الأحد , يناير 29 2023
أخبار عاجلة

المخرج كاميليو عازوري:” فيلمي جال المهرجانات العالمية وغادرت لبنان واتشرف بجدة والدتي لور كاش”

حوار/ ابتسام غنيم

كاميلو عازوري من المخرجين الواعدين في لبنان، حيث درس وتخرج وقدم عدة برامج وافلام قصيرة، ولأن احلامه كبيرة وامنياته ان يترك بصمة فنية راسخة.. قرر ان يُغادر لبنان اسوة بكل المبدعين والشباب الواعد لبناء مستقبلهم.. ولكن من هو كاميلو عازوري؟ وهل ينحدر من اسرة فنية؟ ولماذا توجه للتصوير واليوتيوب هذه الفتره معه كان هذا اللقاء العفوي حيث قال:

-درست الاخراج عام 2008، بعدها توقفت عام  2011حيث بدأت العمل بمجال التلفزيوني، عملت بعدد كبير من المحطات من دبي للـmtv وlbc وغيرها، انجزت كمخرج تقني الكثير من البرامج المعروفة على صعيد العالم العربي، لكن بعد ذلك قررت ان اعود للجامعة وانتسبت مجدداً وتخرجت واخرجت فيلماً بعنوان ” كريستل”، هذا العمل مثله كل من شربل زيادة ونورا جريش، ووسام فارس، وسينتيا ابو جودة كمساعدة مخرج، ولاقى العمل نجاحاً كبيراً..سواء بالجامعة او على صعيد المهرجانات حيث شارك بعدد كبير منها عالميا في لندن واميركا والبرتغال ولبنان.

(ويتابع)بعدها صار الوضع في لبنان يتأزم، لم اعد استطع ان اتابع عملي بالاخراج خصوصاً في لبنان، كوني اقدم افلاماً مستقلة وليس مع شركات للانتاج، حينها كنت قد انتهيت من تصوير فيلم قصير كمساعد مخرج مع زوجتي سينتيا ابو جودة ،التي ايضاً شارك فيلمها بحوالي 6 مهرجانات، عندها انتقلت للتصوير الفتوغرافي للنجوم واليوم توجهت منذ 3 اشهر صرت اركز على اليوتيوب، لا سيما بعد مغادرتي لبنان حيث صرت اقيم اليوم في جورجيا، ومحتوى القناة خاصتي لها علاقة بالتصوير، اتحدث عن محتوى الكاميرات كيفية تصوير دعايات، الفناة متعلقة بكل ما يخص عالم التصوير.

(ويضيف) الكل او ربما البعض يعلم ان جدة والدتي هي المطربة الكبيرة لور دكاش صاحبة رائعة ” امنت بالله” والتي لو عدنا الى سيرتها الذاتية سنجدها حافلة بالاعمال القيمة من حيث التلحين والغناء، والفتك ان الاسرة كلها فنية فأخوالي كلهم يغنون وخالتي هي المطربة زينة المقيمة في مصر، وانا فخور بأسرتي مع الذكر اني اغني ايضاً لكني لم امتهن الغناء، بل اتجهت للأخراج، بالنسبة لي، عائلتي اتشرف بها وافتخر بها، وتزيدني ثقة بالنفس لاسيما عندما اقول اني حفيد القديرة لور دكاش، مع الاشارة انها جدة امي لوالدها.

(ويعلق) متأثر بالاصوات القديمة اكثر من الفن الحديث علماً انه يوجد اصوات رائعة، لكن اذني تشدني للقديم الذين احبهم، احب زكي ناصيف وديع الصافي ومحمد فوزي وعبد الوهاب مع حفظ الالقاب، اما من الشباب فأحب ملحم زين، وطبعا احب صوت خالتي الفنانة زينة واتمنى ان اُخرج لها يوماً كليب.. (ويختتم) لست ضليعاً بالسينما العربية كثيراً، لكني من لبنان الاقرب الى قلبي كون تجمعني بهد صداقة اكثر من اعمال فنية هم سارة ابي كنعان، شربل زيادة ووسام فارس

شاهد أيضاً

المصور الصحفي ” عمرو فارس ” يسرد مشوار حياته المهنية

حوار / مروة جالي حسن(القاهرة) عندما تصبح الكلمات غير واضحة، سأركز على الصورة والتصوير حقيقة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *