الثلاثاء , أبريل 16 2024

المتخصصة بالشأن الديبلوماسي الكاتبة دعاء محمد:”نحن بعصر التريند، ولا غنى عن الكتاب والاعلام المكتوب، وفخورة بجوائزي، واحمد زكي رشحني لدور سوزان مبارك”

حوار/ ابتسام غنيم(القاهرة)

الكاتبة الصحفية دعاء محمد يوسف مساعد رئيس تحرير جريدة الأهرام متخصصة في الشأن الدبلوماسي لديها تاريخاً كبيراً في الحوارات والتحقيقات الصحفية والتغطية الخارجية.. اجرت العديد من الحوارات الصحفية مع الكثير من السفراء والسفيرات والمفكرين والكتاب والأدباء والفنانين، وحاصلة على جائزة من نقابة الصحفيين المصرية ،وشهادات تقدير من مجلة “نصف الدنيا” احد إصدارات جريدة الأهرام..تتحدث للـelmaw2a3.net عن بدايتها في عالم الصحافه وحبها لقرأة الكتب وعن تكريس حياتها لعالم الكتابة وحضور المؤتمرات والتغطية الخارجية في العديد من الدول مثل دبي ،مسقط ،كوريا الجنوبية ،إيطاليا ،فرنسا ، ولندن وغيرها من الدول تفردت بحوارات صحفية وتغطيات بمجلة “نصف الدنيا” مع سفراء :بيرو ،الأرجنتين ،سلوفينيا ،ليتوانيا أيرلندا ،الإمارات ،قبرص،تونس ،نيوزيلندا، النرويج، الهند وغيرهم من السفراء.. اجرت العديد من الحوارات مع الكبار مثل  دكتور مصطفي الفقي ودكتور زاهي حواس،وغيرهما من المفكرين والمثقفين بالاضافة الى النجوم مثل احمد زكي رحمه الله وراغب علامة وغيرهما،في بداية مشوارها الاعلامي انجزت ملفاً كاملاً عن قصة الفنان حياة انور وجدي، كتبت مقدمته الكاتبة القديرة سناء البيسي وضم العديد من الحوارات الصحفية مع نيللي ،فيروز ،عمر الحريري ،ليلي فوزي،رفيق الصبان،منيب شافعي رئيس غرفة صناعة السينما،المصور محمد بكر، المخرج حسن الصيفي وأقارب الفنان انور وجدي وغيرهم من من عاصروا الفنان الراحل.. مع الكاتبة الصحفية المتخصصة بالشأن الديبلوماسي دعاء محمد كان لنا معها الحوار التالي

دعاء محمد عقب تسلمها الجائزة

*لماذا توجهت للاعلام المكتوب بدلاً من المسموع والمرئي؟

-منذ طفولتي أحب الكتابة والقراءة، وحتى في الاجازة الصيفية كانت هوايتي الوحيدة هي القراءة ومطالعة القصص والروايات والصحف والمجلات وآخر الاصدارات من الكتب، والدي رحمه الله كان مديراً عاماً لدار الاهرام وكان يؤمن لي ولاختي التؤام كل ما نطلبه من كتب، وعندما صرت في الثانوية العامة زرت ضمن جولة مدرستي الراهبات دار الاهرام والمطابع، وتعمقنا بعراقة هذا المكان الراقي وكيفية الاخراج والطباعة مما جعلني اتعلق اكثر بالاعلام المكتوب.. بعدها قابلت الاستاذة سناء البيسي التي شجعتني وصارت تنشر لي مقالات حتى من قبل ان يتم تعييني بالمجلة يعني أعطتني الفرصة وكانت تقول لي ” اكتبي التعليقات، اطلعي بعنوان، اعملي مقدمة لموضوع كزا لان اسلوبك حلو”، للامانة كانت خير استاذة.. بعدها دخلت تجارة انكليزي في جامعة عين شمس ثم بعدها درست كل ما يتعلق بالاعلام بالترجمة والصحافة الالكترونية وغيرها.

التلفزيون ينقل تكريم الكاتبة دعاء محمد

*بين الورق والاعلام الالكتروني ماذا تفضلين؟

-اجريت لقاءً مع استاذ ابراهيم نافع وقال لي” لا غنى عن الصحافة الورقية ولسه كتير بيشربو فنجان القهوة وهمه بيقروا الجريدة”..

*لكن الزمن تغير؟

-حضرت مؤتمراً في كوريا وكنت الصحفية المصرية الوحيدة الموجودة هناك، وقابلت هناك محافظين ولفيت كوريا الجنوبية بحضور مؤتمرات عن صحافة المستقبل والتحول الرقمي وبصراحة المستقبل كله للتكنولوجيا، مع المحافظة على ان تضم بيوتنا كتباً اذ لا غنى عنها للتثقيف اولادنا.. ” انا لما اطلع الطيارة لازم يكون معايا كتاب اقرا فيه طول الرحلة”.

دعاء محمد تتسلم جائزتها من ” نصف الدنيا”

*نلت جائزة مؤخراً حدثينا عنها؟

-جائزتان الاولى من مجلتي العزيزة مجلة ” نص الدنيا”، عن مجهودي ومسيرتي، وجائزة “نوال عمر” من نقابة الصحفيين اذ كان لدينا تغطية المناخ عن الدول المشاركة من الخارج مثل كوريا وسويسرا والهند وأكثر من دولة، وكتبت عنهم وكانت تقييم مواضيعي جيداً من قبل الاستاذ عبد المحسن سلامة رئيس تحرير دار الاهرام الذي كرمني والاستاذ علاء ثابت حيث تم تسليمي الجائزة التي هي عزيزة على قلبي جداً ونشروا الخبر مرفقاً بصورتي بالاهرام..

*حاورت كل الشخصيات الفنية والسياسية؟

-تعلمت كل شيء، واليوم انا متخصصة بالقسم الديبلوماسي حيث لدي حوارات مع سفراء وديبلوماسيين بالاضافة الى تغطيات خارجية.. كما أكتب عن كل ما يتعلق بالمرأة.

الكاتبة الصحفية دعاء محمد

*الا توافقيني من أن جيلنا لم يأخذ حقه على عكس بعض الدخلاء اليوم الذين يلقبون بالاعلاميين وهم بالكاد لديهم صفحات وهمية ويعتمدون على السناب شات والتيك توك؟

-من له تفاعلاً على السوشيل ميديا صار بالصدارة، لكن الذين يركزون على السوشيل ميديا يقيسون نجاحاتهم بعدد المتابعين وليس بالسبق الصحفي او بالثقافة، ولا تنسي انهم يشترون المتابعون للتفاعل.. لا يوجد مؤامرة ولا سؤ تنظيم لكن التوجه اليوم صار للتريند.

*يعني اصبحنا بزمن التريند وعلى الثقافة السلام؟

-صحيح، وهنا تكمن المشكلة ” الكل بيجري ورا التريند حتى لو بلا قيمة”، لكن هذا لا يمنع من وجود رموزاً واشخاصاً لا زالوا يكافحون واقلامهم لا زالت تلقى كل الصدى والنجاح .. ” الناس ذكية صدقيني ويعرفوا يفرقوا بين الفايك وبين الاصلي”.

الكاتبة دعاء محمد

*مع الهوجات التي تتصدر التيك توك وبعضهم صار في الاعلام والتمثيل؟

-نحن صرنا نتوقع وجود مهن ليس لها وجود.. البلوغر اليوم صار مهنة، والتيكتوكرز ايضاً.

*لا مانع من ان يكون لديهم محتويات هادفة وجيدة؟

-وانا معهم بهذا الصدد وليس بالجولات والتحديات، وصدقيني انا لا اتابعهم اصلاً.

*هناك اشخاص تمثل قصصاً من واقع الحياة بمنتهى التلقائية والاحترام؟

-“برافو” ، مثل هؤلاء يستحقون التشجيع.. لكني شخصياً لا أجد اني قد اقدم محتوى عبر التيك توك كوني أحاور السفراء، التيك توك له جمهوره وعالمه وانا بعيدة عنه كل البعد.

*برأيك الموبايل والبرامح التي يتضمنها هل قضت على التلفزيون؟

-اليوم يوجد موجة مراقبة وتطوير بالتلفزيون.

*أعلم ان النجم احمد زكي كان قد رشحك لدور السيدة سوزان مبارك لفيلم ” الضربة الجوية”؟

-صحيح، يومها أجريت معه حواراً عن فيلم ” السادات”، وبعد ان انتهينا قال لي امام اشخاصاً يشهدون على كلامه في جريدة الاهرام ” انا عاوزك بدور السيدة سوزان بفيلمي وستجسدين المرحلة الاولى من حياتها”، تفاجأت بعرضه وبعدها اصابه المرض وتوفاه الله.. منذ كنت صغيرة تلقيت عروضاً كثيرة لادوار الطفلة وللاعلانات لكن كل همي كان منكباً على القراءة والكتابة.. وحتى اليوم كثر من المخرجين عندما التقي بهم يقولون لي ” ليه ما بتمثليش؟ ليه ما بتقدميش برامج؟”. والحقيقة ان وقتي كله في الكتابة.

*انجزت كتاباً؟

-انجزت كتيباً عن حياة الفنان الراحل انور وجدي.. ويتضمن ملفاً فيه حوارات مع نيللي وفيروز ورفيق الصبان وعمر الحريري وكثر من المبدعين مع حفظ الالقاب، وكنت أريد أن أطوره وأتوسع به عبر كتاب.

الاعلاميتان دعاء محمد وابتسام غنيم

*من تحبين من نجوم لبنان؟

-وليد توفيق، وراغب علامة ووائل كفوري، ونوال الزغبي وكثيرات للامانة.

*من الممثلات اللواتي عملن بمصر؟

-نيكول سابا شاطرة.. بس بصراحة رقم واحد عندي هي الشحرورة صباح التي اعتبرها ايقونة فريدة ومتميزة ولا يمكن أن ننساها، أعشق أغانيها وفنها ومسيرتها مليئة بالمجد والدموع.. وحتى وعندما قدمت سيرتها كارول سماحة  أحببتها اكثر واكثر، وكنت اتمنى لو كان العمل 60 حلقة لان الصبوحة موسوعة.

*تؤيدين تقديم السير الذاتية للنجوم؟

– اكيد لانه ما من نجم وصل للقمة بلا كفاح وصعوبات، واتمنى ان يتم تقديم مسلسلاً عن حياة انور وجدي الذي كان فناناً شاملاً بكل جدارة ويتقن صناعة النجومية.

من حواراتها الصحفية

*ما تعليقك على النجم احمد فلوكس الذي جسد دوره في مسلسل ” ليلى مراد”؟

-كان جميلاً وممتازاً وقدم الدور بسلاسة وتلقائية.. ومن السير الذاتية احببت جداً مسلسل ” ام كلثوم” الذي قدمته النجمة صابرين.

*اليوم النجمة منى زكي مرشحة لتجسيد نفس الشخصية بفيلم سينمائي ما تعليقك كون صابرين قدمت الشخصية بمسلسل وفردوس عبد الحميد بفيلم؟

-منى ممثلة قوية ولو تم تقديم الحبكة بأتقان سينجح انشألله، منى من انجح بنات جيلها وشاطرة والعام الماضي ابدعت بمسلسل ” تحت الوصاية”.

شاهد أيضاً

مشكلة ” ع أمل” الحكاية المأخوذة من مسلسل تركي!

بقلم/جهاد أيوب لا خلاف أن مسلسل ” ع أمل” حقق متابعة وجدلية معاً، ولكن، ومن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *