الإثنين , فبراير 6 2023

النجمة جمانة شرف الدين:” انا مُغيبة عن الدراما اللبنانية لاني خارج المافيات”

حوار/ ابتسام غنيم

جمانة شرف الدين نجمة لبنانية لمعت في عدد من الادوار المتنوعة في لبنان ومصر على السواء، وتميزت بعدم انخراطها بالاجواء الشللية الفنية والتركيز على فنها وتعول كثيراً على مضمون ما ستقدمه للمشاهد، علما انها من الممثلات الجميلات الا انها مرة لم تستغل هذا الجمال الا في خطه الدرامي الراقي المحترم لدرجه انها لقبت بفرنسا بعد عرض فيلمها ” الصرخة” بـ ” عطر الحب”.. مع جمانة الغائبة الحاضرة عن الساحة الدرامية اللبنانية كان هذا اللقاء.

*غيابك طال عن الشاشة لماذا؟

-اسألي الجهات الانتاجية ربما يكون لديهم الجراءة على الاجابة.

*يعني انت مُغيبة عمداً؟

-الا يبدو ذلك؟ انا موجودة وجاهزة للعمل في أي وقت ومع ذلك لا أعرف لما كل هذا التجاهل، علماً اني صديقة للجميع.

*هل يُعقل انه لا يوجد أي من الادوار لا تناسبك وفق وجهة نظرهم؟

-هذه إدعاءات باطلة، الفن يعكس مرآة المجتمع، والمجتمع عبارة عن كل الطبقات والشرائح ويتضمن الفرح والمآسي، وللأسف لا زلنا في لبنان نلهث وراء البروزة الكاذبة، أصبحنا في زمن كله زيّف، حتى في الدراما تمنيت العام الماضي ان اشاهد عملاً بتناول فيروس الكورونا، الذي يعاني منه العالم أجمع، تمنيت ان اشاهد تمثيلاً بالكمامات، وكيف ان هناك اشخاصاً ماتوا من عدم العلاج، وآخرون اصبحوا عاطلون عن العمل بسبب الحظر واقفال المحلات التجارية، تمنيت ان ارى المعاناة التي نعيشها من قهر وانتشار الوباء والازمة الاقتصادية وكيف ان هناك اناساً لا يستطيعون تأمين الدواء ولا الدخول الى المستشفى ولا حتى شراء كمامة جديدة كل يوم، لكن للأسف هناك من يُصر على ان تكون المسلسلات اللبنانية اساس خطها الدرامي الحب والغرام والانتقام.. اين الموضوعية؟ اين المصداقية ؟(وتضيف) اشد على يد الفنانة القديرة عايدة صبرا التي قدمت عملاً عن الكورونا ونالت عنه جائزة من كندا، واقول لها الف مبروك..

*في الغرب عندما يكبر الممثل بالعمر يصبح مطلوباً اكثر لخبرته؟

-لانه يفهمون لعبة التمثيل، بينما نحن نتقن لعبة المحسوبيات بجدارة، نلمع اشخاصاً على حساب مواهب وكفاءات مميزة، واتسأل اين نعمة بدوي وعبد المجيد محذوب وسمير شمص وانطوان كرباج وغيرهم في الاعمال الدرامية اللبنانية.. هؤلاء يمثلون شريحة كبيرة من ابناء جيلهم من المشاهدين وشعبيتهم لا يستهان بها.. لماذا التركيز على الشباب والصبايا فقط؟ من الضروري الدمج بين الاجيال الفنية للارتقاء بالفن.. لكن للاسف ” شي بوجع انو هالكبار عم يتم التعتيم عليهم” علماً انهم قيمة وقامة.

*الممثلة التي تشدك؟

-كارن رزق الله شاطرة وموهوبة، واحببتها جداً بمسلسل ” ام البنات” كانت رائعة بدور الارملة الصبية المثقلة بالهموم والوجع والتي تحب شاباً ثرياً أصغر منها .. كانت تجسد المشاعر بتلقائية شديدة جداً وتُمثل حالات ومعاناة لعدة سيدات من الارامل.

*تلفزيون لبنان الرسمي وقناة ماسبيرو في مصر يعرضان اعمالك؟

-الكل يعلم ان ارشيفي الفني غني سواء في مصر او لبنان، لعبت امام الكبار منهم محمود ياسين، حسين قهمي، معالي زايد، وغيرهم وتعاونت مع كبار المخرجين، واذكر ان النجمة الصديقة الهام شاهين قالت ذات مرة ” في لبنان يوجد جمانه شرف الدين بتدوروا ليه على بنات حلوة ؟” مثل هذا الكلام اقدره واعتبره شهادة لي لانه نابع من فنانة حقيقية ومثقفة وتعلم جيداً بحسها الفني مدى الجهد الذي بذلته لأنجح في مصرالتي هي هوليوود الشرق.

*هل من نية بالعودة الى مصر؟

-طبعاً وانشألله بعد الشهر الفضيل سأكون هناك.

*تعتقدين ان مصر ستعيد اليك وهجك؟

-اعتقد ان مصر ستضعني بالمكان المناسب بالخارطة الفنية وبالاعمال التي تليق بي وبمسيرتي لاني برهنت عن جدارتي هناك، وحافظت بالتالي على مكانتي.. ان اغيب لفترة ليس عيباً بل أن أقدم اعمالاً تقلل من شأني الفني ولا تضيف لي، هنا يكمن العيب والمصيبة معاً.

*لماذا لم يوزع فيلمك الاخير” صرخة الابرياء”؟

-لانه صرخة الابرياء والموزع لا يريد عملاً هادفاً ينبه على الخطر المحدق بنا من كل صوب على كافة المستويات.. وسأكون صريحه معك كل الثورات التي حصلت بكل الدول نجحت بأستثناء لبنان واتسأل هل يُعقل ان يتم تكريم مطرب لمجرد انه غنى اغنية لوزير؟ هل هكذا أصبح الفن والتكريم في لبنان؟ هل تناسى اهل التكريم تاريخ والدي النجم والمخرج فؤاد شرف الدين الذي قدم اهم الاعمال الفنية ابان الحرب الاهلية في لبنان وكانت النتيجة انه اطلق عليه الرصاص لانه رفع العلم اللبناني.. لبنان لم يكرم فؤاد شرف الدين بينما قرطاج وفرنسا ومصر وسوريا كرموه.

*الكل يعترف انك في التسعينات كنت الرقم واحد في لبنان ومصر ماذا مصل برأيك؟

-لا اعرف من أصدر حكمه بأبعادي عن الساحة الفنية؟ والكل يعلم اني نظيفة الكف والصيت وموهبتي عزّزتها بعشرات المسلسلات التلفزيونيّة والأفلام السينمائيّة مثل ” فرح العمدة، إلى أن نلتقي، عصر الائمّة، أم العروسة، الصرخة، إيفانوفا، الضحية، اللّعب ممنوع، العصفورة، حنان والقدر، زمن الأوغاد، المحطة الأولى، موعود بعيونك، السهام الجارحة،” وغيرها.. الدراما جهد ومضمون وليست تنورة قصيرة.

*ضد الادوار الجريئة؟

-لست ضدها على الاطلاق الفن للفن، لكن هذه الادوار ليست بوابة العبور للنجومية والتواجد، وبالتالي يوجد مافيات ومن الطبيعي ان لا أكون ضمن هذه الدائرة.

*الاعمال التي شاهدتها العام الماضي ولفتتك؟

-لم اشاهد سوى مسلسل النجمة يسرا ” خيانة عهد” وكانت رائعة للغاية، وعلى الصعيد اللبناني لم اشاهد اي من الاعمال.

*المواهب الجديدة التي لمعت على الساحة مؤخراً مثل سارة ابي كنعان؟

-الله يعطيهن حظ حلو واستمرارية قوية..

*عانيت كونك ابنة المخرج والنجم فؤاد شرف الدين؟

-كثيراً علماً انه لا يفرضني على احد، وانا في مصر مثلت مع كل النجوم ولم اتشارك معه في أي من الاعمال سوى بلبنان، واذكر اني عندما كنت في الجامعة كانوا يقولون لي انسي انك ابنة فؤاد شرف الدين، كانوا يريدونني ان اتحرر من القرابة الفنية، وللعلم والدي لم يكن له دوراً لدخولي المجال الفني، ولم يرشحني لأي دوراذ كنت اعمل كملاحظة سيناريو ومن ثم

كمساعدة مخرج، قبل أن تعرض عليّ الكاتبة جنفياف عطالله بطولة فيلمين تلفزيونيين: “المحطة الأولى”، و”موعود بعيونك”، ومع ذلك اشعر أني دفعت غير مرة ضريبة عالية كوني ابنة الكابتن فؤاد شرف الدين، وعمي المخرج يوسف شرف الدين.

شاهد أيضاً

الفنانة التشكيلية زينة نصار:” ابنتي مُلهمتي وهذا ما تُضيفه المرأة برسوماتها؟”

حوار/ ايناس الشامي بدأت بالرسم في العام 2016 اكتشفت موهبتها بالصدفة، ثم كرّست وقتها لتعلّم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *