الأحد , فبراير 5 2023

نجوى فؤاد.. عمها اراد قتلها ورفضت الزواج من كيسنجر ورقصت امام جيمي كارتر وابو الهول وهكذا لحن لها عبد الوهاب

حوار/ ابتسام غنيم(القاهرة)

المعروف عن النجمة الكبيرة نجوى فؤاد محبتها ووفائها الشديدين لكل زملاء مهنتها، فهي رغم الوعكة الصحية التب تعاني منها، الا انها تحاملت على اوجاعها وذهبت لزيارة صديقها النجم سمير صبري في المستشفى، ولان في جعبة النجمة الكبيرة من الاخبار والذكرايات كان لابد من هذا الحوار معها والذي اجريته على مراحل،فقالت في البداية:

أخضع للعلاج تحت إشراف مجموعة من الأطباء المتميزين، ولكني مازلت لا أستطيع الحركة دون مساعدة، ومنذ عام ونصف أعاني من أزمة صحية في الفقرات الرابعة والخامسة، وأتمنى أن يمن الله عليّ بالشفاء..البعض يسألون عني وعلى رأسهم النقيب اشرف زكي، الذي يتابعني بصفة دورية وبعض الزملاء أيضًا، ولكني ناضجة بما يكفي كي أقدر عدم استطاعة البعض السؤال عني وأن الدنيا تلاهي وكل شخص لديه ما يشغله ولا ألوم على أحد.

*لماذا يُشاع انك تركت الفن؟

– لم أعتزل الفن، فقط ابتعدت عن الوسط بسبب حالتي الصحية، وأتمنى عندما يمن الله عليّ بالشفاء أن أعود للفن مرة أخرى، ربما لم تُعرض عليّ أعمال الفترة الماضية بسبب علمهم بأني مريضة هذا غير أن وسطنا نساي بطبعه، ولكن ربما بعد شفائي أعود للعمل مرة أخرى.

*علمت انك زرت النجم الصديق سمير صبري؟

-صحيح، قمت بزيارته  رغم صعوبة حركتي، وأتمنى أن يمن الله بالشفاء على هذا الفنان العملاق حبيب الكل سمير صبري الذي هو صديقي واخي على المستوى الانساني، وعلى المستوى الفني تعاونا بعدد كبير من الافلام” ربنا يشفيه ويرجعلنا بالسلامة”.

نجوى فؤاد وسمير صبري

*العام الماضي اعتذرت عن مسلسل رمضاني؟

-صحيح، لاني لا اريد ان اقدم عملاً لا يُضيف لرصيدي الفني،أغلب الأعمال الموجودة على الساحة الآن سيئة من الأساس، ولا يمكن أن أقبل بها، فأنا لا أوافق على تجربة إلا إذا كانت بها رسالة وقيمة، وكم أتمنى خلال الفترة المقبلة أن أجسد شخصية سيدة أعمال أو جاسوسة، فتلك النوعية من الأدوار تستهوينى..(تتابع) : المسألة الأخرى المهمة هو أن كل مخرج أصبح له حساباته الخاصة، و«أنا ماليش نصيب معاهم»..(وتضيف) “الأعمال اللي بتعرض عليا لا تناسبني ولا ينفع أعملها، أنا غلطت وعملت أدوار سطحية في مسلسلين عشان وندمت، لاقيت نفسي فاشلة ومينفعش عشان اللي بيكتب لازم يتخيل إني في سن معين وليا قدرات معينة، مينفعش يبقى شغل وخلاص، جيلنا خدنا ملاليم وغيرنا خد ملايين صحة وعافية عليهم”.

*كنت على صداقة وطيدة بالعازف والملحن حسن ابو السعود؟

-رحمة الله عليه كان أخاً وصديقاً، حيث عمل في البداية مع فرقتي بعدما استمعت إلى عزفه وأعجبت به فطلبت منه الانضمام إليّ، وسافرنا إلى العديد من البلاد الأوروبية، كما اخترته أن يقوم بوضع موسيقى فيلم حد السيف إلى جانب عمر خيرت وكان من إنتاجي، وإخراج عاطف سالم وبطولة محمود مرسي، وقصة وحيد حامد..أذكر جيداً اللقاء الأخير الذي جمعني به وكان قبيل سفري، في منزل سمير خفاجة، وكنا دائماً نلتقي بمنزله في جميع المناسبات ومنها شهر رمضان، وكان يحضر حسن ومعه جهاز الأورج ويعزف لنا..(وأضافت ): في هذا اليوم كانت آمال ماهر مازالت مغمورة وعمرها 16 عاماً، وأحضرها معه في منزل سمير وكانت هي برفقة والدها وعزف لها مقطوعة وجعلها تغني عليها وجميعنا أعجبنا بصوتها ومن هنا بدأت شهرتها وانخراطها في الوسط الفني.

النجمة نحوى فؤاد والاعلامية ابتسام غنيم

*لو قدمت قصة حياتك هل ستسعرضين الصراع الذي كان بينك وبين النجمات؟

-بأمانة مرة لم يكن عندي صراعاً مع اية فنانة، وعندما قالوا اني على خلاف مع الراقصة #سهير زكي استقدمتها وقدمنا سويا استعراضا راقصا من انتاجي وسهير نجمة راقية ورائعة وهادئة، لكن بصراحة لا انكر ان ناهد صبري اثارت بي الغيرة الفنية لانها كانت راقصة رائعة وبسبب هذه الغيرة كنت اطور نفسي بأستمرار، يعني دفعتني للمنافسة الشريفة لكن مرة لم يحصل بيننا خلاف على الاطلاق.

*تكادين تكونين الوحيدة التي جمعت بين الرقص والغناء والتمثيل والانتاج؟

-تحية كاريوكا ممثلة قوية، وايضا #نعيمة عاكف ممثلة وراقصة واستعراضية لن تتكرر، و#سامية جمال اجمل من قدمت اللايت دراما مع #فريد الاطرش

*كنت اول راقصة رفصت امام تمثال #ابو الهول؟

-صحيح، واسموني عقبها الهرم الرابع، يومها المصور فاروق ابراهيم رحمه الله قال لي انه يريد ان يصورني مع ابو الهول، وايضا صورني بقصر باكينغهام امام العساكر الذين لا يتحركون حيث رقصت امامهم بالصاجات.

*كنت ضمن لجنة تحكيم ” هزي يا نواعم”؟

-صحيح واستبشرت خيرا بالراقصات لكني حزنت لانه لم يكن يوجد فيه اية متبارية مصرية، ولجنة التحكيم كانت قوية كلهم راقصون والمخرج كان الرائع #سيمون اسمر رحمه الله.

*هل ما زلت تحتفظين بالموسيقى التي انجزها زوجك الاول النقيب احمد فؤاد حسن؟

-نوتة نوتة، علمني العزف على البيانو، وكان يريدني ان احترف الغناء انا مؤدية جيدة مثل #سعاد حسني وايضا اسماعيل ياسين رحمهما الله، لكني تنبهت انه كان يريدني ان اتجه للغناء حتى انجب اطفالا،ً وانا غنيت بالافلام وقلت له انه بالامكان ان اغني ضمن الاستعراضات الراقصة التي اقدمها، لكنه ظل على موقفه لانه كان يريد ان انجب له اطفالا فرفضت وكان الانفصال بمنتهى المحبة.

في #” خلطة فوزية” كان دورك مبهراً؟

-جسدت دور الراقصة المعتزلة التي تمرض بالسرطان ويتم استئصال احد ثديها، كانت شخصية رائعة خصوصاً مشهد الموت وغيرها من مشاهد المستر سين، ويومها قال لي المخرج احمد مجدي علي، “اريدك في كامل مكياجك وتلبسين فستانا احماًر وتحملين موبايل فيه اغاني” ويحصل ان تموت فجأة ويرن الموبايل على اغنية #عبد الحليم.

*عمك اراد قتلك عندما احترفت الرقص؟

-صحيح، فقد حاول قتلي حينما احترفت الرقص، وذلك بعد وفاة والدي 1973، وذلك لأنه كان «رجلا متزمتا»،  في ذلك الوقت كنت تزوجت من أحمد فؤاد حسن بمستخرج رسمي، لأني كنت قاصرا في ذلك الوقت، ولا يحق لي العمل في بعض المحال أو أماكن بيع المشروبات الكحولية وغير ذلك.. (وتعلق) حمد فؤاد حسن هو زوجي الأول وحبي الأول، والتقينا في أحد الأفراح في مصر الجديدة، وقال لي حينما شاهدني تعالي يا شاطرة أنتي اسمك إيه وبتشتغلي فين»، ومن هنا كانت بداية العلاقة التي تكللت بالزواج منه،

*ماذا عن امك؟

-أمي ماتت وأنا عندي 7 شهور بمرض السرطان، واللي ربتني مرات أبويا تركية فلسطينية، وقالت لوالدي أنا هربيها ورفضت الطلاق لأنها عاقر ووالدي اتجوز بنت خالته عشان ينجب أولاد ذكور.، ودائماً ادعوا لهما بالرحمة وان يكونا راضيان عليها.

*رقصت امام جيمي كارتر؟

-ترقصت أمام الرئيس الأمريكي الأسبق جيمي كارتر، أثناء زيارته لمصر، وبعد انتهاء مهام زيارته الرسمية سأل عني هو ووزير خارجيته حينها كسينجر، وحينما علم بمكان عملي في أحد الفنادق، توجه إليها، وحجزت وزارة الخارجية المصرية الفندق بالكامل لهما، وبعد رقصهي كتب كارتر في كتاب الفندق، «له الحق كسينجر أن يعجب بالراقصة نجوى فؤاد، تملك أقداما جميلة».. ويومها وزير الخارجية الأمريكي الأسبق، هنري كسنجر، طلبني للزواج وكانت وقتها على ذمة سامي الزغبي،(وتعلق) كيسنجر كل ما يأتي لمصر يسأل عن الأماكن التي أعمل بها، وفي يوم جاء مرافقه الخاص وطلب مني تناول العشاء مع كيسنجر فرفضت وقالي أنه يريد أن يتزوجني فقولت له إني سيدة متزوجة، “وأنا مش ذنبي إن واحد معجب بيا”، وبعدها اشترى كيسنجر حصان وحصانة واطلق عليهما نجوى وفؤاد وبعد عام ونصف قابلت كيسنجر وقد تزوج سيدة تشبهني كثيرا ولكن أطول مني قليلا”.

*وذكرك في مذكراته؟

-صحيح وكتب:”كنت أحرص دائمًا فى كل مرة أزور فيها القاهرة على التأكد من وجود الراقصة المصرية نجوى فؤاد، وكانت تبهرني، بل أعتبرها من أهم الأشياء الجميلة التى رأيتها فى الوطن العربى إن لم تكن الشىء الوحيد”.

*هل تفكرين بكتابة مذكراتك؟

-لا يوجد شئ في تاريخها يدعو للخجل، فالجمهور يعلم كل شئ عن حياتي،تركت الإسكندرية واتجهت إلى القاهرة، وانا في سن الـ 13 سنة، للعمل «تليفونست» بأجر يصل إلى 5 جنيهات حينها في مكتب عرابي وكيل الفنانين المعروف في القاهرة في ذلك الوقت..وتابعت نجوى فؤاد: «عرابي أول من اكتشفني وقام بتأجير بدلتي رقص إحداهما من نعمة مختار والأخرى من ثريا سالم بـ25 قرشا، وكنت أتقاضى 150 قرشا في الفرح، أنا رأيت نفسي في الحلم راقصة منذ أن كان عمري 10 سنوات ، حلمت أن أنا في السماء ولابسة بدلة بيضا فيها نجوم ألوان وكنت طايرة في الجو».

 

*متى التقيت بالموسيقار عبد الوهاب اول مرة؟

-ذهبت للموسيقار محمد عبدالوهاب لاكتشافي حيث كنت تاغب في الغناء، وحينما سمعني اغني «أنا وعبدالعذاب وهواك»، لم يعجبه صوتي وأوقفني عن الغناء فورا، وأعطاني جنيها واحدا وقال لي: «انزلي عند التابعي اشتريلك ساندوتيش فول وطعيمة ومش عايز أشوف وشك تاني»،.. هذا الموقف جعلني اشعر بالضيق وانهرت في البكاء، ومرت فترة طويلة حتى التقت بالموسيقار محمد عبدالوهاب مرة أخرى في منزل أنيس منصور عام 1975..وذكرته بالواقعه غقال لي: «أنا زعلان منك عشان مش بتغني على أغاني عبدالحليم حافظ وأم كلثوم من ألحاني، فقالت له الألحان دي مش معمولة ليا مخصوص، لو ليا لحن مخصوص اتفرج على اللي هعمله».. ومن بعدها انجز لي لحن ” قمر 14″ وقال لي وقتها أنا سوف أضعك على قمة الهرم، ولكن أريني كيف ستستمرين في القمة، رحمه الله كان قيمة وقامة لن يتكرر.

نجوى فؤاد وعبد الحليم حافظ

*علاقتك بالعندليب عبد الحليم كانت مميزة؟

-في الحقيقة وبدون خجل فأنا حياتي كلها الفنان الراحل عبد الحليم، وأعتزلت قبل الـ”60″ كما قال للي، فهو قال للي أنة سيعتزل الفن على الـ”60″ عام وسيسجل أغاني في صوت الفن لكي يسمعها الجمهور، لانة كان يريد عدم قول كلمة عبد الحليم مش حلو ولا يستطيع الغناء في الوقت الحالي ودائماً كان يقول للي، “أعرفي متى تعتزل نجوى فؤاد” لكي يستمر الجمهور في حبها..(وتتابع) أول عمل فني كان على رقصة أغنية ” قولوله الحقيقة”، دعيت وقتها برضة كاقمبارس، ولا كنا نعرف بعض وقتها، وكان المخرج عز الدين ذو الفقار أخترني وقتها لتقديم بطولة فيلم “ملاك وشيطان” مع ذكي رستم ورشدي أباظة ومريم فخر الدين كل عباقرة الفن، وبدأت من ملاك وشيطان وبعدية إسماعيل ياسين في الطيران ثم توالت سلسلة الأفلام التي قدمتها.

 

شاهد أيضاً

الفنانة التشكيلية زينة نصار:” ابنتي مُلهمتي وهذا ما تُضيفه المرأة برسوماتها؟”

حوار/ ايناس الشامي بدأت بالرسم في العام 2016 اكتشفت موهبتها بالصدفة، ثم كرّست وقتها لتعلّم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *