الأحد , فبراير 5 2023

بسبب غشاء البكارة.. هبة قطب الى السجن وما علاقة الداعية خالد الجندي؟

متابعة/ حسانة سليم

قدم المحامي أيمن محفوظ، ببلاغ للنائب العام المستشار حمادة الصاوي، ضد الداعية خالد الجندي، والدكتورة هبة قطب، بسبب تصريحات الأخيرة عن غشاء البكارة، والمستمدة من فتوى شرعية لـ خالد الجندي بأنه لا يوجد ما يسمى بغشاء البكارة وعلينا غض الطرف عنه.. جاء في البلاغ المقدم ضد خالد الجندي وهبه قطب، أن تصريحاتهما أثارت ردود أفعال غاضبة من عموم الشعب المصري، بعد التصريحات بعدم وجود ما يسمى بغشاء البكارة سواء في العلم أو الدين، وأنه ليس دليل للعفة والشرف وعلينا غض الطرف عن ذلك الموروث الشعبي.. وقال محفوظ في بلاغه، إن هبة قطب صرحت بأن أغلب الفتيات عملاء عيادتها الخاصة، لهن علاقات منحرفة وتطالب بغض الطرف عن مسألة غشاء البكارة بأسانيد باطلة، وهذا ما يوصم كل هؤلاء الفتيات بالشك في سلوكهن، كما يعد إفشاءً لأسرار طبية من المفترض أنها لا تذاع، وتمثل جريمة طبقًا لما نصت عليه المادة 310 عقوبات، وعقوبتها الحبس والغرامة..

 

(وتابع): “حينما يقرر أطباء وشيوخ مثل د هبة قطب وخالد الجندي بأنه لا يوجد ما يسمى غشاء البكارة، وهما من اتهما المجتمع بالجهل حينما يفكر في أمر غير موجود من وجهة نظرهما لعدم  وجود غشاء البكارة من الأصل أو عدم اعتباره دليل للعفة والشرف، كأنهما يغممان أعيننا عن شمس الظهيرة الظاهرة فوق الرؤوس، وتلك الدعوات المضللة تحث كل فتاة على الزنا والعلاقات المحرمة، والعذر موجود، فغشاء البكارة غير موجود، وإن وجد ليس دليل على الشرف، ولا أعلم ماهي اليد التي تستحق بترها، التي تفتش في ثوابت حياتنا ليكون المقصد هو الانحلال والفساد وانتشار الفاحشة،أنها دعوات للانحلال ونشر للفاحشة وتحريض على الفسق والفجور، طبقًا لقانون مكافحة الآداب العامة، رقم 10 لسنة 1961، والتي تصل العقوبة فيه إلى 5 سنوات، والوضع تحت المراقبة الشرطية”.. وطالب محفوظ بالتحقيق مع خالد الجندي وهبة قطب، وتطبيق نصوص الاتهام ضدهما حتى لا تشيع الفاحشة بين الأشخاص في المجتمع، ولا نقتل عادات الشرف المتأصلة في نفوس الناس، جراء تلك التصريحات المضللة واتخاذ اللازم قانونًا حيالها.

شاهد أيضاً

نجيب ساويرس عن ” ثرثرة فوق النيل”: ” مصدقناش انه اتعرض بعهد عبد الناصر!!”

متابعة/ حسانة سليم كشف رجل الأعمال نجيب ساويرس، عن رأيه في فيلم “ثرثرة فوق النيل”.. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *