الأحد , يوليو 21 2024

الدكتورة علا محسن لآمال فقيه:” الغدة ومقاومة الانسولين سبب السمنة واحذروا ادوية الترويج للرشاقة”

كالعادة تتعمد الاعلامية بأذاعة ” صوت الحرية” الى التنويع ببرنامجها الصباحي “صبحية ع الحرية” الذي يلقى الكثير من الرواج من طرف المستمعين الذين يستمتعون بفقرات الاعلامية فقية وحكاويها واخبارها، وبالتالي محاورتها للضيوف من كافة المجالات، واليوم تطرقت لموضوع الصحة والرشاقة مع المحافضة على الجمال ، واشارت ان كثر اتبعوا الصيام المتقطع او الادوية او الريجيم لكن لم يفقدوا وزنهم ومن هنا كانت ضيفتها الملمة بكل هذه التفاصيل الدكتورة علا محسن اختصاصية بعلاج الهرمونات التي قالت ببداية حوارها انها درست وتخصصت بالتغذية وان اي مريض يقصدها طلباً للرشاقة تتعمد ان يجري فحوصات لتعرف المشاكل التي يعاني منها، والتي تزيد من وزنه منها الانسولين والسكري، واشارت ان مقاومة الانسولين هو مرض العصر وان 99 بالمئة من المرضى الذين يقصدونها يكونون يعانون من مقاومة الانسولين ما يعني ان الجسم صار به تجمع للدهون وتوقف عن خسارة الوزن وان هذه الحالة تنطبق على الكبار والصغار من كافة الاعمار.. وعن الاسباب قالت انها تعود لعدد وجبات الاكل الغير منتظمة وانها ضد عدم التنظيم.. واشارت انها تتبع كل الدراسات والتطورات الجديدة بهذا الشق وانها مع التنظيم وتريح الجسم من دخول المأكولات المتنوعة على الجهاز الهضمي.. وعن المرضى سألتها الاعلامية امال كيف يكون احساسهم وهم يفقدون وزنهم بفترة بسيطة، فأكدت الدكتورة  علا ان اغلبهم يعانون من مقاومة الانسولين وهي تعمل على ازالة هذا الامر وينزل الوزن.. واكدت انه بعد خسارة الدهون يعود المريض لحياته الطبيعية ويأكل لكن بأنتظام ودقة لانه يعرف المأكلوت التي تسبب له الدهون والسمنة وبالتالي المشاكل الصحية،  وقالت انها لا تمنع المريض من الطعام الذي يحبه لكن بوقت معين وبكمية محددة.. وسألتها امال حول حالة متصلة قالت ان جسمها ” عامل بلوك” واتبعت انظمة كثيرة لكنها لم تفقد اي من وزنها فما هو الحل؟ فردت الدكتورة ان عليها ان تقوم بفحوصات معينة وهي التي تطلبها منذ ان اتت الى لبنان وان كثر لا يطلبون هذه التحاليل التي تعتمدها لذا عليها بداية اجراء فحص مقاومة الانسولين وعليه تتبع الدايت الذي يناسب حالتها.. واكدت الدكتورة علا ان فحص الانسولين يختلف عن فحص مقاومة الانسولين.. واشارت انه عند اكل النشويات او السكر يرتفع سكر الدم ومعه الانسولين لكن  الخلايا عندما ترفض استقبال الغلوكوز  يتم فرز انسولين اكثر فتتجمع لتتحول لدهون.. واستطردت ان الغدة احياناً تؤثر على عدم فقدان الوزن واحياناً نقص الحديد وهنا تكمن المشكلة خصوصاً اذا كان هناك نقص “بالفيتامين د”، وعن الاشخاص الذين يطلبون زيادة اوزانهم اكدت الدكتورة علا انه بالمقابل هناك كثر يعانون من النحافة المفرطة وهذا يعود للهرمون فتعطيعهم النظام المناسب،  وعقبت الدكتورة علا:” للاسف  كثر لا يهتمون بالهرمون وهذا الخلل ما لم يتعالج لا يفقد الوزن وانها ضد الحرمان من كل الاطعمة لان البروتين مهم كي لا يفقد الانسان العضل”.. وعن مشكلة البطن لدى متصلة قالت ان الحل هو باجراء تحاليل لازالة الدهون بالبطن.. ومتصلة تدعى ميرنا اتصلت واشادت بالدكتورة علا.. ولدى سؤال امال اذا ما كان المريض يعاني من الملل بالعلاج اكدت لها ان البعض لا يستطيع ان يقاوم الجوع الا انها تحاول ان تصل معهم لاتفاقية حتى يتابعون النظام ومقاومة الانسولين والاهم اعطاء الراحة النفسية للمريض، وان قمة سعادتها عندما تعطي النتيجة المرضية للمريض وهذا ما يمنحها طاقة ايجابية واقبال على العمل اكثر، واشارت من انها كانت سمينة وعندما صارت رشيقة وعدت نفسها ان تعطي هذه السعادة لكل طالبي الرشاقة لا سيما السيدات حيث ستتغير حياتهن ونفسيتهن.. وعن سبب حب الرشاقة للاغلبية قالت ان كل السيدات يردن ان يرتدين الاشياء الحلوة ويتبعن الموضة والاهم من ان الناس لا تموت من انتظام الاكل بل من الدسم والتخمة والطعام الذي يسبب الكوليسترول والسكري والجلطات مؤكدة انها تعالج ايضا اوجاع المفاصل التي يعانون منها للذين لديهم افراط بالسمنة.. مشيرة ان كثر بالمقابل كثر لا يعانون من تلك الاوجاع رغم السمنة.. وعن المحافظة على الهرمونات اكدت انه يكون من المعدة حيث المحافظة على البكتيريا الحميدة وان السكريات والاكل الجاهز هي التي تزيد الوزن وقالت الدكتورة علا امراً مهماً من ان هناك شركات تصنع الاكل وتدفع الملايين ليزيد الشهية لدى الناس بغية الكسب المادي.. واشارت ان السيدات اللواتي يستأصلن الرحم يعانين من فقدان الوزن بسبب الادوية التي يتناولنها وايضا الغدة اذا كانت عالية تسبب السمنة والخمول، وعن الماء قالت الدكتورة علا انه يجب شرب ليتر ونصف الليتر، الا اذا كان المريض يعاني من امراض الكلى، لانها مع الاعتدال بكل شيء،  وان الملح جيد للجسم لكن بأعتدال، وان تعليه العضل يفقد الجسم الوزن الزائد بلا رياضة.. الدكتورة علا تقسم عملها بين دبي ولبنان وشددت في حوارها ان تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب هو فقدان الوزن في تقليل مستويات الكوليسترول، والتحكم في ضغط الدم والسكري،وان دهون البطن على المعدة  تسبب ارتداد حمض المعدة إلى المريء.. وعن النصيحة التي طلبت منها الاعلامية امال توجيهها للمستعين قالت:” الابتعاد عن المأكولات التي ينتجها السوق وايضا الادوية التي تروج للرشاقة والتي هدفها الكسب المادي”.

شاهد أيضاً

ابداع اللبناني بلا حدود.. امال فقيه تحاور مصممة المجوهرات رنا حسامي

حلت مصممة المجوهرات رنا حسامي ضيفة ببرنامج ” صبحية عالحرية مع الاعلامية امال فقيه عبر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *