الأحد , يناير 29 2023
أخبار عاجلة

الراقصة داليدا.. رقصت أمام رؤساء جمهوريات، وانقرضوا الرجال وماذا قالت عن هيفاء وهبي؟

حوار/ زاهي حميّد
تعتبر داليدا من ابرز الشابات اللواتي برزن في فن الرقص الشرقي مؤخراً، خصوصاُ انها تتميز بخطوات رشيقة وتُقدم تابلوهات راقية تُعبر فيها عن اجمل الحكايات من خلال لغة الجسد÷ معها كان هذا الحوار الحصري
*حدثينا عن بداياتك مع الرقص الشرقي
-كنت في سن ال 16 تقريبا” كلما أتواجد في سهرة ما مع الأصدقاء أبدأ بالرقص لا شعوريا” وأحس أن المسرح لي،الى أن عملت مع فرقة

إستعراضية لفترة وبعدها بدأت بالرقص الشرقي.

*بمن تأثرتي من الراقصات؟
-أنا من محبي الجيل القديم كسامية جمال وتحية كاريوكا ونعيمة عاكف التي تأثرت بقصتها كثيرا” حين قرأتها،وأحب الراقصة التركية ديدام وذهبت أكثر من مرة الى تركيا لمشاهدتها وأفكر جديا” بمتابعة صفوفها.أما لبنانيا” فطبعا” أحب الراقصة أليسار جدا” فهي حبيبة قلبي

وصديقتي.

*لماذا تراجع الرقص الشرقي برأيك؟

-بكل صراحة؟هناك الكثيرمن الدخيلات يرقصن دون خبرة ولا دراية بالتقنيات وبعضهن يشوهن صيت المهنة هذا بالإضافة الى الأفلام العربية التي بمعظمها تصور الراقصة على أنها تبيع نفسها أو “تصاحب” المتزوجين…وهذا كله يسيئ للمهنة ككل.

*إذاً مازالت النظرة دونية الى الراقصة في مجتمعنا؟

-أكيد في المجتمع العربي ككل لاتزال هذه النظرة ولن تتغير فالناس يتقبلون فتاة لابسة “نص لبس” وتسهر طوال الليل وألله أعلم ماذا تفعل ولكن لا يتقبلون الراقصة…هذه كلها عقد…وكثيرا” ما ألاحظ البعض أثناء رقصي يتكلمون خلفي ولكن سرعان ما أغير لهم نظرتهم المسبقة ويعجبون بي و برقصي حيث أنني لا أتعمّد عرض مفاتني ولا أعتمد أية حركات مبتذلة فأنت شاهدتني كيف أرقص.

*هل تعرضتي يوماً لمواقف مسيئة أو عروضات مشبوهة؟

-لا يخلى الأمر فأنا عملي في الليل وأماكن السهر حيث الناس منهم الجيد ومنهم العاطل…”وياما تاركة الشغل لأنو ما سايرت زبون أو ما عطيتو رقمي”

*هل تفكرين بالتمثيل أو الغناء؟

-أحب لكن صوتي مش حلو ربما قد أنجز أغنية خاصة بي للرقص فقط ولكن لست مشروع مغنية ولا حتى ممثلة فلا أجد نفسي في التمثيل حتى في حياتي اليومية لا أتقن التمثيل…

*أين ترقصين وهل الرقص مربح ؟

-أنا أرقص في أماكن عدة والحمدلله فأحيانا” أرقص في الليلة الواحدة في سبعة أماكن ما بين أعراس وحفلات وعمل ثابت…

*من يصمم لك بدلات الرقص؟هل هي مكلفة ؟

-دقيت على الوتر الحساس…بكل صراحة عانيت كثيرا” في لبنان حيث أدفع ثمن البدلة 1500 دولار وأجد راقصة أخرى تلبس البدلة ذاتها بلون مختلف وهذا لا يجوز فقد وصل بي الأمر أنني رميت الكثير من بدلاتي وحاليا” أصمم بدلاتي في الخارج بتكلفة أقل ونوعية أفضل بكثير.

*هل كل عملك داخل لبنان؟
-عملت 5 سنوات في دبي ولكن استصعبت العمل خارج بلدي كما رقصت في دول عدة كالهند والأردن وسوريا والعراق وتركيا والبحرين

وفي طاجكستان رقصت أمام رؤساء جمهورية 9 دول.

*ما رأيك بالأجنبيات اللواتي يرقصن شرقي؟

-مبسوطة فيهن كتير وبتابعن فهن جديات ويطورن من أنفسهن دوما” ومش غلط فنحن كعرب نرقص أيضا” هيب هوب و دونس دو سالون و باليه وغيره

*أعرف أنك غير مرتبطة حاليا”،هل تفكرين بالزواج مستقبلا” ؟

-ممكن أجنبي ولكن هنا إنقرضوا (تضحك) والباقي كل يوم مع وحدة، أنا أراهم يكون الواحد منهم مع زوجته في اليوم الأول ومع صاحبته في اليوم الثاني يسهر على الطاولة نفسها…هل هذه الرجولة؟ الرجولة هي موقف.

*أخيرا”،لمن تستمعين من النجوم؟
-أحب الجميع ولكن نقطة ضعفي كاظم الساهر…وأحب اليسا ومروان خوري وهيفاء وهبي أحبها جداً فهي الديفا طبعا”.

شاهد أيضاً

المصور الصحفي ” عمرو فارس ” يسرد مشوار حياته المهنية

حوار / مروة جالي حسن(القاهرة) عندما تصبح الكلمات غير واضحة، سأركز على الصورة والتصوير حقيقة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *