الإثنين , يونيو 17 2024

الشاعرة الغنائية رباب ابو حيدر ما بين الاعتكاف والإعتزال وكيف وصفت الوسط الغنائي؟

حوار/ حسن الخواجة

في اتصال لموقعنا اعلنت الشاعرة الغنائية رباب ابو حيدر صاحبة أغنية “عم جن عليكي” اعتكافها حالياً عن القيام بأي عمل فني والسبب يعود الى إنشغالها حاليا” بحياتها الزوجية ومنزلها وخاصة ان الفن في هذه الأيام يشهد انتكاسات عدة على مستوى الصوت والآداء واكثر المحسوبين على هذا المجال يريدون كل شي بسهولة ودون تكلفة مما جعل المستوى الفني في ادنى مستوى.. سألناها عن تجربتها  الى اي مدى كانت ناجحة ومقنعة ؟
قالت:” ناجحة بعدة أعمال أبصرت النور ولكن الإنتاج ضعيفاً جداً فالعين دائماً على نجوم الصف الأول وكل شركة انتاج لها ناسها حتى اصبحنا مهمشين
*قراراً ليس سهلاً ان يعتزل الانسان عملاً احبه واعطاه الكثير من الوقت والإهتمام، فكيف لرباب ابو حيدر الشاعرة المرهفة صاحبة الكلمات الجذابة ان تعلن هكذا قرار دون رجوع فيه ؟
-طبعا يعز علي كثيراً بعد هذا المشوار والتعب والجهد ان اتوقف واعلن الراحة ولا الاعتزال النهائي، على امل ان تكون عودتي مرة أخرى تحمل معها كل خير لتحقيق أحلامي
*يحكى في عالم الفن ان الفنانين الجدد اكثرهم بخلاء ولا يسخون على اعمالهم، ويريدون كل شيء بدون مقابل من حيث الكلام واللحن والإخراج هل هذا صحيح؟
-للأسف صحيح ان البعض منهم يريد ان يكون ستار العرب دون اي تكلفة او تعب، وحين تطالبه بأي بدل اتعاب يتذمر وينسحب وكأننا ليس لدينا اي إلتزامات ومصاريف
*قدمت اعمالاً كثيرة لعدة فنانين اية اغنية حققت نجاحاً اكبر وهل السبب جمال الكلام او اللحن او الصوت او كلاهما معاً ؟
-كل اغنية كتبتها كانت مثل الاوكسيجين لقلبي و اغنية “عم جن عليك” حققت لي نجاحاً كبيراً و كما عشقتها كثر  من الفنانين و  ايضاً الجمهور “انغرموا فيه”ا و انا شخصياً بحبها بصوت الفنان جاد يونس لانها هي بالاساس ملكه، و من اكتر الاغاني القريبة لقلبي هي اغنية “من هلق” للفنان عمر العربي و “جرحني بعد” للفنان ماريو خيرالله يملكون اصواتاً رائعة،و طبعا اللحن يلعب دوراً كبيراً بالكلام ، وما لم يكن الكلام حلواً لا تكتمل الاغنية والعكس كذلك، كما ان صوت المطرب او الفنان يجب ان يكون جميلاً كب لا يفشل العمل،” يعني باختصار كلو بكمل بعضو”.


*هل تندمين على اختيارك لمجال الفن بحياتك العملية؟
-لا ابداً بالعكس هذا شغفي واتمنى ان احقق احلامي واعطي أجمل ما عندي ولكن اتحفظ على بعض الأمور التي ازعجتني ، ولهذا السبب اعلن اعتكافي حاليا” على أمل العودة بحال أجمل ان شاء الله
*في ختام  دردشتنا نمتنى لك كل الخير على امل العودة بنشاط جديد ومميز؟
-“اكيد بتمنى هالشي يصير وانا بشكر كل انسان كتب عني شي حلو بيوم من الإيام والعودة مش مستحيلة بس لازم ناخد شوية راحة وتأمل”

شاهد أيضاً

“إلى حدا ما” شهادة مسرحيّة من عمر ميقاتي إلى كلٍّ من…

كتب/ زاهي حميّد ليست المرّة الأولى الّتي أشاهد خلالها عملاً مسرحيّا يجمع رالف س. معتوق؛ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *