الثلاثاء , مارس 5 2024

كارمن لبس.. تُمثل بالمازورة بشهادة إمتياز ” رسمية” مع مرتبة الشرف

كتبت/ ابتسام غنيم

كثر هم النجوم لكن قلة من يجيدون الانصهار بالشخصية وتقمصها وتجسيدها بتلقائية وكأنهم يُمثلون وهم لا يمثلون، ومثل هذه العبارات تنطبق على الممثلة النجمة #كارمن لبس، وأصفها على هذا التحو لانها تُمثل وتلبس الدور الذي تقدمه للمُتلقي بصرف النظر عن النجومية او تراتبية الأسماء.. في رمضان شاهدتها في مسلسل #” عشرين عشرين”، وكنت أشاهد كل حلقة لاكثر من مرة، مرة لاتابع الاحداث وثانية لاستمتع وثالثة لأتعمق بالشخصيات التي اتابعها أكثر وأكثر.. وجذبتني “رسمية” التي تخلت عن انوثتها لتكون اليد اليمنى لصاقي تاجر المخدرات(قصي خولي)، رسمية التي دفنت حبها وعاشت في الحي الشعبي وكانت ” أخت الرجال”، رسمية التي لا تحمل أوراقاً ثبوتية  لشخصيتها فأسمت نفسها رسمية لانها بلا هوية، رسمية التي أهملت شكلها وتغيرت معالمها سواء في مشيتها او تسريحه شعرها او لبسها الفضفضاض بحكم اقامتها بمجتمع ذكوري.. رسمية التي انهارت حباً وعشقاً عندما ارتمت بحضن حبيبها الابدي(جسد دوره فادي ابراهيم)،.

رسمية التي لبستها #كارمن لبس كانت شخصية صعبة (كتبتها بدقة وابداع #نادين جابر) قجرت من خلالها الطاقة الكامنة، كل لقطة كانت محسوبة، والمشاعر بمكانها الصحيح، مثلت بالمازورة فبرعت وسجلت رقماً جديداً من النجاح تستحق عليه شهادة امتياز رسمية مع مرتبة الشرف..#كارمن لبّس ممثلة ناجحة وقديرة ومتواضعة بكل المقاييس، ترفع بنضوجها النفسي والمهني صورة الفن التمثيلي عاليا، في زمن اختلت فيه معايير ومفهوم الحرفية والنجومية والتواضع عند بعض الفنانين.. #كارمن لبّس التمثيل إن حكى بأعلى درجات الحرفية ، وبأهم أدوات الموهبة الفطرية  غير المركّبة  ودائماً على طريقتها التي تشبه السهل الممتنع.

شاهد أيضاً

هيثم اسماعيل للاعلامية امال فقيه عبر “صبحية عالحرية”:” لم اقصد محسن السكري في ليالي، ويجب ابراز الممثل اللبناني اكثر، ونادين نجيم ممثلة قوية”

استضافت الاعلامية امال فقيه عبر برنامجها” صبحية عالحرية” عبر اثير “صوت الحرية” الممثل هيثم اسماعيل، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *