الإثنين , فبراير 6 2023

الممثلة اللبنانية الكوميدية أريج الحاج:”لا أقلّد غيري وخطوطي الحمراء واضحة!!”

حوار/ ايناس الشامي

من ضيعة عين عطا،موهوبة منذ الصغر،درست المسرح والتمثيل في الجامعة اللبنانية، تحب الحياة كثيراً وتسعى دائما كي تنشر الإيجابية بين رفاقها وعائلتها وكل من حولها،مثّلت في الكثير من المسلسلات التلفزيونية، وقدمت على وسائل التواصل الإجتماعي شخصيات عديدة تمثيلية فمع كل حدث أم مناسبة تحوّلها لمادة كوميدية تقدمها لجمهورها ومتابعينها،أطلت مؤخراً ببرنامج كتير هلقد على شاشة تلفزيون mtv بشخصية سهام تلك المرأة الدرزية التي تنقل أخبار الجبل والشوف بطريقة عفوية ولطيفة وذكية..إنها الممثلة اللبنانية الكوميدية أريج الحاج…حيث كان لنا شرف اللقاء معها..

* الممثلة الكوميدية أريج الحاج..عرفي الجمهور عنك؟-انا أريج الحاج من منطقة راشيا الوادي من ضيعة عين عطا، اكتشفت موهبتي منذ الصفر على مسرح المدرسة وبعدها أصبحت أقدم سكتشات ومسرحيات على مسرح الثانوية في المناسبات وحفلات آخر العام الدراسي،وبعدها دخلت الجامعة اللبنانية/قسم المسرح والتمثيل ومنذ العام الدراسي الأول قُدمت لي أدوار صغيرة ومشاهد في أعمال تلفزيونية (درامية وكوميدية) ومنذ 2016 حتى الآن وأعمل جاهدة كي أنمّي موهبتي أكثر وأكتسب خبرات أكبر،هذا المجال أحبه جدًا وأعشق الكتابة كثيرًا فأنا من أكتب جميع ما أقدمه..وأحب الحياة كثيراً كثيراً ودائماً متفائلة وإيجابية.

* ما الذي تحاولين تغييره في مجال الكوميديا في لبنان؟-لدي طريقتي الخاصة بما أقدمه، فمثلاً أي موضوع مطروح على الساحة يلقى إنتقادات ساخرة ونكتة ما، أحاول بأن لا أقلّد غيري بما يقدمونه أو أن أكرر وأعيد، لا بل على العكس أحاول أن أبتكر الجديد وأن احافظ على صورة جميلة وليست تقليدية بعيدا عن التجريح والإساءات..

* ما هي الصعوبات التي واجهتك منذ البداية؟ وكيف تقبلت عائلتك عملك في هذا المجال؟-من الصعوبات التي واجهتني في البداية هي إقناع العائلة بدراسة هذا الإختصاص،ودخول عالم التمثيل وهذا أيضا ما واجهته في البداية شقيقتي الإعلامية سلمى الحاج وذلك لأنهم لم يعتادوا على وجود هكذا اختصاصات في منطقتنا،إلا أن تعاون إخوتي معي وإيمانهم بموهبتي جعلهم يقنعون الأهل بدخولي الجامعة ودراسة التمثيل والمسرح..والآن هم فخورون بي كما أنا فخورة بهم ويتلقون الكثير من التعليقات والكلمات الإيجابية والجميلة عما أقدمه إلا أنهم يخافون بعض الشيء من ردود أفعال بشعة،لذلك أسعى بأن أحافظ على ثقة أهلي بي و أن لا أسبب لهم أي إزعاج أو تصرف غير لائق فالحمدلله نحن عائلة متماسكة ومتعاونة جدا..

* ما هي خطوطك الحمراء كأريج، وماهي قيود المرأة بشكل عام في مجال الكوميديا في لبنان؟-كل شخص هو من يضع الخطوط الحمراء، وهنالك الكثير في هذا المجال غير موجودة لديهم تلك الخطوط، بالنسبة لي هو أن لا أسيئ لأي شخص أو أهينه، وأن لا أتدخّل بمواضيع لا تعنيني..وبما يخص المادة التي أقدّمها من كوميديا أعلم جيدًا حدودي معها ولا أتخطاها..وأصبحنا بمرحلة لا توجد قيود على المرأة بشكل عام غير أن المجتمع هو من يضعها حسب نظريته لما تقدمه الفتاة إن في الكوميديا أم في الدراما،ولكن أصبحنا في عام 2023 والحرية متواجدة إنما على كل إمرأة عليها أن تعلم متى تنتهي حريتها كي لا تأخذها إلى مكان لا تريده..علينا أن نحافظ على صورة المرأة اللبنانية المليئة بالصبر والقوة والإيمان والمنتجة في المجتمع على جميع الأصعدة وأفتخر أنني من لبنان وبما قدمته حتى الآن..

* ما هي الرسالة التي ترغبين بإيصالها للمجتمع عبر الكوميديا؟-الكثير من الرسائل، وخصوصاً الرسائل المبطّنة التي تُعنى بالسياسة، البعض يرى السكتش مضحك جدًا والبعض الآخر تصله رسالتي وتكون واضحة بالنسبة له، أحاول أن أوصل فكرة موجعة عن زعيم أم تمييز أم عنصرية أو عن حياتنا اليومية بطريقة كوميدية كي تصل إلى أكبر عدد من المتابعين لعلّ وعسى أن نغيّر شيئاً ما،فجميعنا نبتسم ونضحك إنما نفتقد الكثير من الأمور أهمها حقوقنا اليومية..

* كيف تنظرين إلى الكوميديا اللبنانية اليوم؟ وهل هي أنجح على وسائل التواصل الاجتماعي أم على شاشة التلفاز؟-الكوميديا في لبنان متقدمة جدا،هناك ممثلين يقدمونها بطريقة جميلة وذكية وناجحة، وهناك البعض يقدمها بطريقة عادية جدا هنا أقول ليس كل من أخبر نكتة ما أصبح كوميدي فالفن الكوميدي لديه أسس وخطوط معينة والوسائل التواصل الإجتماعي مهّدت لهم وساعدتهم كي ينتشروا أكثر..عن نفسي أنا عرفني الجميع من خلال الوسائل التواصل الإجتماعي فهي موجودة في كل بيت ومتاحة للجميع،أما عن التلفاز فهو الداعم الأكبر ومن خلاله الشهرة موجودة أكثر إنما أرى ومع الوقت جميعنا سنعتمد على الشاشة الصغيرة أي الهاتف، والتلفاز سيقلّ إستعماله كحال الجرائد والراديو..

* ما هي النصائح التي تقدمينها للفتاة التي تجد في نفسها الموهبة للعمل في الكوميديا؟-أتوجه لكل فتاة لديها موهبة بالتمثيل إن كان في الدراما أم في الكوميديا أم حتى في الغناء أم أي موهبة أخرى، عليها أن تضع هدف أمامها وتعمل جيدا على تطوير نفسها كي تصل إلى ما تريد وتحلم، فالساحة الفنية كبيرة جداً والمنافسة قوية أيضاً في هذا المجال،بالطبع لدينا الكثير من الممثلين الكوميديين في لبنان وأنا على الصعيد الشخصي أدعمهم وأتابعهم وكل الإحترام والتقدير لهم إنما يجب أن نرى مواهب جديدة تحل محلّ بعض الحاليين..

*ما جديدك من أعمال؟-حالياً أطل على الجمهور ببرنامج “كتير هلقد” الذي يعرض على شاشة mtv من تقديم هشام حداد..مسلسل “للموت٣” الذي سيعرض طيلة شهر رمضان المبارك القادم..وأيضا في مسلسل “سندريلا” ويعرض على منصة شاهد ابتداءً من الشهر القادم،وهذين العملين هما من إنتاج إيغل فيلمز..كما وبدأت كتابة عمل كوميدي قصير وهي التجربة الأولى لي في الكتابة..

* كلمة أخيرة؟-أشكرك إناس على هذه المقابلة اللطيفة وعلى دعمك لي، والشكر أيضا لموقع elmaw2a3.net وإلى المزيد من النجاحات.

شاهد أيضاً

الفنانة التشكيلية زينة نصار:” ابنتي مُلهمتي وهذا ما تُضيفه المرأة برسوماتها؟”

حوار/ ايناس الشامي بدأت بالرسم في العام 2016 اكتشفت موهبتها بالصدفة، ثم كرّست وقتها لتعلّم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *