الخميس , يوليو 25 2024

شريرة السينما زوزو شكيب.. مهووسة من العفاريت ولم تشاهد فيلمها مع الزعيم

متابعة/ حسانة سليم

ولدت زوزو شكيب لأب يعمل مأمور بقسم عابدين، وخالها هو إسماعيل صدقي باشا، وشقيقتها هي الفنانة ميمي شكيب، واسمها الحقيقي “أمينة”، والتي تزوجت من الفنان سراج منير.. بدأت زوزو شكيب حياتها الفنية على المسرح في دور صغير في مسرحية (الدكتور) عام 1929، ثم التحقت بفرقه الريحاني وعمرها 16 عام، وشاركت في العديد من المسرحيات منها “حكم قراقوش، قسمتي، والدنيا على كف عفريت”، ثم التحقت بفرقة فؤاد المهندس، وقدمت عددا من المسرحيات..قدمت زوزو شكيب عددا من الأدوار السينمائية، والتي حصرتها في دور الشر، فكانت أجمل شريرة عرفتها السينما المصرية، كما دخلت مجال الإنتاج عام 1945 مع شقيقتها ميمي شكيب وزوج شقيقتها سراج منير.

وقيل إن إتقان زوزو شكيب التحدث بخمس لغات مختلفة، ساعدها في دخول القصر الملكي، بعد وساطة من الفنان سليمان نجيب، حيث تولت مهمة وصيفة الملكة نازلي أم الملك فاروق، واضطرها انشغالها بهذا العمل إلى الاعتذار عن أفلام كثيرة، وكانت مهمتها تعليم أميرات الأسرة المالكة اللغات الإيطالية والألمانية والفارسية..وكان معروفاً أن زوزو شكيب مصابة بهوس الخوف من العفاريت والجن، وكانت تداوم على إقامة جلسات الزار في منزلها لطرد العفاريت، وكانت حلقة الزار الواحدة تكلفها ما يقرب من ٢٥٠ جنيهًا، وكان يعد هذا مبلغا باهظا جدا في هذه الفترة.. إشتركت زوزو شكيب قبل وفاتها في بروفات مسرحية “إنها حقا عائلة محترمة” بطولة الفنان فؤاد المهندس، لكنها ماتت قبل أن تُعرض وحلت مكانها امينة رزق، كما أنها لم تشاهد آخر افلامها “رجب فوق صفيح ساخن”، حيث وافتها المنية قبل عرضه، حيث أنها توفيت في 14 سبتمبر عام 1978.

شاهد أيضاً

وداد حمدي ما حكاية زواجها من صلاح قابيل والموجي ورفض اسرة فريد شوقي لها، ومن الفنانة التي توقعت لها الموت بطعنة سكين؟

هى الخادمة المرحة ذات الوجه البشوش والقلب الطيب، وتعد أهم أسباب نجاحها تلقائيتها وخفة ظلها، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *