الإثنين , فبراير 6 2023

الراقصة مارغو كالفيان:” ناديا جمال سمتني خليفتها نيللي ولبلبة قريباتي..وهؤلاء الراقصات أنا دربتهنّ ؟”

حوار/ زاهي حميّد

مارغو كالفيان استاذة الرقص الشرقي ليس بحسها الراقي فقط، بل لانها أول من أسس مدرسة لتعليم أصول الرقص، وبالفعل علمت ودربت الكثيرات ومن مختلف الجنسيات، وهي التي اسمتها الراقصة الاسطورة نادية جمال بخليفتها.. معها كان خذا الحوار الشامل.

*كيف بدأت القصة مع الرقص وبمن تأثرت مارغو؟
-منذ سن الرابعة كانت #ناديا جمال حلم بالنسبة لي…فكل مئة سنة لنرى أسطورة في الفن…ناديا جمال أعطت للرقص الشرقي وزنا وإحتراما فقلبت المقاييس…تأثرت بها كثيرا” وبدأت أتمرن منذ الرابعة عندما ينام أهلي.. في سن الثامنة في المدرسة كانت تعلمني السيدة سلوى الزين كانت حينها مع فرقة الأستاذ عبد الحليم كركلا وشاهدتني أرقص وأعجبت كثيرا” برقصي وفي حفل أخر السنة أعطتني ثلاث رقصات الدبكة والفالز والشرقي على أغنية عزيزة ومن هذا اليوم حين صفق لي الجميع لمعت فكرة الإحتراف برأسي.
*مع من عملتي في البداية ؟
-عملت في فرق دبكة كثيرة وشاهدني #زياد الرحباني وطلبني للعمل معه لكن وقتها للأسف كنت مرتبطة بفرقة أخرى ولم أستطع، وبعد حين ساعدتني أستاذتي سلوى الزين للعمل مع الكبار عاصي الرحباني والسيدة فيروز في مسرحية ميس الريم وأعجبوا بي، وأعطوني دور سولو في مشهد العرس..بعد ذلك طلبوني لفرقة الأسطورة صباح التي بقيت معها أربعة سنوات وأحببتها كثيرا”،بعدها إنتقلت لفرقة الفنان روميو لحود كنت أرقص مع الفرقة وبعدها أصبحت أدربها بعد أن كنت قد درست الباليه كلاسيك والمودرن.
*جميل بدأت مع الكبار…
-نعم وهذا من حظي بعد ذلك دربت في فرقة السيدة ماجدة الرومي وفي تلك الفترة إنطلقت فعليا منفردة حيث رقصت على لحن من الموسيقار إحسان المنذر بعنوان “ندى” فبدأ الناس يعرفونني وكتبت عني صحبفة النهار أني مجموعة راقصات براقصة واحدة.
*كيف كانت الإنطلاقة كمدربة وصاحبة فرقة؟
-أسست فرقة خاصة بي بنصيحة من الفنان عبدو منذر وكان الكبير طوروس سيرانوسيان الذي شجعني كثيرا” وأمن بموهبتي كان يرسل لي العديد من الهاويات لتدريبهن.
*أخبرينا كيف شاهدتي ناديا جمال وكيف شجعتك؟
-حين حضرتها ترقص كنت طوال الوقت أبكي وأصبحت كالثلج وعندما أنهت وصلتها نزلت لترى ما سبب بكائي فأخبرتها بمدى حبي لها وأنها حلم بالنسبة لي فسألتني إن كنت أرقص لكني قلت لا ولم أجرؤ على الإعتراف حينها…بعدها تعرفت إليها أكثر حين أصبحت أدرب #الرقص الشرقي ودائما” كانت تبدي إعجابها برقصي حاولت هي شخصيا” إقناع والدتي بأن أحترف ولكنها رفضت في البداية وبعدها بسنوات قليلة إحترفت حين هاجر أهلي فإستغليت الفرصة واحترفت بنصيحة الكبيرة ناديا جمال التي قالت أنني سوف أؤسس مدرسة في الرقص.
*حينها أصبحت راقصة شرقية ؟
-نعم بدأت بالمونتيكارلو ومطارح كثيرة وسافرت إلى معظم الدول العربية وكنت ضيفة في جميع برامج الأستاذ #سيمون أسمر.
*نعلم أنك دربتي العديد من الراقصات اللواتي أصبحن شهيرات؟
-نعم الكثيرات أذكر منهن ناريمان عبود، رباب، كلود خوري، بشرى مقبل، زينة سلطان، ميرامار وكثير من الأجنبيات فأنا مرنت أكثر من ألفي راقصة.
*مارغو لماذا إعتزلتي باكرا”
-لأن عمر الراقصة الفني قصير…فقررت الإنسحاب في الوقت المناسب وتفرغت للتدريب لكي أحافظ على الصورة الجميلة التي صنعتها لنفسي علما” أنني مازلت لليوم أطلب للرقص.
*هل تتبعين الحميات الغذائية؟
-طبعا” أنتبه كثيرا” لما أكل وأمارس الرياضة بشكل يومي تقريبا”
*لماذا لم نعد نسمع براقصات نجمات اليوم؟
-بكل بساطة كنا نجوما” حين كانت المؤسسة اللبنانية للإرسال والأستاذ سيمون أسمر ينفذون البرامج المنوعة الناجحة التي يستضيفوننا خلالها فصنع منا نجوما” وأعاد للرقص الشرقي رهجه…الأن لم يعد سيمون أسمر على الساحة…
*من يلفتك من راقصات اليوم؟
-صراحة لم أر الجميع ولكن من اللواتي رأيتهن أعجبت بأليسار كثيرا” و #ميرامار جيدة وتطورت.
*هل أنت مع أن الرجل يدرب رقص شرقي؟
-لا، لا أفضل هذا الموضوع لأن الرقص الشرقي خلق للمرأة التي تتمتع بمواصفات جسدية ومفاتن لا يملكها الرجل ولا يصلح له الشرقي بل أفضل له الدبكة…الرقص الشرقي مدرسة لا يجوز هذا الكلام.
*ما رأيك بالأجنبيات اللواتي يحترفن الرقص الشرقي؟
-ممتازات من حيث التقنيات والليونة ولكن ينقصهن الإحساس وهذا بسبب عدم فهمهم للغة العربية في الأغنيات.
*هل تعرضتي لمغريات أو عروضات مشبوهة؟
-تعرضت طبعا” ولكنني لم أكن أسمح لأي شخص بتخطي حدوده معي ولم أكن يوما” أقدم تنازلات وإلّا ما كنت فقيرة اليوم (تضحك)…
من كان يصمم لك بدلاتك؟
المصمم الفنان جورج حبيقة
*هل صحيح أن ناديا جمال سمّتك بالإسم لتكوني خليفتها؟
-(يبدو عليها التأثر)…نعم كان هذا بلقائها مع ماغي سفر في الشبكة حين سألتها عن الراقصة التي تراها تكمل مسيرتها بعد اعتزالها، فكان جوابها #مارغو كالفيان ووضعت لي علامة 17 على عشرين أعلى علامة بين الراقصات.
*هل تدربين أحدا” من نجمات اليوم؟
-دربت دومينيك حوراني فترة وللمناسبة هي إنسانة طيبة وأحبها كما دربت دارين حدشيتي وأعطيت النجمة #ميريام فارس بعض الخطوات في كليبها “حقلق راحتك” وأحب ميريام وعائلتها كثيرا” وهم أصدقاء لي.
*ألم تفكرين بدخول عالم #التمثيل ؟
-عندما سافرت إلى مصر تلقيت عروضا” لفيلم إستعراضي مع نيللي ولبلبة ولكني لا أحب التمثيل ولا أتقنه وللمناسبة لبلبة ونيللي قريباتي، جدي ووالد نيللي وهي تدعى #نيللي أرتيك كالفيان و#لبلبة تكون إبنة خالة والدي.
*هل هناك تواصل معهما اليوم؟
-ما من تواصل صراحة. حين كانت لبلبة في بيروت من خمس سنوات تقريبا” زرتها في الأوتيل وسلمت عليها وهي جدا” محبة ومتواضعة ولكن نيللي لم أعد أراها أبدا” وهما تجيدان الأرمنية وأنا لا…(تضحك)
*ماهو عملك اليوم؟
-أدرب الدبكة والمودرن والشرقي الكلاسيك وسولو الطبلة فأنا أنوع لأن جيل اليوم يحب التنويع والتجديد وأنا أفضل أن أقدم كل شيء لطلابي.
*من تحبين من نجوم الغناء؟
-أحب الموسيقار #ملحم بركات رحمه الله فهو مبدع لا يتكرر… ملحم زين صوته عملاق وأسمع جميع من يقدم أغان جميلة، كنجوى كرم ونوال الزغبي وميريام فارس… كما أحب راغب علامة وعاصي حلاني وناصيف زيتون ونادر الأتات أغانيهم جميلة وبعضها مناسب للرقص.
*أخيرا” هل من شيء تودين إضافته؟
-أشكرك كثيرا” وأريد عبر #الموفع توجيه رسالة للمعنيين كي يضمنوا حقوق الفنان عبر تقوية نقابة الفنانين، ودعمها كي تضمن لنا بدورها الحد الأدنى من حقوقنا.

شاهد أيضاً

الفنانة التشكيلية زينة نصار:” ابنتي مُلهمتي وهذا ما تُضيفه المرأة برسوماتها؟”

حوار/ ايناس الشامي بدأت بالرسم في العام 2016 اكتشفت موهبتها بالصدفة، ثم كرّست وقتها لتعلّم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *