الإثنين , فبراير 6 2023

الممثلة علا عيد:” العملاق أبو سليم نظر الزغلول، والساحرة المقشة أحبوها رغم قسوتها وأجيد كل اللهجات واللكنات”

تحقيق/ ايناس الشامي

صاحبة ابتسامة جميلة،مخلصة لفنها كثيرا،تعشق المسرح، ومن خلال الحديث معها تنشر الإيجابية من صوتها،. إنها الممثلة اللبنانية علا عيد حيث أجرينا معها دردشة سريعة للحديث عن مسيرة الفنية منذ بدايتها حتى الآن.

اخبرتنا من انها بدأت مسيرتها الفنية مع الممثل الكبير الأستاذ منير كسرواني بعمل “شلمصتي ٢” وبعد فترة وجيزة وبسبب حمل الممثلة ميراي بانوسيان، درّبها كسرواني على شخصية “ام طعان” ريثما تولد بانوسيان، وبعدها عملت مع المخرج الراحل حسام الصباح عمل “مهدي عامل” ومن بطولة نخبة كبيرة من الممثلين..

ومن بعدها التقت بالممثل فؤاد حسن والمعروف ب”زغلول” بقصر الاونيسكو وتعارفا وعملا سويا في مسرحية “جميلة والمهابيل” بطولة الفنان مجدي مشموشي، لارا خوري،محمود مبسوط (فهمان)، ولعبت عيد دور الفتاة المصرية..

مع الفنانة امال عفيش خلال عرض مسرحية ” الاميرة تفاحة”
مع الفنانة السورية غادة بشور
مع فرقة ابو سليم

ومن ثم أسس فهمان وزغلول فرقة “طقّش فقّش” وكانت عيد من ضمن الفرقة وعرضوا اعمالهم بجميع مناطق اللبنانية في الأعياد والمناسبات فبنظرها المسرح الجوال يعرف الممثل على بلده اكثر و شعبه..توالت أعمالها حيث مثلت مسلسل “شوية ضحك” عرض على تلفزيون لبنان، وايضا مسلسل “أبو العبد” على شاشة otv،ومسلسل” يوميات شكري وزغلول” لقناة الثبات..

ثم طلب الممثل القدير صلاح تيزاني “أبو سليم” من زغلول ان يلتقي بها كي يتعرف عليها أكثر وهذا ما حصل ومن ثم طلب منها الصعود للمسرح كي تقدم دورها في فرقته كتجربة أولى، وبالفعل حصلت على تصفيق وتشجيع من الجمهور وابدعت في دورها من هنا وفي اليوم التالي أصبحت رسميا ممثلة في فرقة ابو سليم تحت اسم “وردة” حيث اختاره لها الفنان محمود مبسوط فوافق ابو سليم عليه، واصبحوا جميعا عائلة واحدة وكأنها الأم الحنون لهم فمثلا تذكرهم بموعد تناول الدواء، وتتواصل مع أفراد عائلتهم لتطمئنهم عنهم، وبعد وفاة “فهمان” على خشبة المسرح في جنوب لبنان، توطدت علاقتها اكثر بنبض الفن العملاق ابو سليم (هي لقبته بهذا اللقب).. و أصبحوا يتقابلون كثيرا بالإضافة لزغلول يوم في الأسبوع على شاطئ الرملة البيضاء في بيروت كي ينظفونه (كحملة نظافة للشاطئ) أيضا يلتقون ببعضهم في المقاهي، وتذكر دائما أن ابو سليم يقول بأنه (نظر زغلول) وزغلول يقول بأنه (خطوات ابو سليم) نظرا لكون عمر ابو سليم ٩٤ عاما والزغلول ٧٣،وهذا شرف كبير لها أن تتواجد دائما مع فنانين عمالقة من لبنان..

اما عن أعمالها التلفزيونية مثلت بفيلم “التنين” بطولة باسم مغنية وآمال عفيش (شويكار)، و”عصفوري” للمخرج فؤاد عليوان وايضا مسلسل “حدود شقيقة” وغيرهم الكثير..ومن أعمالها الجديدة الآن مسرحية “الأميرة تفاحة” بدور الساحرة المقشة التي احبها الجميع لاسيما الاطفال رغم فجاجة المكياج المناسب للشخصية، وايضا مسرحية “تيكا تيكا طلاب انتيكا” وهي من كتابتها ومن بطولة ابو سليم، لارا خوري،الزغلول وعلا عيد..ويعرضوا على كافة المناطق اللبنانية..

وتذكر لنا عيد ان الفنان الكبير فؤاد حسن فقد نظره منذ أربع سنوات الا انه ما زال يعطي من فنه فهو عاشقا له ومخلصا أيضا، وشارك مؤخرا في عدة مسلسلات أمثال “دولار، الهيبة، حكايتي” وايضا مثّل في افلام عديدة ومسرحيات..وذكرت علا حادثة حصلت مع الزغلول أثناء التدريب على المسرحية رغم فقدان نظره الا انه كان يعلم من أمامه من الممثلين وكيفية نقل الخطوات واتجاه الممثل يمينا ويسارا ،وذلك من خلال نفَس الشخص وصوته فهكذا كان يحدد الشخصيات الواقفة أمامه ويميزها كما يعطي تعليماته للفرقة الراقصة خلال التدريبات..

جائزة للممثلة علا عيد

 

جائزة لعلا عيد

وتضيف عيد ان فرقة ابو سليم والفن الذي قدمته يجب أن تدرّس في الجامعات والمعاهد التمثيلية لانهم مدرسة كبيرة في هذا المجال والحياة هي من علمتهم، كما وأعطت مثال على الفنانين محمود سعيد وعبد المجيد مجذوب واثنت على أصواتهم وبأنّهم قدوة للفن والتمثيل وتقول أن من يجوّد القرآن الكريم يزداد معرفة بمخارج الحروف ولفظ الأحرف بطريقة سليمة وان هذا الجيل يجب أن بتعرف اكثر على هكذا شخصيات كي يتعلموا منهم..

وعبّرت على أنها سعيدة جدا لأنها عملت و ما زالت حتى الآن في فرقة ابو سليم، فهي فرقة مثقفة وتحب الفن وتعرفت على نجوم الزمن الجميل من خلالها.

شاهد أيضاً

الفنانة التشكيلية زينة نصار:” ابنتي مُلهمتي وهذا ما تُضيفه المرأة برسوماتها؟”

حوار/ ايناس الشامي بدأت بالرسم في العام 2016 اكتشفت موهبتها بالصدفة، ثم كرّست وقتها لتعلّم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *