الإثنين , فبراير 6 2023

حصرياً حودة بندق:” لم أنس العملاق جورج وسوف وشيرين ست الكل ولهذا السبب غنيت المهرجانات؟”

 

التقيت به قبل 14 سنة حين كان طفلاً يُغني في مطعم زيزي سالم، هو الطفل الذي شد انتباه سلطان الطرب جورج وسوف الذي رأى فيه نفسه، ولقب حينها بأسم حودة الوسوف، الذي حلم باللحاق بأبو وديع الى لبنان ليكون تحت جناحه، ورغم أن أمنيته لم تتحقق الا انه ظل يُثابر، وتعلم العزف  وحقق انتشاراً كبيراً في الغناء واجاد التلحين وخاض غمار التمثيل وأصبح له أسمه في عالم الغناء .. انه حودة بندق الذي يعتبر نقسه انه لا زال في اول الطريق وامامه الكثير لينجزه، معه في القاهرة كان هذا اللقاء، وما بين الامس واليوم يقول حودة:

-تغيرت كثيراً للأفضل والحمدلله، وانا أسيرفي مشواري الفني بتوفيق من عند رب العالمين..

*عرفناك بلبنان حين كنت طفلاً بأسم حودة الوسوف، لكنك ما زلت مُتمسكاً بكنية عائلتك؟

-ما حصل انه بعدما أطلقت أول أعمالي تفاجأت من أن الناس تحفظ أسم بندق، وهو لقب والدي رحمه الله، ومرة بعد مرة رأيت أن الناس تحفظني بأسم حودة بندق، فقررت أن أستمر بهذا الاسم، مع تقديري وأحترامي لسلطان الطرب ابو وديع.

*الى أي مدى بصمة جورج وسوف راسخة بداخلك؟

-الى أبعد حدود، لقائي به أول مرة لا يُفارق ذاكرتي، كان شرفاً كبيراً لي أن يُشجعني سلطان الطرب ويدعمني ويحثني على متابعة مشواري الفني، وسيظل جورج وسوف بقلبي ووجداني طول العمر.

*هل تذكر ماذا قال لك قبل سنوات؟

-طبعاً، أذكر أنه ما أن رآني حتى أخذني بالحضن، وقال لي اني أذكره بنفسه، يومها كنت أغني في “السمكمك” عند ماما زيزي سالم رحمها الله، وطلب مني أن أزوره في الاوتيل باليوم الثاني، وهذا ما حصل بالفعل، جلسنا لمدة أربع ساعات نغني، وتغدينا وأعطاني حينها الف دولار، واشتريت بها بدلتان و2 “كوتشي”.

*جورج وسوف تمنى عليك أن تدرس الموسيقى حينها؟

-صحيح، واليوم انا أعزف على آالتي العود والبيانو..(ويضيف) بعد لقائي بالوسوف التقيت بك ايضاً وكانت المرة الاولى التي أسجل بها حواراً صحفياً، ومن بعدها “الدنيا فتحت معايا اوي، كان وشكم حلو عليا ما شألله”، من حينها الرب اكرمني، وظهرت عام 2010 ببرامج مصرية، وعام 2011 قدمت أول أغنية لي وكانت بفيلم “البار”، وفي عام 2012 شاركت بمسلسل “الزوجة الرابعة” مع النجم مصطفى شعبان وأديت دور ابنه منعم الذي يهوى الغناء وغنيت حينها بالعمل، وفي نفس العام ظهرت ببرنامج “صولا” مع النجمتين الكبيرتين اصالة وشيرين، وبعدها وقعت عقداً مع شركة انتاج وبقيت لمدة سنة وشهر لم أُقدم خلالها سوى أغنية واحدة بعنوان ” مساء الفل” بمناسبة عيد الأم، بعدها طلبت منهم أن أفسخ العقد المبرم بيني وبينهم، وبعد أن تركت الشركة بأسبوع لم أجد من يُنتج لي، وكانت حينها المهرجانات تنتشر فتوجهت اليها، وقدمتها بأسلوبي أي فيها غناء والفرقة الموسيقية فيها ” كمنجات” و”ناي” وأطلقت أغنية “آه يا دنيا يا عينديه”، وحققت 60 مليون مشاهدة، والحقيقة اني وجدتها وسيلة سهلة لأقدم أُغنيات خاصة بي، كوني الحن كل أغنياتي اي بمعدل 90 بالمئة منها..(ويتابع) وقدمت اغنية” يا بنات حلوين يا بنات طعمين”، التي صارت الاغنية الرسمية لكل الافراح في الوطن العربي..وقدمت أغنيات ديو مع اخي تيتو ومع مُسلم ومع محمد شاهين والحمدلله حققنا نجاحات كبيرة.

*بالعودة الى الطفولة، زعلت عندما لم تسافر الى لبنان بناء على رغبة جورج وسوف؟

-كانت اقصى امنياتي أن اذهب الى لبنان بناء على رغبة سلطان الطرب، لكن والدي أرتأى حينها أن أبقى بمصر، (يصمت قليلا ويتابع) كنت حينها لا زلت أغني عند ماما زيزي، ووالدي كان يُقدرها كثيراً ويريدني أن أظل في المطعم عندها أُغني وهكذا كان،( يضحك ويتابع) ماما زيزي رحمها الله كانت غيورة على كل من يغني عندها كان صعباً أن أتركها وأسافر الى لبنان، كما اني كنت صغيراً وقراري ليس بيدي.. لكن فيما بعد سافرتبصحبتها الى هولندا والمغرب وتونس .

*لو كنت كبيراً حينها كنت ستزور لبنان؟

-طبعاً، وأدرس الموسيقى هناك وآخذ بكل نصائح جورج وسوف أطال الله بعمره، (ويضيف) منذ كنت طفلاً كنت أدرك قيمة هذا العملاق..

*الم تفكر بالتواصل معه؟

-طبعاً سألت على أرقام هواتفه كثيراً، لكن أحداً لم يُساعدني، ابو وديع حبيب قلبي وانا مُستعد “اشيلو على راسي من فوق”.

*كنت متأثراً بع منذ طفولتك؟

-ولا زلت متأثراً به..

*اكثر الاغنيات التي تحبها للسوف؟

-كل اغانيه بلا استثناء، لكن في حفلاتي اغني “حلف القمر”، و”لو نويت تنسى اللي فات”، و” روحي يا نسمة”، و”بيحسدوني”.

الاعلامية ابتسام غنيم والمطرب حودة بندق

 

*اليوم الاغلبية تعتقد انك مطرب مهرجانات؟

-ربما لان أغاني المهرجانات منتشرة على اليوتيوب، لكن عدداً كبيراً من الجمهور يعرفني من مسلسل “الزوجة الرابعة”، وبالفترة الماضية ركزت على تقديم أغنيات بعيدة عن المهرجانات ومنها ” توت بري”، “كل حياتي”، واغنية 30 مارس” لفليم احمد الفيشاوي، وبالفترة المقبلة ستكون كل اعمالي بعيدة عن المهرجانات.

*ستخرج من عباءة المهرجات؟

-سأقدم لون المهرجان لانه صار منتشراً وله جمهوره وانا لي جمهوراً يُحبني بهذا اللون.. انا مطرب شامل أغني كل الالوان.

*ماذا عن تعاونك مع جاد شويري؟

-أحب كثيراً جاد شويري وكنت اتمنى التعاون معه والحمدلله الرب حقق أمنيتي، وقدمنا اغنية تريو بعنوان ” عشها بمزاج” غنيناها سوياً ومعنا تيارا، توزيع والحان مينو، الذي انتج لي البومي، (ويضيف)” على فكرة قبل ان التقي بجاد باسبوع طلبت من حمدي بدر أن يجمعني به ليخرج لي أغنية، وحصل أن أنشغل حمدي قليلاً، وفجأة حضر جاد الى مصر وطلبني لنسجل أغنية، وما أن رأيته حتى قلت له” شوف الشات بيني وبين حمدي انا كنت عاوز اشوفك واتعاون معاك”، وانا اقدره كثيراً.

*تتعرض للمحاربة؟

-“دي حقيقة بس والله انا بحالي”.

*الوسط الفني فيه السيء والجيد؟

-صحيح” بس انا بتعمد اني أبص للجانب الحلو عشان اشتغل بمزاج، واي حد يدوشني بقوله الله يسهلك”.

*التمثيل ماذا عنه؟

-التمثيل مُرهق جداً، لو ركزت فيه سأخسر الكثير من الغناء، الطريق لا زال امامي، وخطوات كثيرة تحققت واخرى اعمل على تحقيقها..

*كثر يعتقدون انك وشقيقك على خلاف كونكما تغنينان؟

-لا ابداً، ” اخويا حبيبي وعيوني ليه”

*ماذا عن فرقتك الموسيقية؟

-من طفولتي أغني مع فرقة موسيقى عند المرحومة زيزي سالم، وعندما كبرت قليلاً صار عندي مديران لاعمالي ايهاب واحمد، ويومها قال لي ايهاب انه يوجد موزعاً صديقاً له يريدني ان اتعاون معه، وبالفعل يومها سجلت دعاء دينيا، وأرتأيت حينها أن يكون لي فرقة خاصة بي، واليوم فرقتي مؤلفة من 22 فرداً وهي من اهم الفرق في مصر.. وامنيتي أن احي حفلات ” لايف” بالخارج لاني لا أحب “البلاي باك”.

*لمن لحنت؟

-لحنت لمحمد الريفي “قهوة سادة”، بالأضافة الى الحان اغنياتي.

*ماذا عن تيترات المسلسلات؟

-سجلت تيتر مسلسل بيومي فؤاد وسيُعرض في رمضان وهو مسلسلاً كوميدياً.

*ماذا عن قرار النقيب هاني شاكر؟

-انا معه بعدم تقديم الفاظ سيئة وخارجة، لكن للأمانة يوجد اشخاصاً موهوبون يغنون مثل مسلم الذي غنى العام الماضي تيتر مسلسل محمد رمضان “موسى”، ومحمد شاهين صوته جميلاً، وانا لدي كارنية النقابة من زمان.

*لكن يوجد ملحنون كثر لا يعترفون بغناء المهرجانات؟

ا اليوم صار هذا اللون مشهوراً، وبالنسبة لي انا اقدمها بشكل جديد، ومهرجاناتي مختلفة عن غيري اذ اني اتعمد أن يكون في كل اغنية موال، واغني “لايف” وليس بالاوتيتون.

*المطرب الذي تتمنى تجسيد حياته؟

-اتمنى تجسيد حياة جورج وسوف، اشعر اني اشبهه.

*المطرب الذي يلامس مشاعرك بالغناء؟

-ناصيف زيتون..

*ومن الجيل السابق؟

احب كثيراً راغب علامة. ووليد توفيق طبعاً.

*من الشعبي؟

-حسن الاسمر،ومحمد رشدي، وعدوية وحكيم.

*ما زلت تختم وصلاتك بأغنية للوسوف؟

-طبعاً ودائماً أغني” لو نويت”.

*الى اي مدى جعل الوجع منك شخصاً قوياً؟

-اكثر مما تتخيلي، من الوجع استنبط القوة، وعندما مات والدي قررت أن احقق امنيته وآتي وأهلي الى القاهرة، والحمدلله الرب اكرمني.

*كم ولد انتم؟

نحن خمس اولاد وابنتان، نحن اخوة غير اشقاء، و”امي وامي حبايب اوي” ونسكن بالقرب من بعض، انا قبل الاخير من اخوتي وهذا القرار اي السكن بالقاهرة اتخذته حينها رغم صغر سني، وكنت اتمنى لو كان والدي حياً كيف ان حققت امنيته.

*اخوتك يغنون؟

-اخي تيتو فقط، واختي كسوف صوتها حلواً لكنها لا تريد احتراف الفن لانها تخجل كثيراً.

*شيرين تحبك كثيراً؟

-“وانا بموت فيها، دي حبية قلبي وست الكل، عندما رآىتني اول مرة حضنتيني وشجعتني كثيرا”ً، وقالت لي  اني اذكرها “بالشقا” الذي رأته وهي طفلة .

 

 

*تعرضت لمضايقات في صغرك؟

-طبعاً.. وكنت ابكي كثيراً..

*حملت مسؤلية والفن سرق طفولتك؟

-لا اذكر مرة اني لعبت مع رفاقي، وكنت ارى ان الفن ملاذي لاحقق نفسي واعيش حياة جميلة، وعندما صرت مشهوراً بت لا اعرف أن أسير بالشارع وكنت حينها في الخامسة عشرة من عمري.

*الشهرة جميلة؟

-صحيح، لكنها سلاح ذو حدين وعلينا ان نستخدمها في اطار الخير.

*موقف لا تنساه؟

-مع اكثر من أحد، قبل خمس سنوات كلمت منتجاً لاعمل معه فقال لي حينها” وانا أعملك ايه يعني؟”، ومن شهرين طلبني بالاسم ليمضي معي لكني رفضت التعاون معه.

*انت شخصية انتقامية؟

-ابداً، لكني لم أنسى كيف جرحني ولم يقدرني.. أغني منذ كنت في السادسة من عمري، أي منذ 16 سنة.. وصدقيني لو قابلتني بعد عشر سنوات ستجدينني كما انا حتى لو صرت مشهوراً اكثر.

* ولو رأيت طفلاً يغني على المسرح هل ستساعده؟

-طبعاً وأغير حياته وسأزوده بكل النصائح وأساعده ليحقق ما عجزت عن تحقيقه.. واتمنى أن لا يكون هناك من يتحكم به.. (ويتابع) لو سافرت الى لبنان بناء على رغبة جورج وسوف كانت حياتي حينها ستتغير، ومع ذلك أقول الحمدلله على كل شيء وسعيد جداً بما حقتته.

*الا تخجل من الفقر الذي عشته؟

-ابداً والحمدلله رب العالمين الذي اكرمني.

* كيف تتعامل مع الناس الذين يحبونك؟

-بمنتهى التواضع وكل من يطلب مني أن أغني له البي طلبه على الفور، من تواضع الى الله رفعه.

 

 

شاهد أيضاً

الفنانة التشكيلية زينة نصار:” ابنتي مُلهمتي وهذا ما تُضيفه المرأة برسوماتها؟”

حوار/ ايناس الشامي بدأت بالرسم في العام 2016 اكتشفت موهبتها بالصدفة، ثم كرّست وقتها لتعلّم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *