الأحد , يناير 29 2023
أخبار عاجلة

النجمة زينة:” أراهن على لماذا؟ ولن أستغل تاريخي جدتي القديرة”

حوار/ ابتسام غنيم

ليست فنانة عادية بل تحسب خطواتها بدقة وتخطوها بثبات، مقتنعة بأعمالها وتريد أن يظل إسمها معززاً بعالم الغناء المعاصر مع محافظتها على الرقي من حيث الكلمة واللحن.. هي فنانة بالفطرة وخريجة ستديو الفن وصقلت موهبتها بالدراسة وتجيد العزف على العود .. شخصيتها صريحة، شفافة، تلقائية، وليست بفنانة اعتيادية لا تهوى الظهور الاعلامي والبروز في اي حفل اجتماعي او اللقاء بها بأي وقت، وذلك ليس غروراً او تعالياً، بل لانها فنانة عملية تعمل بجدية وبعصامية، علماً ان جدتها كانت اشهر فنانة في الشرق الاوسط وهي لور دكاش صاحبة رائعةة”آمنت بالله”.. انها المطربة الشابة زينة سرور التي التقيتها بالقاهرة حيث تقيم وتعمل هناك وكان لي معها هذا الحوار الحصري..

*حدثينا عن جديدك الفني؟

-انجزت عدة اغنيات منها لما تسلم علي” الحان وائل عقيد كلمان عاصم حسين، ” لماذا” كلمات عاصم حسين والحان نادر نور، ويوجد اغنية للملحن الراحل خالد البكري بعنوان” انا عارفة” من كلمات عاصم حسين ، كما اخذت مؤخراً اغنية من الحان نور الشناوي حفيد النجم الراحل كمال الشناوي ” ما عرفش مالو”، واتمنى ان تنال اعمالي الجديدة اعجابكم.

*غبت لفترة ما السبب؟

-صحيح، بسبب وفاة والدتي التي عانت من المرض ثم توفاها الله.. غبت قليلاً واليوم اعد العدة للعودة.

*لفتني عنوان اغنية ” لماذا” عما تتسالين؟

-الاغنية من اللون الشعبي الكلاس وفيها شقاوة، لكنها بعيدة كل البعد عن الاعمال العابطة التي تسود اليوتيوب للأسف.

*مقلة بأطلالتك الاعلامية؟

-صحيح، احب ان اطل عندما يكون في جعبتي اعمال اتحدث عنها، كثر يحبون ان روجوا لانفسهم بالاعلام، واعترف اني اتمهل ولا احب البروزة لمجرد الظهور علماً ما زلت اواظب دروسي الموسيقية، وقد بدأت التحضير لعدد من الاغنيات كما اسلفت الذكر.

*اعلم انك تعزفين على العود وتلحنين، هل ورثت هتان الموهبتان من جدتك؟

-ورثت منها عزف العود بالفطرة، وبالمناسبة كل اخوتي يعزفون لي شقيق يعزف على الغيتار وآخراً على الاورغ ويعملان في المغرب، (تبتسم وتقول) سيمون اسمر اختار لي اسم زينة وعصام زغيب رحمه الله اختار لقب الغجرية،علماً ان الاغنية كانت بأسم “لور الغجرية”.

*تصرين ان تشقي طريقك بنفسك حتى دون الاعتماد على اسم جدتك المطربة لور دكاش؟

-صحيح،لم اعتمد على اسم جدتي ولم استغله مرة” رحمها الله” كانت حبيبة قلبي، وعلى فكرة اسمي الحقيقي كما اخبرتك هو لور تيمناً بها، ومنها ورثت العزف على العود بالفطرة، لكني ارفض ان استغل اسمها واريد ان اعزز خطواتي بنفسي ومن بعدها ليعلم الجميع اني حفيدة المطربة والملحنة الكبيرة لور دكاش.

*لماذا لم تؤدّي الأغنية اللبنانية؟
لأني أقيم حالياً في مصر، ثم لم يكن كل نجوم الغناء في لبنان قد قدموا اللون المصري.

*تحبين التمثيل الم تفكري بتقديم السيرة الذاتية الحافلة بالنجاحات والمحطات الدراميةلجدتك؟
-يجب أن يوافق كل أخوتي قبل كل شيء، علماً أني لا أفضل أن أخوض بحياتها الشخصية، كما أن عائلتها كبيرة فالنائب بيار دكاش قريبها أيضاً، ولو وافقت الأسرة لقدمت قصة حياة جدتي الفنية الحافلة بالإبداعات فهي بعد أن قدمت أغنيتها الشهيرة التي لحنتها وغنتها “آمنت بالله” كرت سبحة الأغنيات منها “انا طبعي كده”،”لا مستحيل”،”أنا قلتلك الحب نعيم” وغيرها من الأعمال التي كانت دائماً تُذاع في الإذاعة المصرية، كما شاركت بفيلم “الموسيقار” وأوبريت “الرجل السعيد”، وربطتها صداقات وطيدة بكبار الملحنين مثل القصبجي الذي كان يصفها بالنابغة، زكريا أحمد، سيد درويش، رياض السنباطي، ولم تتخلّ عن لبنانيتها يوما، أيضاً كرمها التلفزيون الفرنسي كونها صاحبة أكثر من 120 لحناً، وغنت في مهرجان “بوردو” لفنان الشعب سيد درويش عدة موشحات، وبعضاً من ألحان قصائدها وأيضاً من الفولكلور اللبناني كالميجانا والعتابا والمواويل.. وفي العام نفسه أقامت حفلات على “مسرح المدينة” في باريس ، وإختيرت عضواً ضمن لجان تحكيم في مهرجانات غنائية عديدة ، وصدر في فرنسا كتاب عن سيرتها، لكن حالياً أتمنى أن أخطو خطواتي بثبات وبالغناء بدلاً من أن أخلط الأمور ببعضها وأشتت نفسي بين الغناء والتمثيل..(وتتابع) كانت تعلم أن سعد زغلول ضد المستعمر في مصر وعندما أتت إلى القاهرة ذهبت إلى ضريحه، ثم أنجز لها بطرس معوض أغنية لحنتها يقول مطلعها “ياروح سعد قد سكنت قلوبنا / واقمت فيها معبداً” وكان لهذه القصيدة في الأوساط المصرية السياسية والثقافية صدى.

*كيف كانت علاقتك بها ؟
-بصراحة كانت شخصية غامضة، عاشت وحيدة بعد إنفصال والديها، وجدي هو من رعاها وتبنى موهبتها، وخاضت الفن وبرعت فيه ، ثم تزوجت وأنجبت أبي وإنفصلت عن زوجها، لتأتي إلى مصر وتتزوج ثانية وتعيش باقي سنوات عمرها في أم الدنيا التي تعشقها، وعندما ماتت دفنت بمصر.

*ما سر نجاح اغنية “آمنت بالله”  حتى اليوم، كونها من أهم الأغنيات العربية على الإطلاق لحناً وكلاماً وغناء؟
لا أعرف ما سر هذه الاغنية، ربما وضعت جدتي فيها كل عصارة إبداعها، كما أن مطلع الأغنية “آمنت بالله” لافت للسمع وسأقدمه بريتم جميل ومواكب للعصر،

*من تحبين من جيل جدتك؟
-كوكب الشرق أم كلثوم، وأعشق عبد الحليم.

 

*لمن تستمعين من الشباب؟
-كارول سماحة، نانسي، إحساس إليسا، شيرين عبد الوهاب صوتها يبهرني ، ومن الأصوات السوبرانو أحب ماجدة الرومي، ومن الشعبي أحمد عدوية.

*تفكرين بالتمثيل؟
-إذا كان الدور مناسباً والشخصية تليق بي أتمنى ذلك ولا أتردد أبداً.

 

 

شاهد أيضاً

المصور الصحفي ” عمرو فارس ” يسرد مشوار حياته المهنية

حوار / مروة جالي حسن(القاهرة) عندما تصبح الكلمات غير واضحة، سأركز على الصورة والتصوير حقيقة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *