فقال لها:”يعني دي اخر العنقود وسكر معقود”، كانت هذه المرة الوحيدة التي شاهدت فيها الملك فاروق ومن بعدها قامت الثورة وتم خلع الملك

*هل صحيح ان ناهد رشاد كانت الحاكم بأمره في القصر الملكي؟

– صحيح وزوجها كان رئيس الحرس الحديدي، واذكر اني مرة زرتها وزارها على غفلة الملك فاروق رحمه الله، وعندما علمت بوفاته بأيطاليا حزنت جداً.

*لنتحدث عن عهد الزعيم عبد الناصر؟

– كان رائعاً، الثورة حصلت عام 1952 وجدتي ماتت عام 1955 ويومها مشى بجنازتها عبد الناصر، وهنا اسألك هل كان علينا حينها ان نصوره للمصداقية ونحن في قمة الحزن؟ المهم ان السنوات الاولى بعهد عبد الناصر كانت جميلة لكن فيما بعد الانحرافات التي حصلت بسبب صلاح نصر سببت الهزيمة، التي مالبث الزعيم ان تداركها ورد عليها بمحاكمة الثورة ومن ثم حرب الاستنزاف

* وماذا عن عهد السادات؟

– كان عصر الانفتاح وعصر النصر على عدونا اسرائيل في 6 اكتوبر عام 1973، وللامانة لا يمكن ان نتغافل من ان عبد الناصر كان ممهداً لتلك الحرب التي لم يشارك بها اذ وافته المنية عام 1970 ، واشير الى ان الرئيس السادات كان ذكياً جداً، حتى عندما زعل الاشقاء العرب منه عقب معاهدة السلام “كامب دايفيد” كان رده”معليش بكرا نتصالح ويعرفوا ان ما اقدمت عليه هو لخير مصر”، رحمه الله كان طيباً وكريماً ويحب الفنون والسلام ويعشق جيش بلده.

*مؤخراً نلت الموافقة من الجيش لتقديم قصة حياتك بدراما تلفزيزنية؟

– صحيح وكنت قد اعلنت عقب نجاح ثورة 30 يونيو تأييدي لجيش بلدي، وكان حينها عبد الفتاح السيسي المشير ولم يترشح لمنصب رئيس الجمهورية واتمنى له النجاح بكل خطواته التي يقوم بها للنهوض بمصر،(بعدها) وافق الجيش على سيناريو قصتي وكتب السيناريست مصطفى محرم اشادة بالعمل وابدى استعداده لكتابة الحوار للمسلسل وننتظر الآن الشركة المنتجة التي ستتولى الانتاج، (وتتابع) السيناريست مصطفى محرم زارني وتحدثنا بالموضوع وقال لي انه قرأ كل كتبي ووالده اي لمصطفى كان صديقاً لزوجي كبير مصوري مصر احمد خورشيد وكان شاهداً على شرائي لمعمل انور وجدي بمبلغ عشرة آلاف جنية والذي استولى عليه صلاح نصر، وقد كتب مصطفى اشادة بقصتي.

* احببت مسلسل”صديق العمر”؟

– ابداً، عبد الناصر كان شخصية قوية وليس كما اظهره المسلسل.

* لنتحدث عن زوجك كبير مصوري مصر احمد خورشيد؟

– احمد ظلم جداً، في الخارج تم تكريمه ثلاث مرات بينما لم يًكرم في مصر ولا مرة، علماً انه قدم اهم الروائع السينمائية التي تُدرس في المعاهد السينمائية، صلاح نصر حاربه ومن بعد ذلك صفوت الشريف والكل يعلم بذلك،(وتضيف) احمد كان ابن ذوات وصديقاً لكل النجوم والكُتاب مثل كوكب الشرقام كلثوم، الشاعر احمد رامي، سيدة الشاشة العربية فاتن حمامة، الكاتب مصطفى امين ، المخرج يوسف شاهين والفارس احمد مظهر وغيرهم.

* سيدة الشاشة العربية فاتن حمامة جاء في احد تصريحاتها هروبها من صلاح نصر ومعنى ذلك تأكيداً هلى شهادتك؟

– بالفعل، يومها هربت من مصر بحجة تمثيل بعض الاعمال في الخارج ولم تعد الى القاهرة الا بعد ان سجن صلاح نصر،(وتتابع) عندما ماتت فاتن حزنت بشدة رحمها الله كانت انسانة رقيقة جداً واحمد خورشيد كان يقدها وهو من صور لها فيلم”صراع في الوادي” الذي شهد قصة حبها لعمر الشريف وكان زوجي احمد خورشيد هو مدير التصوير وشاهداً على هذا الحب القوي بينهما، بصراحة غرام عمر لفاتن كان اقوى قصة حب شهدها الوسط الفني حينذاك، والكل يعلم ان صداقة كبيرة كانت تربطني بعمر الشريف وفاتن جمامة ويوسف شاهين رحمهم الله.

* الاسطورة صباح كانت صديقتك وابنتها هويدا كانت زوجة ابنك احمد؟

– بالفعل، الصبوحة اطيب ست قابلتها في حياتي وصداقتي بها توطدت عندما اقمت ببيروت لسنوات في منطقة خلدة، ومن بعدها تعرف ابني احمد على هويدا وتزوجها بمباركة الصبوحة رحمها الله.

* وماذا عن كوكب الشرق ام كلثوم؟

– اذكر اننا التقينا بها في احد المرات وسلم عليها زوجي احمد خورشيد ولم يُقبل يدها فنهرته وقالت له “يا مجرم يا تركي” وطبعاً كانت تقول ذلك من باب المزاح، ومرة كنا  بسهرة  انا وخورشيد والست ام كلثوم والشاعر احمد رامي والموسيقار عبد الوهاب واذ بي اقول للشعر رامي”انت لا تحب الست ام كلثوم انت تحب نفسك بها لانها ملهمتك”، وهنا قال لي عبد الوهاب”ازاي تقولي الكلام ده يا اعتماد؟” يومها ابتسمت الست وقالت لي:” يا مضروبة انتي موهوبة”.

* وماذا عن فريد الاطرش؟

– كان شقيقاً لي بكل ما للكلمة من معنى، كان كريماً واميراً باخلاقة وطيبته، والكل يعلم قصة غرامه لشادية، كان يحب البامية التي اطبخها ومرة قال انه سيجري مباراة في طبخ البامية بيني وشادية والتي ستفوز بالجائزة الاولى سيعطيها 100 جنية، طبعا سعدنا انا وشادية وتحمسنا للفكرة وطبخت كل منا البامية على طريقتها واجتمعنا في بيتي بالهرم وتذوق فريد من طبق شادية وقال”الله” ثم اكل من طبقي وقال”الله الله”، ولكي لا تزعل شادية اعلن عن فوز كلانا بالجائزة الكبرى واخذنا منه 200 جنية.

* اعتماد خورشيد واكبت ستة عهود ماذا تتمنين لمصر؟

– ان يوفق الرب الرئيس عبد الفتاح السيسي على اصلاح مصر والنهوض بها نحو الافضل لتبقى ام الدنيا.

شاهد أيضاً

حلقة نارية بـ”صبحية عالحرية” بول ابو حيدر لآمال فقيه:” نجمة كنت شرجلها خطها تنكرت لي، وهذه العائلة الفقيرة استعرت من ماضيها وتعيش بالمزرعة، وهؤلاء تذللوا لهند الفاسي؟!!”

حلقة نارية بأمتياز، تخللها الصدق والجرأة والحقيقة والصراحة ،وبأختصار قيلت الاشياء بأسمائها كما هي، بلا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *