الثلاثاء , يناير 31 2023

حصريا إبن كمال الشناوي المخرج محمد:” لهذا السبب قدم أدوار الشر و ناهد شريف أحب زوجاته وأمي لم تخطف والد الشحرورة !!”

حوار/ ابتسام غنيم

 المخرج محمد الشناوي هو نجل دونجوان السينما المصرية كمال الشناوي من زوجته الراقصة السابقة الفنانة هاجر حمدي، وقد تشرب حب الفن من والديه فكان ان دخل معهد السينما ونال تقدير جيد جداً مع مرتبة الشرف، وقرر أن يكون  بطلاً خلف الكاميرا وليس أمامها كوالده الفنان الكبير، والمفارقة ان محمد الشناوي هو زوج ابنة الحاجة عليا شقيقة العندليب عبد الحليم حافظ وبالتالي هو والد المطرب الصاعد نور الشناوي.

*لماذا مُقل بالاعمال الاخراجية؟

-لا أقدم أي عمل ما لم يكن يحمل قيمة، ثم انا من عشاق السينما، وسبق ان عملت مساعد مخرج لعدد من الاعمال ابرزها ” التخشيبة ” كما أخرجت فيلم ” أيامنا الجاية”، وبعدها ركزت على الاعمال التسجيلية والكليبات مع محمد منير، واليوم بصدد تحضير كليبات لابني نور.

*الاحظ انك تشجعه كثيراً على مواصلة مشواره الفني؟

-طبعاً لان دارساً لفن الموسيقى والعزف وصوته مميزاً ولا يقلد احداً، يعني هو موهوب وصقل موهبته ودعمها بالدراسة، وجديده اغنية ” هوا قلك ايه؟ ” قريباً ستبصر النور.

الدونجوان وناهد شريف

*كم مرة تزوج والدك الدونجوان كمال الشناوي؟

-(يضحك ويقول) تزوج اول مرة من شقيقة الفنانة شادية السيدة عفاف شاكر ولم ينجب منها، ثم تزوج والدتي الراقصة السابقة هاجر حمدي وانجباني، بعدها تزوج زينب الديجوي وانجب منها شقيقي علاء، ثم تزوج من النجمة ناهد شريف ولم ينجب منها، وكانت تصغره بسنوات كثيرة، وبعدما تطلقا تزوج من السيدة سمر نصري.

*اكثر واحدة احببتها من زوجات والدك؟

-ناهد شريف كانت رائعة الجمال، ورقيقة وطيبة ومتواضعة ونجمة راقية، وكريمة، وكانت تحبني كثيراً، وأذكر اني عندما كنت صغيراً ونجحت بالمدرسة احتضنتني وقبلتني وباركت لي واعطتني 10 جنيهات، يومها طرت من الفرحة اذ ان هذا المبلغ حينذاك كان كبيراً جداً، حتى والدتي هاجر حمدي عندما علمت ان والدي طلق ناهد شريف غضبت واتصلت به وقالت له:” ليه كده يا كمال دي ناهد ست الستات وانا بحبها جداً” فرد عليها:” كل شيء قسمة ونصيب”، لكن للأمانة كان يحبها جداً، وهي كانت تقدره وتحترم كل اسرته، (ويتابع) قال لي مرة والدي انه كان يريد ان يذهب ليرسل المصروف الشهري لوالدته، وطلب من الخادمة ان تنتظره على باب البناية، فزعلت ناهد وقالت له:” لاء ما يصحش تبعت الفلوس مع البنت عيب، لازم نطلع عند مامتك”، وبالفعل صعدا اليها وهرعت ناهد وحضنت جدتي وقبلتها، وترك والدي الظرف الذي فيه المال على الكومندينو بكل شياكة… رحمها الله كانت هانم بحق وحقيقي، ووالدي قال لي انه احبها اكثر من كل زوجاته.

هاجر حمدي من الرقص للازياء

*وماذا عن والدتك النجمة راقصة حمدي؟

-والدتي كانت سيدة طيبة القلب جداً، عانت بحياتها لكنها لم تستسلم، وكانت فنانة حقيقية وتركت الرقص بعدما انجبتني، ووقع الطلاق بينها ووالدي وتزوجت من الدكتور فياض،(الذي تطلقت منه بعد ذلك وتزوج من الفنانة الكبيرة هند رستم)، وفي اوروبا إضطلعت على خطوط الموضة وتعلمت رسم الازياء ودرست التصميم وذلك في أواخر الخمسينات وأسست أتالييه للأزياء ولم يكن يوجد هذا المجال من يعمل به في مصر سوى والدتي ومدام ايفون، وتخصصت أمي بتصميم أزياء المناسبات والحفلات الراقية، وكان أن صممت ازياء السيدة تحية زوجة الزعيم جمال عبد الناصر.

*الم تصمم بدلات رقص كونها كانت راقصة مشهورة؟

-ابداً، ابتعدت عن الرقص وكل ما يتعلق به تماماً، وبدأت صفحة جديدة من حياتها.

*في مسلسل ” الشحرورة ” ظهرت والدتك من انها كانت على علاقة بوالد المطربة صباح؟

-شاهدت العمل، لاسيما تلك الحلقات التي لا تليق لا بتاريخ الشحرورة صباح وبسمعة والدها، ولا بوالدتي رحم الله جميعاً، والد صباح كان يرافق ابنته خوفاً عليها من الاجواء الفنية لانها كانت صغيرة، ومن الطبيعي ان يلتقي الجميع بعدد من المناسبات، ثم أن الصبوحة من أطيب الناس فهل يُعقل أن تمنع والدتي من العمل معها بفيلم ” الآنسة ماما” لان والدها معجب بأمي؟ قطعاً العمل شوه صورة والد الصبوحة التي كان والدي يُقدرها كثيراً ومثل معها اكثر من فيلم ابرزها ” طريق الدموع ” الذي لعبت فيه شخصية ليلى مراد، وهو قدم دور الفنان انور وجدي عن السيرة الذاتية للأخير رحمه الله.. وأريد أن أقول شيئاً أن أمي لم تكن بحاجة ولا تسمح لنفسها ان تخطف الرجال ان تصاحب احداً ليصرف عليها، لانها طوال حياتها كانت تعمل وتصرف ولا تنتظر اي جميل من أحد بمن فيهم والدي.

لا للمشاكل

*ممن تزوجت؟

-تزوجت من المخرج فطين عبد الوهاب، ثم والدي، بعدها الدكتور فياض، ثم الدكتور عبد الصمد رئيس محكمة النقض، وبعدها الاذاعي الكبير علي عيسى.

*كيف كانت علاقتكم كلكم فيما بعض؟

-صدقيني كلنا كنا نقدر الكبار اي انا احترم زوجات ابي وازواج أمي وكذلك الامر بالنسبة لاخي الكبير رحمه الله.

مع جمهور الاطفال

*برع بدور الجد بمسلسل ” هند والدكتور علام”؟

-فعلاً، وكسب جمهوراً جديداً هو الاطفال، فعندما عرض عليه العمل أعجبه وأختار الطفلة ليزا التي ستجسد دور حفيدته من بين 200 طفلة، وخلال التصوير في المشاهد الكوميدية كان يتعمد في اللوكيشن ان يمازحها ويحضر لها الشكولا، وفي مشاهد الصراخ والتأنيب كان يتعمد أن يعبس بها قبل التصوير، وذلك حتى يستخرج منها مشاعرها الحقيقية، ودارت الايام والتقى بالطفلة التي صارت صبية وتزوجت وتعيش في أميركا.. ومن هنا يكمن ذكاء كمال الشناوي الذي عرف كيف يتلون بالتمثيل بكل مراحل حياته.

*لماذا لم تقدم سيرة والدك كمال الشناوي؟

-العمل جاهز ومكتوب بشكل رائع جداً، وانجزت كل الريبوتاجات التي سأستخدمها وهو مؤلفاً من 30 حلقة، ولكن اين الانتاج القوي ليقدم سيرة كمال الشناوي على أكمل وجه، ايضاً لا يوجد سبونسر.

ناهد وشادية ونادية و.. فريد!!

*من كانت اقرب الصديقات على قلب كمال الشناوي؟

-ناهد شريف طبعا، شادية ونادية لطفي.

*ومن المطربين اكيد العندليب عبد الحليم حافظ؟

-طبعاً كان يحب العندليب على المستويين الفني والشخصي لا سيما اني زوج ابنة أخت عبد الحليم، لكن للأمانة كان صديقه المقرب ايضاً الموسيقار فريد الاطرش الذي كان يعشق صوته.

والدي والشر

*اكثر الافلام التي تحبها لوالدك؟

-كلها تقريباً لكني أعشق أدوره في ” الكرنك ”  ” اللص والكلاب ” ، ” رسالة غرام”، لانه كان شريراً وجعلنا نكرهه ولم يستخدم وسامته ولا شقاوته في تلك الادوار، ومرة قلت له:” لماذا تقدم الشر، الناس ستكرهك” فرد علي:” وهذا ما أريده ان الآمس مشاعرهم وأنبههم من يعني حتى في تلك الادوار كان يهمه الرسالة الهادفة اولاً واخيراً.

ذهول الزعيم والمستحيل!!

*في مرحلة الانتقال من ادوار الجان الى الادوار الاب ماذا احببت من اعماله؟

-في تلك الفترة كان متزوجاً من ناهد شريف وقالت له نصيحة هامة وهي ان يظل في منزله الى ان يأتيه الدور المناسب لمكانته ولسنه، وقالت له انها هي من ستعمل وتتدبر أمور الحياة، وهذا ما حصل بالفعل، وانتظر والدي الى ان أتته الادوار التي تليق به.

*عمل مع الزعيم عادل امام؟

-صحيح، قدم فيلم “الارهاب والكباب” و ” محروس بتاع الوزير”، لكني أحب الفيلم الاول أكثر، ويوجد ضمن سياقه مشهد يتذمر فيه والدي بشده وعصبية رهيبة، يومها ذُهل عادل امام وقال له :” اي العصب ده يا استاذ كمال انت خضتني، حضرتك ظاهرة نادرة بالتمثيل”.

*اقوى افلام كمال الشناوي برأيك؟

-“المستحيل”، يومها عرض عليه الفيلم حسين كمال وكان لا يزال جديداً بعالم الاخراج، وقرأ والدي السيناريو وتعجب من قوة مضمونه وقال انه من الصعب على مخرج شاب وصغير مثل حسين كمال ان يخرجه، وهنا اتصل حسين بالمخرج صلاح ابو سيف وأبلغه عن مخاوف والدي، وعلى الفور اتصل الاستاذ صلاح وقال لابي:” الا تثق بي يا كمال؟ حسين سيصبح من اهم المخرجين أترك له نفسك وسترى كيف انه سيخلق مدرسة جديدة بالاخراج”، وانصاع والدي لنصيحة ابوسيف ومثل الفيلم و” كسر الارض” وهو اليوم يُصنف ضمن احد اهم مئة فيلم من السينما المصرية.

*الا تخاف على ابنك نور من خربشات الوسط؟

-هذا قدره ان يكون فناناً، وبالمناسبة لدي ثلاث شباب عبد الحليم مهندساً، وعبد الله يعمل بكل ما يتعلق بالتكنولوجيا والكومبيوتر، ونور دارساً للموسيقى والغناء الشرقي والغربي على السواء، وانا اشجعه لاني ارى انه سيقدم لوناً جديداً وسيكون له خطه المميز بالفن، وبالنسبة للخربشات فهي موجودة في كل مجالات الاعمال فما بالك بالاضواء، وهو حريص ومجتهد وبالنهاية التوفيق من عند رب العالمين.

شاهد أيضاً

فيفيان انطونيوس:” صباح دفعتني للسفر وهذا رأيي بستيليتو؟!”

حوار/ ايناس الشامي ممثلة متميزة جداً،تعشق التمثيل وغارقة في مشاريعه، ممثلة،كاتبة ومدرّبة..غيّورة وحريصة على الدراما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *