الإثنين , فبراير 6 2023

مارغو قصار:” لم اعتزل ورفضت التنازلات وجسدت غادة السمان وأعدت اغنية رف الحمام وغنيت لشعبان عبد الرحيم”

حوار/ ابتسام غنيم

من منا لا يتذكر المطربة الجميلة السمراء الشقية مارغو قصار صاحبة  “مش عم بفهمك”،” يا بو ضحكة”، “سيد الحُسن”، “لا تقول” والكثير من الاغنيات التي احببناها بصوتها الجميل، كما كانت مشروع نجمة تمثيل بعد ان قدمت ثلاث اعمال تمثيلة، ثم توارت بعدها عن الاضواء لانها رفضت الانخراط بأجواء الصخب والمحسوبيات، بل وكانت تنتج لنفسها كي لا تدق ابواب المنتجين، ومع الايام تغير الحال وفضلت مارغو ان تُقلل من نشاطها مع المحافظة على مستواها، وان لا تنجرف وراء شهرة آنية وتدخل بمهاترات هي بغنى عنها.. معها كان الحوار التالي:

*مارغو اليوم صوتك زاد نضجاً؟

-صحيح، لاني بمرحلة عمرية أعرف كيف استخدم بها صوتي وكيف أؤدي وأغني، وانتقل من طبقة الى اخرى، (وتتابع) بدأت بعمر الـ 14 سنة لم يكن لديّ الخبرة الكافية لكني اجتهدت كثيرا،ً وتعبت على نفسي وسعيدة بكل خطواتي الفنية.

*لم تنخرطي بأجواء الشللية؟

-ابداً، “الفن حلو كتير”، لكن للأسف يوجد بعض القيمين عليه يشوهون صورته، كنت كما تعلمين برفقة والدي اينما حللت وهذا الامر كان يزعج الكثير، (تضحك وتقول) ” ما بدن البابا يكون معي”، من هنا صارت الابواب تُغلق بوجهي، أقولها علانية أرفض تقديم التنازلات من اجل الشهرة والبروزة، انا فنانة حقيقية والمفروض أن يدعمونني لماذا عليّ أن أصاحب هذا المنتج؟ أو أساير صاحب هذه الشركة؟ او أكون ضمن شلة تخطط وتدمر، انا انسانة مسالمة والفن الحقيقي يلزمه هدؤ نفسي، لكن للأسف الصخب والمحسوبيات طغت على كل القيّم ..(وتضيف) ” كمان ما بعرف دق بواب، يعني معقول بعد كل هالشهرة ما حدا يتصل ويعرض عليّ عمل؟ وكمان انا مش مضطرة دق باب حدا” عززي نفسك تجدينها.

*لكن هناك شركات قد يكون اصحابها لا يعرفونك لماذا لا تبادرين بالخطوة الاولى؟

-(تصمت ملياً وتقول) ” ممكن معك حق” وقد أبادر يوماً.. (وتتابع) في السابق كنت انتج لنفسي، وفرضت اسمي وصوتي برُقي، اذكر ان آخر سي_دي لم استطع أن أوزعه ” خلصوا مصرياتي”، وبالتالي لست مضطرة لان أتعامل مع اشخاص “وسخين” لاستمر، ” الفن بدو ناس نضاف ونحنا تربينا على النضافة وحضل هيك”.

*تشعرين بالظلم؟

-اكيد، وأحن للفن، ما أن اصحو من نومي حتى أغني.

*التيك توك هو متنفسك اليوم؟

-صحيح، تعرفت اليه قبل ثمانية اشهر، كل يوم أطل واغني مع باقة من الفنانين والشعراء والمثقفين، ونتبادل الافكار.

*حدثيني عن شعبان عبد الرحيم رحمه الله والديو الذي لم يكتمل بينكما؟

-شعبان “حبيب قلبي”، تعرفت اليه وغنى لي اغنية ” عشان حبيبتي مارغو قصار”، والاغنية موجودة على اليوتيوب ونشرها خلال سفره الى السعودية، واتفقنا على تقديم ديوبعد عودته، وفجأة تدهورت صحته ومات، ورداً للجميل أنجزت له أغنية من تأليف الشاعر المصري اسلام خليل و الشاعرتين آية ناصر ومايا كركي وذكرنا فيها اسماء اولاده ويقول مطلعها ” يا شعبولا فاكرينك مش ناسيين/ زي ما غنتلي حغنيلك يا شعبولا/ حاعيش وادعيلك/ وزي ما قلت يا حبيبتي يا مارغو/ انا لازم ارد الجميل يا شعبولا”، والاغنية موجودة ومهداة لروح شعبان عبد الرحيم الذي قدم اعمالاً من نبض الشارع المصري والعربي، كما ان صوته كان رائعاً.

*مع التريندات؟

-اذا كان حقيقياً، لكن في حال كان مدفوع الثمن ومزيفاً أرفضه تماماً، وهؤلاء الذين يشترون التريندات عمرهم الافتراضي سرعان ما ينتهي.

*مثلت ثلاث أعمال واختفيت؟

-مثلت ” الحب في المجهول” للمخرج سمير الغصيني الذي كان يصور لي كليب، وكان حينها يُخرج فيلماً ويريد ممثلة بدور مطربة فأختارني، والعمل الثاني هو ” صور ضائعة” يومها كنت بزيارة عايدة الخطيب وزارها ابراهيم الصادق فعرض عليّ العمل بالمسلسل فوافقت، وبعدهما طلبتني نفس شركة العمل الثاني لاجسد دور الكاتبة والاديبة غادة السمان بمسلسل ” زمن الاوغاد” للمخرج يوسف شرف الدين وهذا المسلسل ” كسر الارض” حينها، وكان من المفترض ان يتم تقديم جزء ثاني له، لكن حتى الآن لا أعرف لماذا توقف العمل..(وتتابع) الاعمال الثلاثة مثلتها بالصدفة ونجحت فيها، ومن بعدها تم التعتيم عليّ  من دون سبب، وكما اسلفت الذكر أرفض أن أدق الابواب.

*لا ارى مانعاً من التعرف على شركات الانتاج؟

-ممكن.. ” متل ما الله بريد”..(وتتابع) انا لم اعتزل الفن، لكني مررت بظروف صعبة، الدخلاء شكلوا طفرة فنية بمرحلة، ومن بعدها ساءت ظروف البلد، وصدقيني رفضت عروضات الزواج للغربة بسبب تعلقي بلبنان، كما كنت أرفض الاقامة بالخارج الا ضمن مدة محدودة لاني عاشقة لتراب لبنان، وطننا جميل جداً لكن هناك من شوهه للأسف، وفي النهاية لا يصح الا الصحيح.

*من لفت انتباهك من الاصوات الموجودة؟

-من مصر أحب صوت المطرب احمد سعد، وانوه ان لون المهرجانات جميل وأحب صوت عمر كمال وصوت حسن شاكوش، ومن الفنانات نداء شرارة وياسمين العلواني ونانسي زعبلاوي، ومن الجيل الذي سبقهم طبعاً وائل جسار وآدم وشيرين التي أعشق احساسها وكل اغانيها، وايضاً فضل شاكر الذي أعتبر انه اقوى أحساس بالغناء.

*زعلت على تورطه بالقضية؟

-طبعاً، انا أحب فضل الفنان، واتمنى على كل الفنانين ان لا يتدخلوا بالشأن السياسي، ولا تكون حياتهم الفنية مُسيسة، دعوا السياسة لاربابها، وحلقوا بسماء الفن والنغم.

*لمن تغنين هذه الفترة؟

-للجميع، ما زلت كما عهدتني أغني لام كلثوم وفيروز وحبيبة قلبي الشحرورة صباح.

*أحببت كارول سماحة بمسلسل ” الشحرورة”؟

-كارول فنانة رائعة وشاملة، بل نادرة وكنت أتمنى أن يكون المسلسل اكثر من ثلاثين حلقة.

*أعلم انك عاشقة للمطربة سميرة توفيق؟

-صحيح، أطال الله بعمرها وأعدت تجديد اغنيتها ” رف الحمام” التي غنيتها على في حفلة وهي من توزيع علي صفا وانتاج جارودي، والشركة استأذنت الفنانة القديرة في هذا الامر، وعندما تعود من دبي سأحاول ان التقيها واستأذنها بنفسي.

*اليوم ماذا تقولين لمارغو؟

-اقول لها ” برافو عليكي ما تندمي على أي قرار اتخذته في حياتك”، أستمري وحاولي ان تطوي صفحة الماضي، والرب كفيل بأن يذلل امامك كل العقبات وتعودين الى سابق عهدك من الانتشار والنجومية”.

شاهد أيضاً

الفنانة التشكيلية زينة نصار:” ابنتي مُلهمتي وهذا ما تُضيفه المرأة برسوماتها؟”

حوار/ ايناس الشامي بدأت بالرسم في العام 2016 اكتشفت موهبتها بالصدفة، ثم كرّست وقتها لتعلّم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *