الخميس , يوليو 25 2024

رودي الاتات لآمال فقيه عبر” صبحية عالحرية”:” المصالح بتتصالح بالوسط الاعلامي، وشهادتي مجروحة بريما كركي، وماذا عن كارلا حداد ورابعة الزيات ومالك مكتبي؟””

متابعة/ حسن الخواجة

عبر اثير ” صوت الحرية” ببرنامج ” صبحية عالحرية” الذي تعده وتقدمه الاعلامية امال فقيه، ضيفة اليوم كانت مميزة ومحببة الى قلب كل من عرفها، ليس لانها فقط من اهل البيت، بل لانها الصديقة الصدوقة والاعلامية المثابرة التي تكتب وتقدم وتعد وتؤلف القصص، ردينة الاتات الصبية التي كانت ولا تزال تعمل بالاعلام بشغف كبير وعززت اسمها بعدد من المحطات المتلفزة والادذعية، وايضاً المجلات الى ان انضمت مؤخراً الى اسرة elmaw2a3.net.. عرابة الحلقة كانت الزميلة رئيسة التحرير ابتسام غنيم التي تربطها صداقة بكلا الاعلاميتين الجميلتين وكانت حلقة مميزة شعارها السؤال الذكي والجواب الصائب..

الاعلاميتان امال فقيه ورودي الاتات

في بداية اللقاء عرفت امال عن ردينة وعن مشوارها الاعلامي وحبها للاعداد وشغفها للكتابة اكثر من تقديم البرامج، علماً انها اليوم تقدم النشرة الاخبارية في اذاعة ” الشرق” وبرنامج ” بلا سياسة” في نفس الاذاعة، واكدت ردينة ان الاضواء والشهرة والفانتازيا الدارجة في ايامنا اليوم لا تجذبها على الاطلاق لاسيما وانها تملك ملكة التقديم والكتابة، وبما انها كانت تقدم فقرات وبرنامجاً في تلفزبون لبنان قبل سنوات الا ان ذلك لم يجعلها تتعلق بالشاشة ما لم يكن هناك برنامجا له فكرة قوية ورسالة مهمة، وبالتالي ان يكون من اعدادها الشخصي..

امال فقيه تحاور رودي الاتات

وعن الاعلاميين الذين تحبهم قالت ردينة انها لم تعمل مع طوني خليفة لكنها كانت قريبة منه وتعرف كيف يتابع كل الموضوعات التي يقدمها من الالف الى الياء، وقالت انها اعدت لفترة طويلة برنامج” خليك بالبيت” للاعلامي الشاعر زاهي وهبي و”سيرة وانفتحت” لزافين وان كلاهما مدرستان قيمتان.. وعن مالك مكتبي قالت انه مدرسة متفردة وما يساعده على ابراز مهارته هو الانتاج الضخم المسخر لبرنامجه” احمر بالخط العريض”، واشارت ان شهادتها مجروحة بالاعلامية ريما كركي لانها من المتميزات بل من اعلاميات الصف الاول.. وعن رابعة الزيات قالت انها تراها بالبرامج الفنية الخفيفة ، وكارلا حداد شاطرة وان الدعم الذي تلقاه ساعدها بالسنوات الاخيرة للظهور اكثر.. وعندما سألتها امال عن الجيل السابق من الاعلاميين قالت انهم لن يتكرروا وانها تتمنى لو يعودون الى الشاشة بنفس البرامج التي كانو يقدمونها لكن بقالب جديد ومتطور ومواكب للعصر يعني مثلاً مهى سلمى لازالت حاضرة وبالامكان ان تقدم برنامجاً خاصا للاطفال والمراهقين من باب التوعية، خصوصاً اننا احوج الى مثل تلك البرامج..وعن جرأة الطرح في موضوعاتها سواء الصحفية او البرامج قالت رودي ان ما كانت تطرحه كان موجوداً اي مثل الدع.ارة والمخ.درات وفقدان العذرية وغيرها من الموضوعات، كان الهدف منها التوعية والتنبيه، بدليل ان السوشيل ميديا اليوم حافلة بلقطات وصور مُعيبة للغاية بل وتدمر عقول الاطفال.. وعن سؤال تعلقها اي لردينة بالحرية قالت انها لا تتنازل عن حريتها لايمانها من انها تعزز سلطة المثقف وتجعله يُبدع وانها مع حرية الابداع والرأي الآخر، وهنا علقت امال على قصة ” سامي والعصفور” التي كتبتها رودي والتي كانت تغمز الى اهمية الحرية فوافقتها الضيفة الرأي خصوصا ان القصة نالت استحسان النقاد لانها تحكي عن ولد رأى عصفوراً جريحاً، اخذه وعالجه وحبسه بالقفص وصارت امه تقول له لا تحبسه لكنه اصر ان يظل العصفور بالقفص، حتى صار يذبل يوماً بعد يوم وقبل ان يموت العصفور بدقائق اطلق الطفل سراحه فطار وهو يغرد، القصة لها ابعاد وهي ضرورة الحرية للانسان.. وعدم العناد.. طاعة الوالدين والهدف منها ان يتعلم الطفل انه ممنوع تعذيب وحبس الارواح التي خلقها الله سبحانه وتعالى..

الاعلاميتان امال فقيه ورودي الاتات وتتوسطهما الزميلة ابتسام غنيم

وعن ردينة الام قالت انها تتعاطى مع ابنتها (كلويه10 سنوات) وابنها (راي8 سنوات) بسلاسة وبساطة، كما عودتهما على الصراحة معها، واشارت انه من واجب كل ام ان تكون صديقة لاولادها لاننا نعيش بعالم فية الكثير من الاذية.. وعن البرنامج الذي تتوق اليوم لتقديمه قالت:” في بدايتي قدمت برنامجاً طبياً بعنوان ابناء الحياة، واليوم اتمنى تقديم نفس نوعية تلك البرامج الطبية لانها مهمة جداً ولها من يتابعها ويترقبها بشغف لا سيما اذا كانت تتضمن فقرات اجتماعية وتتعلق بنفسية وتربية الاطفال”.. الحلقة تضمنت الكثير من الاسئلة حول الاعلام والاعلاميين وحال السوشيل ميديا اليوم وكيف برزت وجوه وتم تغييّب اشخاصاً هم أحق بهذه المهنة الراقية، وعلقت ردينة بالختام من ان الوسط الاعلامي جميل جداً لكن للأسف الاغلبية فيه يعملون بمقولة” المصالح بتتصالح” ولا صداقات حقيقية فيه وعلقت ان علاقتها بالاغلبية تنتهي مع انتهاء العمل، وان الصديقة الوحيدة التي لا تزال على  تواصل معها ولو من حين لآخر هي الزميلة ابتسام غنيم التي تتعامل مع الجميع بمحبة خالصة ولا تعنيها الشهرة كسواها.. الحلقة كانت غنية واطلالة رودي كانت مليئة بالمعلومات الدسمة والاجوبة الصريحة، لذا كان اتفاقاً معلنا على الهواء بينها والاعلامية امال فقيه على ان تكون ضيفتها بأقرب فرصة.

شاهد أيضاً

توفيق توفيق لآمال فقيه:” تعرضت لهجوم شرس وصحفي كبير انتقدني بقسوة ولهذا السبب زعل مني اخي وليد؟”

حل النجم الشامل توفيق توفيق ضيفاً عبر اثير ” صوت الحرية” ببرنامج ” صبحية على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *