الأحد , يناير 29 2023
أخبار عاجلة

الطفلة رودينا.. عذبها والدها وكسر ساقها وأراد رميها من الشباك

متابعة/ حسانة سليم

تعرضت طفلة صغيرة للضرب المبرح على يد والدها لأكثر من 9 ساعات في محافظة الدقهلية، وأصيبت بكدمات في العين والوجه وأنحاء متفرقة بالجسم وآثار حرق بالبطن، ووسط صراخات الطفلة التي لم تتوقف في هذه الليلة لم يتجرأ أحد من الجيران الاقتراب من شقة الأب لإنقاذ الطفلة حتى تأكدوا خروجه من المنزل، ونقلوها إلى مستشفى بلقاس المركزي تبين وجود كسر قديم في الساق لم يتم علاجه، وطلب الأطباء بتحرير محضر شرطة بتفاصيل الإصابات الموجودة بجسد الطفلة.

استقبلت مستشفي بلقاس المركزي الطفلة «رودينا م. أ.»، 6 سنوات، وتبين وجود اعتداءات عليها بالضرب، وعند سؤال من نقلوها إلى المستشفى أكدوا أنهم جيران لوالد البنت وسمعوا صراخها والاعتداء عليه بالضرب خلال الليل ولأكثر من 9 ساعات، لدرجة أنهم لم يناموا في تلك الليلة، وعندما شاهدوا والد الطفلة يخرج من المنزل نقلوها لتلقي العلاج.. وتبلغ لمأمور مركز شرطة بلقاس من مستشفى بلقاس المركزي بوصول الطفلة «رودينا م. أ.»، 6 سنوات، بها إصابات متعددة وكدمات حديثة وكسر قديم..انتقلت مباحث بلقاس إلي مكان الواقعة، واستمعت لأقوال الطفلة، مؤكدة خلال التحقيقات، أن والدها كان هددها بالقتل ورميها للكلاب، كما ألقى عليها المياه الباردة ووضع قطعة قماش مبلولة على فهما حتى لا يسمع أحد صراخها.

وأكد الجيران، أنهم على مدار 9 ساعات سمعوا صراخ الطفلة في شقة والدها إلا أنهم لم يتمكنوا من إغاثتها وذلك لأن والدها اعتاد ضربها، وإذا تدخلوا تعرضوا للإهانة منه وطالبهم بعدم التدخل.. وبسؤال الجدة للأب في التحقيقات، أكدت أن والداي الطفلة «رودينا» جري طلاقهما، ورفضت الأم حضانة ابنتها وتركتها وتزوجت من آخر، وأيضا تزوج والد الطفلة من أخرى، وأخذها للإقامة معه، ولأنه اعتاد على تناول المواد المخدرة كان يعتدي على ابنته بالضرب، وعندما تدخلت لإنقاذها من بين يديه عضها في أذنها وخشي أحد من الجيران أن يتدخل خوفا بطشه.. وتحرر محضر بالواقعة، وقررت جهات التحقيق تسليم الطفلة للجدة للأب لحين انتهاء التحقيقات.

شاهد أيضاً

مبروك عطية يُفسر..” هل قدّم النبي لوط بناته لقومه للواط بهن؟”

متابعة/ حسانة سليم رد الداعية الإسلامي الدكتور مبروك عطية، على سؤال من أحد متابعيه: “هل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *