الأحد , يناير 29 2023
أخبار عاجلة

الكاتب الساخر اكرم السعدني:” هكذا عامل والدي الزعماء ولا اعترف بزويل، والشعراوي وصف دماء للاقباط بدم ربنا والسندريللا لم تنتحر!”

 أكرم السعدني اسم أشهر من نار على علم في عالم الكلمة خصوصاً انه يتحلى بالجرأة والسلاسة وبأسلوب السهل الممتنع، كيف لا وهو أبن الكاتب الكبير محمود السعدني الذي حمل لقب “الولد الشقي” من خلال اسلوبه الساخر ضد الحكام والسلطة، مع أكرم في القاهرة كان هذا الحوار الحصري الذي اجريته معه قبل سنوات قليلة واليوم أعيد نشره في خانة الارشيف.

حوار/ابتسام غنيم

*ماذا اكتسبت من الكاتب الكبير الساخر الولد الشقي #محمود السعدني؟

-اخذت منه الصراحة بالتعبير وتبيان ردة الفعل ازاء الاشخاص الذين امامي من دون نفاق، خصوصاً اننا نعمل بالحقل العام اي الاعلام لذا المجاملات عند والدي لم يكن لها وجوداً، كان رحمه الله مباشراً مع الجميع سواء رؤساء جمهورية او نجوم او اعلاميون ولهذا السبب احبه الجميع، وقد اكتسبت منه هذه الجزئية ولم استطع ان اكون #ديبلوماسياً ابداً، فالوالد لو كان على هذا النحو لكان مسار حياته قد تغير كلياً ولما سُجن ابان عهد #الزعيم جمال عبد الناصر في مجاهل المعتقلات، ولما حُكم عليه بالسجن في عهد الرئيس #محمد انور السادات لمدة خمس سنوات تم تخفيضها الى عامين بقرار من السادات، كما ان الرئيس محمد حسني مبارك كان يعرف والدي جيداً قبل ان يصبح رئيساً لمصر،(ويضيف) عندما حكم السادات مصر كان لديه ثلاث اصدقاء مقربون منه وهم الاستاذ زكريا الحجاوي، والرسام الكاريكتيري احمد طوغان ووالدي، عم زكريا الحجاوي سافر الى قطر وعم طوغان غادر الى ليبيا ووالدي سُجن ومن هنا لم يكن بأمكانه ان يكون ديبلوماسياً لانه كاتب #ساخر، كان يسخر من الحاكم بأسلوبه الحنجوري، وهو الاسلوب الذي يفهمه كل الناس بلا استثناء ومن هنا صار مصدراً يهابه الحاكم،(يصمت قليلاً ثم يعلق) في عزاء والدي بمنزلنا كانت الحشود من المعزين تتوافد الينا من كل المناطق، كان الولد الشقي عن جدارة وهو الذي طالما كان يقول “القائد الحقيقي ليس هو الذي يقود في حياته، ولكن هو الذي يترك خلفه مصابيح تضيء الطريق من بعده”.

*في #لبنان هل وجد #حرية التعبير بعمله الصحفي؟

-عمل في جريدة السفير وكان له صديقاً اسمه امين الاعور، ولمس كيف ان #سقف حرية التعبير في لبنان عالياً جداً لكن بالمقابل لكل فعل رد فعل، وهو كان سليط اللسان وقلمه جارحاً فخاف من ان يتعرض للاغتيال، لذا قرر ترك لبنان وسافر الى العراق حيث وقع بنفس المشكلة حيث كنا نسكن في منطقة اسمها حي المتنبي وكان حينها يكتب بمجلة اسمها “الف باء” وحصل ان كتب مقالاً يشير فيه الى ان رئيس حي المتنبي كان من عشاق ابو فراس الحمداني او ابو تمام لذا لا ينظف حي المتنبي ويفضل عليه الاحياء الاخرى التي تحمل اسماء الشعراء، واسترسل ببيت شعر للمتنبي، واذ بالدنيا تقوم ولا تقعد وتمت محاصرة منزلنا، وتبين ان رئيس الحي ينتمي لقبيلة كبيرة في العراق، فغضبوا واعتبروا ان ما كتبه الوالد مسخرة بحق رئيس الحي وليس اسم الحي، عندها عمد الى الاتصال بطارق عزيز وابلغه ان المنزل محاصراً وقال له اما ان تقبلوني بأسلوبي الساخر او اغادر #العراق، وبالفعل تم فك الحصار وزارنا احد المسؤلين بوزارة الاعلام وحذره من خطورة اسلوبه الساخر الذي قد يؤدي به الى موت محتم على يد القبائل، هذا هو محمود السعدني لا يحب المواربة والنفاق ومرة لم يقل الالقاب التي كانت تسبق اسم #صدام حسين مثل السيد الرئيس القائد المناضل الرفيق صدام حسين، لسبب انها ليست اسماء الله الحسنى.

*غضب منه المشير عبد الحكيم عامر ذات مرة؟

-صحيح لانه كتب عنه “هذا الرجل” بينما كتب عن الزعيم عبد الناصر “هذا البطل”.

*كان صديقاً للرئيس #مبارك؟

-صحيح،(يستدرك معلقاً) شخصياً كنت احب الرئيس مبارك لكن للأمانة في الـ 15 سنة الاخيرة من حكمه لم يكن موفقاً وكانت دفة الحكم تقودها زوجته سوزان وابنه جمال، وكتب والدي في عهده اشياء عدة لو كتبت في عهود اخرى لكان الموت مصيره المحتم، وقالها علناً ان مقالاته الساخرة في عهد مبارك كانت تتقطر من قلمه مثل العسل، اذ لطالما هاجمه وهاجم سياسته ومن حوله، ومرة سألته لماذا وضعت عبد الناصر بمكان مقدس وهاجمت مبارك الذي خصص لك حراسة فرد عليّ من ان عبد الناصر اهانه لكنه أعز مصر، بينما حسني مبارك تصرف العكس تماماً ويومها #بكيت من شدة تأثري.

*خلافه مع السادات كان بسبب اتفاقية #كامب دايفيد؟

– هذه المعاهدة كانت النهاية، والدي كان نائب التنظيم السري لعبد الناصر وكان قائده شعراوي جمعة وهذا التنظيم تأسس بوجود #عبد الحكيم عامر وكان والدي هو الرجل الثاني بالتنظيم، وعبد الناصر عندما كان يخطب كانت تسقط حكومات وتحل مكانها حكومات اخرى وعندما كان يمشى تهتز شوارع العواصم العربية، وكان يُقدر دور الفن يعني مثلاً فيلم “شيء من الخوف” الذي ارادوا منعه بسبب #الاسقاط السياسي كونه يتضمن اسم “عتريس” الظالم وهو احد اسماء كنية عبد الناصرومع ذلك اجازه الاخير، من هنا اؤكد لك ان صورة عبد الناصر لم تكن سيئة كما نقلها البعض بل الطامة كانت تكمن في الذين من حوله،اما السادات فقد سجنه لانه اطلق عليه وعلى اهل بيته النكات بعد خروجه من السجن صدر قراراً جمهورياً بفصله من صحيفة صباح الخير، وتم منعه من الكتابة، بل منع ظهور اسمه في أية جريدة مصرية حتى في صفحة الوفيات بعدها سافر الى بيروت وغادر بعدها الى ليبيا ثم في عام 1976 وصل الى أبو ظبي وغادر بعدها الى الكويت، وعمل في السياسة الكويتية مع أحمد الجار الله ثم تحت الضغوط غادر الى العراق ثم بعد ضغوط من #القاهرة غادر الى #لندن، واستمرت حياتنا في لندن حتى اغتيال السادات، وبعدها عدنا الى القاهرة واستقبله الرئيس مبارك في القصر الجمهوري، ليطوي صفحة طويلة من الصراع مع السلطة.

*بصراحة الم يكن السادات كان على حق بإتمام معاهدة السلام؟

-“بصراحة آه”، اذكر انه عندما زار اسرائيل اصبنا بحالة من الجنون اذ كنا نقيم في العراق، لكن بعد سنوات تبيّن ان #مصر كما قال الكاتب حسنين هيكل هي البلدوزر التي تمهد الطريق للعرب، اذ اكتشفنا ان عدة دول عربية على علاقات قوية مع #اسرائيل ومن هنا السادات كان على حق بإتمام معاهدة السلام، واليوم نجد ان #تركيا وقطر واسرائيل هم على اتفاق تام.

*تم #هدر دمك بسبب كلمة كتبتها عن الرئيس السيسي؟

– صحيح وقتها كان لا يزال برتبة مشير والكل يعلم ان الرئيس المعزول محمد #مرسي باع مصر وكان لا بد من وقفة حسم عندها كتبت مقالا استخدمت فيه قصيدة للشاعر أبو دولامه العباسي وحاء فيه(أنت ياسيدي عبد الفتاح السيسي فاسمح لي أن أعيد على اسماعك ما قاله أحد الشعراء للخليفة الحافظ  ما شئت…. لما شاءت الأقدار… فأحكم فأنت الواحد القهار… فكأنما أنت النبي محمد وكأن أنصارك الأنصار) ولا اعلم يومها كيف علم البعض برقم هاتفي بلندن وهددوني بالقتل بسبب هذا الكلام الخطير.

*لماذا هاجمت العالم #احمد زويل رحمه الله؟

-لان له علاقات بأسرائيل لسبب اني لا اعترف بمقولة العلم ليس له وطناً، لكني بالمقابل اقدر دكتور مجدي يعقوب العبقري الذي حورب بوطنه بينما صار السير #مجدي يعقوب ويكرم بكل حفلات الملكة اليزابيث،ومع ذلك عاد الى مصر ليكرس عصارة رسالته المهنية بمصر، وهنا اذكر ان الشيخ محمد متولي الشعراوي عندما اجريت له جراحة كانت على يد الدكتور فايز بطرس الذي قال له على مسمع والدي” يا عم الشيخ الشعراوي في عروقك تجري دماء ناس كفار من الاقباط فرد عليه #الشعراوي بالقول ده دم ربنا”، والبابا شنودة #قدس الله روحه ما ان علم ان الملحن عمار الشريعي مريضاً حتى اتصل بالدكتور مجدي يعقوب ليجري له الجراحة، نحن لا نفرق بين المسيحي والمسلم، لكني ضد تعاون زويل مع اسرائيل وعلاقته بتطوير صواريخها كونها كانت وستظل على الدوام هي العدوة الاولى للعرب فكيف يمنحها علمه ولو على المستوى المدني للصهاينة؟ وأسأل الجميع ماذا قدم لمصر؟ لا شيء! والحقيقة ان جائزة نوبل ارتبطت في مصر بالادب وبنجيب محفوظ، بينما زويل انساناً لديه شبق غير طبيعي وجنون العظمة بالاعلام اذ ارتبط ببعض المنجمون بالاعلام.

*لماذا اعتبرت الورق الدرامي يعاني من #ازمة؟

– قصدت ان العمل الفني اساسه النص الجيد عندها الممثل اياً كانت جنسيته سيبدع لا محال مادام تحت قيادة مخرج مميز، واقرب مثال على ذلك “ليالي الحلمية” بأجزائها الخمسة التي جذبت كل مشاهدي #الوطن العربي ليأتي الجزء السادس ويجعلنا نترحم على المخرج اسماعيل عبد الحافظ والكاتب اسامة انور عكاشة،يعني مثلاً شخصية نازك السلحداراستغلها الكاتب بالصراع مابين العمدة وسليم البدري، وفي الجزء الاخير لم يعد للاخيرين وجود الا نازك التي لا زالت حية منذ ايام الملك فاروق معقول؟ المسلسل بلا خيوط درامية ولا يوجد فيه تمازجاً ولا فكراً ولا ابداعاً للاسف، حتى دور #ممدوح عبد العليم جسدته الهام شاهين، وكان على ايمن بهجت قمر وعمرو ياسين ان لا يلعبا بمنطقة الحلمية وكان بأمكانهما ان يقدما مسلسلاً عن السيدة زينب مثلاً، لذا جاء عملهما “الحلمية 6” تحية لكاتبها ومخرجها الاصليين ولنجميها صلاح السعدني ويحيى الفخراني مع عبارة “احذرو التقليد” وأسألك هل يعقل ان ان اقوم بكتابة الجزء الخامس من رباعية والدي “الولد الشقي”؟ حتماً لا.

*الاعمال التي تابعتها؟

#عادل امام الذي لن يتكرر بتاريخ الفنون ولا الانسانية هو عندليب الكوميديا ولديه احساساً مميزاً بالتمثيل لكن للاسف طالت علاقته بالمؤلف يوسف معاطي الذي افلس ومن هنا جاء مسلسله “مأمون وشركاه” الذي هو عبارة عن #كوكتيل من كل مؤلفات يوسف وكان من الاجدر ان يقدم “طبخة محشي” بدلا من مسلسل ولو استمر على هذا المنوال مع معاطي فسيبقى بخطر، “افراح القبة” كان رائعاً لانه يحمل توقيع نجيب محفوظ، وللاسف لم استطع مشاهدة “ونوس” للفخراني لضيق الوقت.

*من #الشباب من يلفتك؟

-كريم عبد العزيز واحمد السقا، محمد رمضان لا يمثلني اذ يجب ان يناقش بالفن رسالة مهمة وان يقدم ادواراً تخلده، ايضاً محمد سعد دمه خفيف لكن للاسف لم يقدرها واستخدمها بتوافه الامور واضحت كارثة بالنسبة له، بالمقابل اين محمد هنيدي؟ الموهبة بحاجة دائماً لقيادة وعقل مستنير.

*السير الذاتية التي تقدم؟

-لا  احبها ابداً فمثلاً بمسلسل “#السندريللا” اظهروا عبد الرحمن الخميسي بشكل مهين وهو الذي كان الزعيم عبد الناصر يستشيره ويزوره، وبمسلسل “الشحرورة” اهانوا صباح من خلال علاقتها بفادي لبنان، ارفض تشويه الشخصيات بالسير الذاتية، العمل الوحيد الذي احببته هو “ام كلثوم” لانه من خانة العبقريات  تماما مثل مسلسلي ” العقاد” و”الايام” عن حياة طه حسين.

* هل ما زلت عند كلامك ان السندريللا #سعاد حسني انتحرت؟

– الناس استغلت سعاد حسني استغلالا كبيرا، وكنت حينها  اعتقد انها انتحرت، اذ كانت تحلم من انها تلقي نفسها من مكان عالٍ والحلم اتفق مع الواقعة بوجودي في اسكوتلانديار، لكن اكتشفت مع الاسف متأخراً انها لم تنتحر اذ انها عندما وقعت لم تنزف دماً، والحقيقة انها كانت تدور معركة في شقتها قبل موتها وتعرضت للضرب المبرح واكد على ذلك عدداً من الشواهد، رحمها الله واسكنها فسيح جناته.

شاهد أيضاً

حلقة نارية بـ”صبحية عالحرية” بول ابو حيدر لآمال فقيه:” نجمة كنت شرجلها خطها تنكرت لي، وهذه العائلة الفقيرة استعرت من ماضيها وتعيش بالمزرعة، وهؤلاء تذللوا لهند الفاسي؟!!”

حلقة نارية بأمتياز، تخللها الصدق والجرأة والحقيقة والصراحة ،وبأختصار قيلت الاشياء بأسمائها كما هي، بلا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *