الأحد , يناير 29 2023
أخبار عاجلة

بالفيديو.. مبروك عطية:” لا يجوز للمرأة حلق شعرها” وكيف ردت شيرين؟

متابعة/ حسن الخواجة

قال الدكتور مبروك عطية، الأستاذ بجامعة الأزهر، إنه لا يجوز للمرأة حلق شعرها إلا لعذر طبي، وذلك على خلفية واقعة حلق الفنانة شيرين عبد الوهاب شعرها، بعد طلاقها من حسام حبيب..وأضاف في فيديو عبر قناته بموقع التواصل الاجتماعي “يوتيوب”، أنه في الحج يتحلل الرجال بحلق شعرهم أو بتقصيره، ثم استشهد بدعاء النبي ﷺ ثلاث مرات في قوله رسول الله: “اللهم ارحم المحلقين”.. وأضاف مبروك عطية، أن العلماء والفقهاء اجتمعوا على أن المرأة تأخذ شيئًا يسيرًا من شعرها، سنتيمتر، على حد قوله، ولا تحلق ولا تقصر في الحج والعمرة، وبذلك تكون قد تحللت من الحج أو العمرة.

وذكر بأنه لذلك كان حلق الرجل شعره في الحج والعمرة، أولى من قَصِّه فماذا عن المرأة؟، موضحًا أنه بإجماع فقهاء الأمة أن تأخذ شيئا يسيرًا من شعرها لا تحلق ولا تقصر، وبهذا تكون قد تحللت من العمرة والحج.. وتابع حديثه: “حلق المرأة شعرها هو نوع من التمثيل، والشرع لا يجيز لها حلق شعرها، فكيف تحلق زينة الله، والسبب الوحيد لحلق شعرها هو سبب طبي فقط، أما أنْ تقرر بنفسها حلق شعرها فهي عاصية آثمة ونسأل الله أن يتوب عليها”..وكانت قد صرحت شيرين عبد الوهاب انها مازالت تحب زوجها السابق وأنها تعتزم إلقاء نفسها فى حضن جمهورها الفترة القادمة لأنه الأمان المضمون فى هذه الدنيا، مضيفاً أنه ليس من المفترض أن لا يعتمد أحد على الأخر لا أم على ابنها ولا زوج على زوجها..وطمأنت شيرين جمهورها بأنها بحالة جيدة، مشيرة إلى أن هناك عدم اتزان فى شخصيتى وأنها نزلت شغلها لكى يراها أولادها..وبررت ذلك بأنها شخصية حساسة للغاية، وشعرت أنها “تُذبح” بسبب التحامل عليها في الفترة الأخيرة وكذلك بسبب أزمة طلاقها، وأضافت أنها قررت معاقبة نفسها بحلق شعرها، والظهور أمام الجمهور والعودة لعملها، وكشفت أنها فعلت ذلك أيضا “لتظهر أمام طليقها (حسام حبيب) بمظهر غير جميل ويوافق على الطلاق”.. وأضافت أنها ورثت تلك العادة من والدها الذي كان يحلق شعره كاملا عند مروره بأي أزمة، وقالت إنها فعلت ذلك بنفسها قبل أن تستعين بكوافير من أجل وضع اللمسات النهائية فقط.

 

شاهد أيضاً

مبروك عطية يُفسر..” هل قدّم النبي لوط بناته لقومه للواط بهن؟”

متابعة/ حسانة سليم رد الداعية الإسلامي الدكتور مبروك عطية، على سؤال من أحد متابعيه: “هل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *