الثلاثاء , يناير 31 2023

بالصور.. جاكلين شعلة الفن والجمال أحبها الجمهور وعشقتها الكاميرا

كتب/ زاهي حميّد

تركيبة فريدة شاملة جمعت ما بين عذوبة الصوت، الجمال والدّلع لتنتج عنها فنانة شاملة كانت الجرأة السّكّة التي جعلت منها محطّ أنظار الجميع؛ منهم من أثنى على أسلوبها ومنهم من انتقده ولكن اتّفق الجميع على موهبتها وتفرّد أسلوبها الذي جعل من #جاكلين نجمة كبيرة انطلقت من #لبنان الى الوطن العربي.

جاكلين #المطربة والممثلة صاحبة التاريخ الفني سحرت الجميع بجمالها، فمنهم من لقبها بمارلين مونرو الشرق ومنهم من وصفها “بالصاروخ اللبناني” حيث حصدت #شهرة واسعة في مصر من خلال مشاركتها بالأفلام #المصرية في السبعينيات.


اذ كان لها العديد من الأفلام أهمها فيلم “بدوية في باريس” مع #سميرة توفيق و#رشدي أباظة، وفيلم “باي باي يا حلوة” مع #جورجينا رزق​ ورشدي أباظة و​محمد عوض​، وفيلم “الأستاذ أيوب” مع محمد عوض وصفية العمري وفريد شوقي.. كما وشاركت جاكلين في المسلسل اللبناني “أخوت شانيه” مع نبيه ابو الحسن وعلياء نمري.

أما أرشيفها #الغنائي فهو غني بالأعمال الشهيرة مثل “خدني عالتلج”، “أنا وياك” ، ​ “شو بدك بقلبي”، “كيف حالك يا أسمر”، “بحبك قد عيوني”، “يا حيرتي ياني”، “طلوب”،  “صدقتك”، ​”حجر ع حجر” وأغنية “يا بحر بيروت”،  “علمني الحب”، “أنا بدي عيش”،  “سينيوريتا بورفافور”، ​”شو مفكر”، “عم دوّر ع حبيبي” وأغنية “حلوة بتتكحل بالحب”،  “لعيونك بكرا”، “صارحني” “غازلني”، وغيرها..

الفنانة الكبيرة جاكلين التي عاصرت جيل العمالقة وكوّنت صداقات مع نجوم مصر ولبنان منهم عبد الحليم حافظ، محمد عبد الوهاب، فريد الأطرش، رشدي أباظة، بليغ حمدي، صباح، وديع الصافي… تروي لنا ذكرياتها مع كلّ منهم فكانوا يجتمعون ويغنّون وتستضيفهم في منزلها حين يزورون بيروت،


حيث استقبلتنا بكامل جمالها ورقّتها، فهي ومع كل تلك السنوات والأعمال الناجحة، مازالت تلك #السيدة الجذابة والرشيقة التي تضجّ حياةً وفناً وتواضعاً وصاحبة روح جميلة تنعكس على وجهها الذي لطالما عشقه الجمهور والكاميرات ومازالوا ينتظرون إطلالاتها بجمالها وأناقتها المعهودة.
الصور المرفقة من زيارة elmaw2a3.net للفنانة الكبيرة جاكلين، وبصحبتنا الاعلامية الصديقة الغالية مهى خليل.

شاهد أيضاً

حلقة نارية بـ”صبحية عالحرية” بول ابو حيدر لآمال فقيه:” نجمة كنت شرجلها خطها تنكرت لي، وهذه العائلة الفقيرة استعرت من ماضيها وتعيش بالمزرعة، وهؤلاء تذللوا لهند الفاسي؟!!”

حلقة نارية بأمتياز، تخللها الصدق والجرأة والحقيقة والصراحة ،وبأختصار قيلت الاشياء بأسمائها كما هي، بلا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *