الثلاثاء , يناير 31 2023

الست المصرية مش رقاصة وعاهرة و هاشتاج لمنع ” من شارع الهرم الى”

متابعة/ حسانة سليم

تصدر هاشتاج «وقف مسلسل من شارع الهرم إلى» تريند موقع التواصل الاجتماعي تويتر، بعد غضب الجمهور المصري من العمل الكويتي المقرر عرضه على منصة “شاهد”، في موسم رمضان 2022، بعد أن أساء لسمعة المرأة المصرية، وحصرها في ضوء الراقصة التي تجري وراء أموال الخليجيين..وطالب المغردون بوقف المسلسل الذي تدور قصته حول فتاة مصرية تعمل في ملهى ليلي في شارع الهرم، وتعمل على إغواء الرجال، الأمر الذي اعتبره البعض إهانة للمرأة المصرية.

ويبدأ برومو المسلسل بـ إحدى العائلات التي تعيش حياة طبيعية حتى تدخل بينهم راقصة وتحاول تخريب علاقتهم وإدخال الشك في قلوبهم وتنقلب الأحداث رأسًا على عقب، والراقصة في المسلسل مصرية الجنسية، وتحاول إغواء أحد الرجال.. ورصد البرومو زوجان يعيشان حياة سعيدة، تدخل بينهم راقصة مصرية الجنسية تحاول إغواء الرجال، وتدمر علاقة الزوجان السعيدة، وتنقلب الأحداث رأسا على عقب في ذلك الإطار الذي اعتبره البعض إهانة للمرأة المصرية..وكتب أحد المتابعين على تويتر: مسلسل من شارع الهرم إلى، عبارة عن واحدة مصرية بتشتغل رقاصة وبتجري ورا الرجالة الكويتيين؛ طبعًا ترسيخ فكرة أن المصريات رقاصات وبيجروا ورا الفلوس..

وعلق حساب مستنكرا تسليط الضوء على شارع الهرم تحديدًا، إذ كتب «ليه ميعملوش مسلسل عن حى الرميلة أو السالمية أو شارع التحلية، ليه الإصرار على شارع الهرم وتشويه مصر وشعبها؟ فى حين لو تم ذكر اسم أي دولة منهم بنلاقى آلاف الحسابات منها بتهاجم وبتسب اللى ذكرها»..مسلسل «من شارع الهرم إلى» من تأليف هبة مشاري حمادة، ومن إخراج المثني صبح، ويشارك في بطولته هدى حسين، خالد البريكي، ليلى عبد الله، عبد المحسن القفاص، نور الغندور، مرام، خالد الشاعر، وإيمان الحسيني، ومن المقرر عرضه في رمضان 2022 على منصة شاهد الالكترونية.. تدور قصة المسلسل حول اضطرار الراقصة التي أحيت حفل زفاف شخصية في المسلسل تُدعى قتيبة للبقاء في منزل والدته لأنها لم تتمكن من العودة إلى بلادها، وتحاول أن تتحكم وتسيطر على المنزل بطريقة ماكرة.. فيما غرد حساب أخر، قائلا: “الست المصرية مش رقاصة ولا عاهرة.. الست المصرية تاريخها أكبر وأهم”.

شاهد أيضاً

وفاء عامر نادمة على التعامل مع تلك الفنانة؟!

متابعة/ حسانة سليم اعترفت النجمة وفاء عامر بندمها على دعم إحدى الفنانات دون ذكر اسمها، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *